الأسبوع الزراعي الأفريقي.. خطوة مصرية جديدة نحو أحضان القارة السمراء (صور)

الخميس، 14 مارس 2019 03:00 م
الأسبوع الزراعي الأفريقي.. خطوة مصرية جديدة نحو أحضان القارة السمراء (صور)
الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي
محمد أبو النور

خطوة وحلقة جديدة من السلسلة الفولاذية التى تربط مصر بعمقها وامتدادها الإفريقى تم تدشينها بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى حتى تكون نافذة ومصدراً جديداً من مصادر الانفتاح على القارة الإفريقية، تتمثل في تدشين الموقع الإلكتروني والإعلان عن استضافة مصر للأسبوع العلمي الزراعي الإفريقي.

الدكتور عز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، قال إن مصر ستستضيف الأسبوع العلمي الزراعي الأفريقي الثامن في أكتوبر من هذا العام بالتنسيق مع منتدى الأبحاث الزراعية في أفريقيا «فارا»، لتعد هذه المرّة الأولى التي يُعقد فيها الأسبوع العلمي في منطقة شمال أفريقيا وبذلك فإنه يفتح مجالاً جديداً لمشاركة مصر في تشكيل الزراعة،ونُظم الغذاء في القارة.

796d3b14-1478-47fd-a39f-a89fd6d79cd2
الزراعة والاستثمار فى أفريقيا 


مصر والاتحاد الإفريقى
وأضاف «أبوستيت» أن انعقاد المؤتمر يتواكب مع رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي حالياً، مشيرا إلى أن القارة الأفريقية مازالت بكراً ولم تُكتشف مواردها بعد، وتقوم بتصدير المواد خام إلى الخارج ولذلك فإن المؤتمر يهتم بقضية التصنيع الزراعي لتوفير مزيدا من فرص العمل وتحقيق القيمة المضافة للناتج القومي، وتستمر فعاليات المؤتمر لمدة 4 أيام، وتجذب حوالي 1500 مشارك ومشاركة،نصفهم تقريباً من خارج مصر.

002a9fcb-c09c-4cb7-b21d-8b7dc8b5a946
وزير الزراعة مع المسئولين الأفارقة خلال تدشين الموقع الإلكترونى

ويُعقد الأسبوع العلمي الزراعي الأفريقي مرة كل 3 أعوام ويجمع الأطراف المعنية بالعلوم الزراعية الأفريقية وهو بمثابة منتدى للمهتمين والشركاء؛ لتحديث رؤيتهم المشتركة حول الأبحاث الزراعية من أجل التنمية وتأكيدها، كما سيوفر المنتدى مجالاً فريداً لهؤلاء المعنيين لخلق شبكات للتواصل فيما بينهم وتجديد شركات قائمة أو إلغاء شراكات أخرى، بالإضافة إلى تبادل المعرفة والخبرات، أمّا الأهم من ذلك فهو تحديد الأنشطة الرئيسية المشتركة التي يود هؤلاء الشركاء فى تنفيذها سويا من أجل تحقيق هدفهم المشترك،وسوف يكون هناك مجال لعقد اجتماعات عمل(B2B)،كما سيُقام أيضاً معرض طوال مدة الأسبوع.

8c5c0b50-84c8-4467-a590-cea93692756e
متابعة واهتمام من جانب المسئولين والإعلاميين والصحفيين لتدشين الموقع الأفريقى 


الشراكة والاستثمار
وقال الدكتور محمد سليمان، رئيس مركز البحوث الزراعية، إن الأسبوع العلمي الزراعي الأفريقي سيناقش الموضوعات الرئيسية والفرعية والتى تتلخص فى العلوم والابتكارات من أجل تحقيق متطلبات المستقبل وهذا الملف يشمل:

- الزراعة في أفريقيا.

- سلاسل القيمة المرنة للمناخ.

- نظم الغذاء الزراعي.

كما يضم الملف الثانى «المؤسسات من أجل تحسين تقديم الخدمة»، ويحتوى على ثلاث عناصر هي: القدرات من أجل الابتكار، ثم الابتكار للتأثير في الشراكات، والثالث هو الاستثمارات الزراعية وفى القضايا والملفات الكبرى أيضا، ويأتى جانب نظم المعرفة والتأثير على الناس، ويشمل هو الآخر 3 نقاط، وهى الزراعة الرقمية، والسياسات والحوافز، والتوسع في الابتكارات.

171e37d9-5183-4d23-b1b6-602e56238251
المسئولين الأفارقة خلال الاجتماع بوزارة الزراعة 
 

من ناحيته أعرب الدكتور «ييمي اكنباميجو» المدير التنفيذي للفارا عن سعادته لانعقاد الأسبوع العلمي الزراعي الأفريقي في مصر لأول مرة في منطقة شمال أفريقيا وأن هناك حوالي 20 دولة أخرى غير أفريقية سوف تشارك فى المنتدى، موضحا أن معرض المنتجات المقام على هامش الجلسات العلمية للأسبوع يعد بمثابة فرصة لكل الدول الأفريقية لعرض أفضل ما لديها من منتجات زراعية.

1072213_488823
أراضى بملايين الأفدنة صالحة للاستثمار الزراعى فى أفريقيا 


العودة للجذور
من ناحيته أكد خالد العديسى، الخبير فى الشئون الإفريقية، أن مايحدث فى السياسة الخارجية المصرية والاتجاه نحو أفريقيا حالياً،هو عين العقل والمنطق كما أنه إرساء للغة المصالح المشتركة والتاريخ والجغرافيا كما وصفها الأستاذ الدكتور جمال حمدان فى مؤلفاته، وهو عودة للجذور كما نقول، وهى عودة حميدة لحضن هذه القارة التى أهملناها لسنوات طِوال، قائلا: «اتجهنا شمالاً وغرباً وشرقاً، ونسينا أن هناك اتجاه ضمن هذه الاتجاهات الأربع الرئيسية هو الاتجاه جنوباً نحو مصالحنا وتاريخنا وجغرافيتنا نحو الأراضى الصالحة للزراعة بملايين الأفدنة، نحو الثروات الحيوانية بملايين الرؤوس من الماشية والأغنام والماعز، نحو الاستثمار الزراعى المصرى، فى هذه الدول التى هى عمق مصر الأفريقى، والتى يتصارع ويتنافس عليها العالم للفوز بخيراتها والاستثمار على أراضيها»، مشددا: «لابد من تصحيح المسار من جديد،والدخول إلى أفريقيا بقوة لأن لمصر مكانتها فى هذه القارة منذ قرن من الزمان وهم يحملون لنا كل ود وحب وتقدير واحترام ويقدرون المصرى والمصريين غاية التقدير».

www.mebusiness.ae_1502800683
الزراعة فى أفريقيا هى المستقبل 

كما يوجد في أفريقيا العديد من التكتلات الاقتصادية بين الدول والتي تسمح بتسهيل التجارة والتنقل ومرور السلع وغيرها، ومن بين هذه التكتلات الكبيرة يوجد 4 تكتلات هى الأشهر والأكبر والأكثر أهمية،وهى:

- الكوميسا.

السوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا، وهى منطقة تجارية تضم 19 دولة من بينها «مصر و ليبيا و السودان و كينيا و رواندا».

- سادك.

مجموعة التنمية لأفريقيا الجنوبية، وهى أقوى تكتل اقتصادي في الجنوب الإفريقي ويضم دول 15 دولة من بينها «جنوب أفريقيا و تنزانيا و الكونغو».

- الإيكواس.

وهى المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، وهى منظمة اقتصادية دولية تهتم بتطوير الاقتصاد في منطقة الغرب الإفريقي وتتكون من 15 دولة من بينها «نيجيريا و السنغال و غانا و مالي و المغرب».

- إيكاس.

وهى المجموعة الاقتصادية لدول وسط أفريقيا،وهى منظمة دولية تم تأسيسها بهدف التنمية الاقتصادية و الاجتماعية والثقافية،في وسط أفريقيا لإنشاء هياكل إقليمية قد تؤدي تدريجياً إلى سوق مشتركة وتضم 10 دول من بينها «الجابون، الكاميرون، الكونغو».

images
الزراعات فى أفريقيا 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق