علوم مسرح الجريمة (3).. الطرق العلمية الصحيحة للكشف عن حوادث الحريق

الأربعاء، 06 مارس 2019 03:00 ص
علوم مسرح الجريمة (3).. الطرق العلمية الصحيحة للكشف عن حوادث الحريق
حريق - أرشيفية
علاء رضوان

فى الغالب تُخلف الحرائق العديد من الآثار المدمرة على الأرواح والممتلكات حيث أنه فى الوقت الذى تشتعل فيه تلك الحرائق لأسباب عمدية أحياناَ أو نتيجة الإهمال إحياناَ أخرى، فإنها تُمثل أخطر أنواع الجرائم التي لا يمكن السيطرة عليها أو التحكم في نتائجها وهي غالباً ما تمتاز بسهولة ارتكابها.

ومن المعروف أنه من الأكثر صعوبة فى جرائم الحرائق أنها تدمر معظم الآثار والأدلة المادية التي يخلفها الجاني وعمليات الإطفاء والإسعاف والإخلاء، غالباً ما تدمر ما تبقى منها إذا كان قد تبقى منها شيء علاوة على ذلك، فإن تحديد ما إذا كان الحريق متعمداً أم لا مسألة معقدة، حتى وإن أمكن التعرف على آثارها لآن ذلك لما يدخل في خفايا الناس.  

1-1005322

فى التقرير التالى «صوت الأمة» العوامل المادية علاوة على الإهمال أو التعمد البشري، بالإضافة وسائل إحداث الحريق والبحث في الطرق العلمية الصحيحة للكشف على حوادث الحريق يتطلب معرفة مسبقة بالوسائل التي يمكن أن تسبب نشوب هذه الحرائق أن عمداُ أو خطاً – بحسب الخبير القانونى والمحاضر بجامعة حلوان سها حماده عمران.

لإحداث الحريق لابد من توافر عوامل مادية علاوة على الإهمال أو التعمد البشري ومنها .

1-توفر مواد قابلة للاستعمال كالمواد البترولية والاخشاب أو الأقمشة أو غيرها.

2-توفر مصدر اشتعال كاللهب الناشيء من اشعال عود ثقاب أو شارة كهربائية .

3-توفر الأكسجين .

وإذا كانت النار غالبا ما تدمر اغلب الآثار التي يخلفها الجاني في جرائم الحريق فإن هذا الرأي لا يؤخذ على اطلاقه فقد قدم لنا العلم الحديث وما رافقه من تكنولوجيا طرق ووسائل علمية تؤدي إلى كشف الكثير من هذه الآثار ولعل أهمها في هذا النوع من الجرائم هو تحديد المواد التي استخدمت في احداث الحريق والطريقة التي تم احداثه فيها – وفقا لـ«عمران». 

510443

ولا بد من التنويه هنا إلى أن أول وأهم ما يسعى إليه المحقق في هذه الجرائم هو تحديد ما إذا كان الحريق قد احدث عمداً أم نتيجة إهمال أو خطأ أو قلة احتراز ويلعب الخبير الذي يتولى الكشف على مكان الحريق وما يستخدمه من تقنيات ووسائل كشف الأدلة والاثار المادية دوراً هاماً وفاعلاً في تحديد هذه الآثار في اماكنها المتوقعة ما يؤدي بالتالي إلى الوصول إلى نتائج ناجعة .

وسائل احداث الحريق

أن البحث في الطرق العلمية الصحيحة للكشف على حوادث الحريق يتطلب معرفة مسبقة بالوسائل التي يمكن أن تسبب نشوب هذه الحرائق إن عمداُ أو خطاً ومنها : -

1-الكهرباء: تعتبر الكهرباء من أكثر أسباب نشوب الحرائق كما أنه يتم اسناد كثير من الحرائق مجهولة المصدر إلى الكهرباء والحريق الناتج عن الكهرباء يحدث نتيجة وجود مادة قابلة للاشتعمال قرب مصدر كهربائي ونتيجة قدم اسلاك الكهرباء أو زيادة ضغط التيار الكهربائي أو نتيجة خطأ في اجراء التمديدات الكهربائية، فإن شرارة نارية صادره عن حدوث تماس كهربائى تؤدي إلى اشتعال النار في المادة القابلة للاشتعال.  

ويمكن أن يحدث هذا الحريق ابتداء في الأجهزه الكهربائية الموصولة بالكهرباء نتيجة حدوث هذه الشرارة واشتعال المواد البلاستيكية التي تدخل في تركيبها أو قد يحدث ذلك نتيجة شدة التيار أو طول امد استخدام يؤدي إلى ارتفاع كبير في درجة حرارتها، وبالتالي اشتعالها واذا كان هذا النوع من الحرائق يعزى في اغلب الأحيان إلى اسباب الآمال أو الخطأ واعتبار ما ينتج عنها قضاءً وقدر إلا أن التجربة اثبت أن هذا النوع من الحوادث قد يكون متعمداً كما قد يتم احداثه لإظهار الحريق بمظهر الحريق الناشىء عن تماس كهربائي – الكلام لـ«عمران» . 

وسائل_مكافحة_الحريق

ومن أخطر الحرائق التي تنشأ عن الكهرباء ذلك النوع الذي يحدث في أماكن محكمة الإغلاق ومشبعة بالغازات القابلة للاشتعمال فعند ضرب الجرس أو التليفون تولد شرارة تؤدي إلى اشتعال الغاز في مكان محكم الإغلاق، مما يحدث انفجار غازي ناشيء عن تمدد الغازات نتيجة الاحتراق فتحدث دماراً كبيراً جداً .

2-مواقد «صوبات» التدفئة الغازية والبترولية: وهذه غالباً ما تكون سبباً لأكثر حرائق الشتاء في المنازل والمحلات التي تستخدم المواقد سواء كانت ثابتة أم متحركة، وهذا غالباً ما تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الأجسام القريبة منها كالأقمشة والسجاد أو ما شابه إلى حد الإشتعال واحيانا يساعد  المتطاير منها إلى احداثه مباشرة .

واذا كانت هذه الحرائق على الأغلب حرائق غير عمدية إلا أن ذلك لا يمنع من استغلال هذه الظاهرة في احداث حرائق عمدية، كما في حالة تذويب الشمع المحترق بحيث متصل في اسفله بمادة قابلة للاشتعال وبمجرد أن تحترق الشمعة حتى نهايتها يصل اللهب إلى المادة القابلة للإشتعال مما يؤدي إلى نشوب الحريق .

3-اشعة الشمس: أن تجميع اشعة الشمس بواسطة عدسات لامة وتركيزها على جسم قابل للإشتعال غالباً ما يؤدي إلى رفع درجة الحرارة واشتعال النار في هذا الجسم وامتداده، وبالتالي إلى مناطق أكبر ويمكن أن يحدث ذلك عرضاً نتيجة وجود قطع زجاجية عدسات تقوم بنفس الغرض . 

 
pic_372

4-المواد الكيميائية: من الخصائص الكيميائية لبعض المواد أنها تحدث ناراً نتيجة اختلاطها ببعضها عند تعرضها للهواء أو عند ارتفاع درجة الحرارة الناشئة عن التفاعل الكيميائي كما يحدث عند خلط كلورات البوتاسيوم مع التنر وحامض الكبرتيكل المركزة، وهناك بعض المواد الكيميائية التي تشتعل بمجرد عرضها للهواء كالفسفور والصوديوم .

5-الإحتراق الذاتي: بعض المواد لديها استعداد طبيعي للاشتعال مباشرة دونما وجود مصدر حراري وهي المواد المعروفة بالمواد القابلة للاشتعال الذاتي ويعود السبب في اشتعال مثل هذه المواد إلى : -

أ - وجود بكتيريا خاصة فهناك انواع معينة من البكتيريا التي تتكاثر وينتج عن عملية تكاثرها حرارة تكون كافة لاحداث اشتعال في المواد المجاوره لها كالقش والخشب الجاف، وتكثر هذه البكتيريا في أنواع الأسمدة العضوية .

ب - التغير الكيميائي للمادة فمادة السللويد عندما تتواجد في القطن فإن تفاعلات هذه المادة داخل أكياس من القطن غالباً ما يؤدي إلى اشتعالها .

6-الحيوانات المختلفة: فالحشرات والقوارض كثير ما تؤدي إلى احداث تماس كهربائي نتيجة قطع الاسلاك أو اتلافها وقد تؤدي إلى اشتعال النار العمدي عندما يرش الموقع المراد اشتعال النار فيه بمادة بترولية ومن ثم اطلاق بعض الحيوانات فيها بعد اشعال النار بهذه الحيوانات .

7-المفرقعات والألعاب النارية: شاعت مؤخراً وعلى نحو غير مسبوق الألعاب النارية التي تحدث فرقعة في الجو وتحترق مظهره المناظر التي نشاهدها وفي الحالة التي يصاحب هذه المفرقعات خلل في التصنيع أوالتخزين أوالاهتراء فإنها قد تؤدي إلى نشوب الحرائق . 

images

والمتفجرات عموماً كثير ما تؤدي الى احداث حرائق في حال وجود مواد قابلة للاشتعال في موقع الانفجار .

9-المقذوفات النارية: أن المقذوفات النارية عند اطلاقها من الأسلحة تكون حرارتها عالية جداً وقادرة على اشعال اللمواد القابلة للاشتعال عند اصطدامها بها أو ملامستها ونلاحظ ذلك في المختبرات عند استخدام الأحواض للحصول على رؤوس طلقات سليمة، فكثيراً ما اشتعلت النار في هذه الأحواض أثناء اطلاق النار بها.

وتزداد احتمالية حدوث الحرائق في حالة اطلاق الذخائر الطبية «الحارقة» فهذه الذخيرة تكون مغلفة بمواد تؤدي إلى حدوث حرائق كثراً ما اشتعلت كثير في المحاصيل الجافة نتيجة تعرضها لإطلاق النار عليها وتستخدم هذه الذخيرة في حرق باقي المحاصيل بعد حصادها للقضاء على الميكروبات الضارة .

10-الإشعاع الحراري: تحتفظ الأجسام عموماً والمعدنية خصوصاً بالحرارة التي تتعرض لها فتشحنه اي مادة معدنية وتعرضها للنار يؤدي إلى ارتفاع حرارتها ثم تقوم هذه الأجسام نقل الحرارة إلى الجو المحيط بها فإذا صادق وجوده مادة قابلة للاشتعال قريباً منها فإنها قد تشتعل.

ويختلف الإشعاع الحراري في التوصيل الحراري في أن الاشعاع قد ينقل الحرارة دون أن يكون متصلاً بالجسم الساخن أو المشتعل ويلاحظ في بعض الحالات أن عند اطفاء النار في بعض العمارات المشتعلة، فنجد أن النار قد اشتعلت في مبنى مجاور أو سيارة في الاخشاب أو الملابس دون أن يكون ملامساً له . 

images (1)

11-أعواد الثقاب والولاعات واعقاب السجائر المشتعلة: أن استخدام اعواد الثقاب أو الولاعات المختلفة من الوسائل التقليدية لإضرام الحرائق، ولذلك فإن القاء اعقاب السجائر مشتعلة في الغابات والحشائش الجافة غالباً ما يؤدي إلى اشتعالها .

ويلجأ البعض على وضع اعواد الثقاب في اعقاب سجائر مشتعلة بحث تشتعل عندما تصلها النار محدثة في بنية اعدت للاشتعال ومفسحة المجال أمام مشعلها للفرار قبل اشتعال النار.

وتنحصر مهمة خبير فحص أثار الحرائق فى كشف أسباب الحريق وكيفية وقوعه من خلال :

1- تحديد منطقة «أو مناطق» بداية الحريق.

2- تحديد وقت الحريق .

3- تحديد سبب الحريق .

4- تحديد علاقة الشخاص بالحريق .

وهناك حرائق متخصصة وتختلف معاينتها عن بعضها البعض :

1- حرائق المساكن .

2- حرائق المصانع .

3- حرائق وسائل النقل .

4- الحرائق المتضمنه إشتعالا مفاجئا من المنضوى تحت تعريف الفرقعة وليس الإنفجار .

5- معاينة الجثث المحترقة والأشتباه فى جنائية الوفاة .

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق