الأهلي بطل فبراير: صدارة أفريقية.. وانتصارات متتالية

الخميس، 28 فبراير 2019 11:00 ص
الأهلي بطل فبراير: صدارة أفريقية.. وانتصارات متتالية
الاهلي

 

شهد أداء النادي الأهلي في شهر فبراير تحسنََا ملحوظا عن الشهور الماضية والتي عاشت فيها الجماهير لحظات صعبة نتيجة تراجع المستوى ولعدم وجود التدعيمات اللازمة بالإضافة إلى الإصابات التي عصفت بنجوم الفريق، حيث توج الأحمر في ذا الشهر بطلًا له، لاسيما وأنه خاض فيه 7 مباريات فاز في 6 منها وخسر لقاءًا واحدًا فقط.

وفاز أبناء القلعة الحمراء في 6 مباريات بالدوري العام وبطولة دوري أبطال أفريقيا، فيما خسروا واحدة فقط، جاءت أمام سيمبا التنزاني بمنافسات الجولة الرابعة بأبطال أفريقيا، ورغم ذلك تصدر الأحمر مجموعته بعروض أفريقية قوية.

وقدم المارد الأحمر في دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا، عروضًا قوية متفوقًا على جميع منافسيه داخل وخارج الديار، مستهلًا  شهر فبراير بمواجهة سيمبا التنزاني في دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا في الثاني من فبراير، حيث فاز الأهلي على بطل تنزانيا بخماسية نظيفة على استاد برج العرب، قبل خسارته في مباراة العودة بهدف نظيف، ويحتل المارد الأحمر صدارة مجموعته برصيد بـ 7 نقاط بعد انتصارين وتعادل و هزيمة واحدة.

فيما دخل الأهلي هذا الشهر مدافعًا وبقوة عن لقب الدوري مستغلاً تعثر المنافسية، حيث حقق 8 انتصارات متتالية في الدوري العام تحت قيادة اللاتيني مارتن لاسارتي، من بينها 4 انتصارات في فبراير، ليتقدم الأهلي إلى المركز الثالث بجدول المسابقة، ويفصله عن بيراميدز الوصيف فارق الأهداف فقط، مستغلاً تعثر الزمالك بتعادله الأخير أمام الطلائع وخسارة بيراميدز أمام الجونة، ليدخل المارد الأحمردائرة المنافسه على اللقب الذي يحمله لثلاث نسخ متتالية، ويسعى لحصد البطولة رقم 41 من الدوري العام.

صفقات يناير نجوم شباك في القلعة الحمراء

وكانت الصفقات هى نجم الشباك الأول في القلعة الحمراء والتي كانت قادرة على إعادة البريق مرة أخرى لأصحاب الفانلة الحمراء، حيث حققت صفقات الشتاء التي أجراها النادي الأهلي الدعم المطلوب لصفوف الفريق الأحمر الذي عانى لفترة طويلة من ثغرات في خط الوسط والدفاع، مدعمًا ياسر إبراهيم خط الظهر الأحمر، في الوقت الذي أصبح حمدي فتحي «رومانة ميزان» في وسط الأهلي، هذا بالإضافة إلى استعادة عمرو السولية لمستواه الذي كان متراجعًا لفترة طويلة.

كما عاد النيجيري جونيور آجاي من الإصابة، مستعيدًا الكثير من مستواه مرة آخرى، حيث بدأ الانسجام يظهر بينه وبين الأنجولي جيرالدو، كما عاد علي معلول ظهير أيسر الفريق، الذي ساهم في 11 هدف للأهلي منذ عودته، حيث سجل 5 أهداف وصنع 7 أخرى، بالإضافة للتدعيمات القوية مثل رمضان صبحي والشحات اللذين شكلا جبهات قوية في الهجوم الأحمر.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق