بعدما رفض البحث عن وظيفة.. تنمية المشروعات منحت «محمود» مفتاح الحلم

الجمعة، 15 مارس 2019 08:00 ص
بعدما رفض البحث عن وظيفة.. تنمية المشروعات منحت «محمود» مفتاح الحلم
محمود صاحب شركه المنظفات

أصبح جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر أمر واقع بين محافظات الجمهورية، ومشارك في تمويل المشروعات الصغيرة للمواطنين وخاصة الشباب، لما يتمتع به الجهاز من خبرات تمويلية ودعم فني يضمن إنهاء التراخيص والعمل في أسرع وقت ممكن واستمرارية المشروعات.
 
 
صندوق تنمية المشروعات (2)
 

ويشكل جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بمحافظة الدقهلية‏، مفتاح تحقيق أحلام الشباب وأصحاب الأفكار الجيدة، بعد أن ساعد كل من تقدم له بمشروع على الورق، وتمكن الجهاز من تنفيذه له على أرض الواقع، وهو ما حدث مع محمود عبد الرحيم 42 سنة، من أبناء مدينة الكردى بمحافظة الدقهلية.

تخرج محمود من كلية التجارة جامعة المنصورة ليواجه أولى مهامه متمثلة في مساعدة أشقاءه الصغار وكان هذا هو الدافع للابتعاد عن الوظيفة الحكومية وبدء مشروعه، وهو تصنيع وتعبئة المنظفات والمبيدات، وحصل على قرض بـ1500 جنيه من أحد المعارف وبدأت مشروعه منذ 11 عاما، وكان دوره هو التعبئة، وبعد تكوين سمعة طيبة بين المصنعين اقترض 375 ألف جنيه من جهاز المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر، لاستكمال بعض الخامات غير المتوفرة لديه واستيرادها من الخارج، وسداد القرض قبل موعده حيث كانت مدة السداد 3 سنوات.

صندوق تنمية المشروعات (1)
 

وتوسع محمود في مجاله وأصبح يعلن عن منتجه للموزعين، وهو ما شجعه لمساعدة كثيرا من أهالي مدينته والمدن والقرى المجاورة، بإعطائهم منتجاته بدون مقابل لتوزيعها بالتجزئة وتقاسم الأرباح، وأدى ذلك إلي توظيف 22 عاملا متوسط أجر كل واحدا منهم نحو 3 آلاف جنيه بمتوسط 8 ساعات عمل يوميا.

ويسعى محمود حاليا إلي الانتقال لمنطقة صناعية، ولكنه يواجه بعض العقبات التي تمنع تحقيق هذا الحلم، وهو متوقف حاليا على موافقة لفتح المجال لإقامة مشروعه بالمنطقة الصناعية في جمصة أو العصافرة أو حتى خارج الدقهلية بدمياط أو بورسعيد.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فكرة عبقرية

فكرة عبقرية

الإثنين، 02 ديسمبر 2019 01:00 م