إعصار الأزمة الاقتصادية يلاحق حكومة أردوغان.. 24 شركة سياحة تركية تعلن إفلاسها

السبت، 16 مارس 2019 02:00 م
إعصار الأزمة الاقتصادية يلاحق حكومة أردوغان.. 24 شركة سياحة تركية تعلن إفلاسها
اردوغان

تقدمت مؤخرا 24 شركة سياحة تركية بطلبات لتسوية إفلاسها، وذلك نتيجة تعثرها ماديا جرّاء الأزمة الاقتصادية التركية، والتى تسببت فيها السياسات الخاطئة لحكومة أردوغان، وذلك بحسب ما ذكره الموقع الإخباري التركي «أوضه تي في»، الجمعة، والذى أوضح أيضا أن تداعيات تلك الأزمة هي الأسوأ في تاريخ تركيا.

ووفقا للموقع الإخباري التركي «أوضه تي في»، فإن معظم شركات السياحة التركية التي تقدمت بطلبات لتسوية إفلاسها تتركز في «أنقرة، وإسطنبول»، إلا أن الموقع لم يحدد بعد تواريخ تقدم تلك الشركات بطلبات تسوية إفلاسها، ولكنه أكد أن الأزمة الاقتصادية التركية تتعاظم بشكل ملحوظ جدا يوما تلو الآخر، مشيرا إلى أن ذلك دفع مئات الشركات التركية إلى التقدم بطلبات لتسوية إفلاسها، من أجل تجنب الحجز على أصولها وممتلكاتها.

الموقع الإخباري التركي «أوضه تي في»، أكد أيضا أن قطاع الإنشاءات يحتل المركز الأول بين القطاعات المختلفة التي تتقدم شركاته بطلبات من أجل تسوية إفلاسها، وأنه يليه مباشرة الشركات العاملة بقطاعي «الأغذية والمنسوجات»، حيث يمكن القضاء تلك الشركات من طلب تسوية إفلاس للحماية من إجراءات أخرى مثل الحجز على الأصول، حيث يتم جدولة الديون لسدادها خلال 3 أشهر، لكن يتوجب عليها سداد نصف الديون حتى يتم قبول طلب التسوية.

وكانت الفترة الماضية قد شهدت إعلان مئات الشركات التركية تقدم ممثلوها بطلبات لتسوية الإفلاس أمام الجهات القضائية المعنية، فى سبيل إعادة جدولة مديونياتها، ومن ثم سدادها فى صورة أقساط، أو إعلان إفلاسها، وذلك فى محاولة للهروب من ملاحقات الدائنين، التى تسببت فيه الأزمة الاقتصادية التركية الناتجة عن السياسات الخاطئة لحكومة أردوغان.

ويعاني اقتصاد تركيا من أزمة حادة جدا، حيث انخفضت الليرة التركية أمام الدولار الأمريكى إلى أدنى مستوياتها، وارتفعت معدلات التضخم فى البلاد بسبب سياسات أردوغان الاقتصادية الخاطئة، حيث كشف تقرير دولي فى يناير من العام الماضى، عن الإفلاس، والتى أصدرته مؤسسة "يولر هيرميس" الائتمانية المتخصصة في مجال التأمين على الائتمان التجاري، أن أعداد الشركات التركية المفلسة سترتفع بشكل ملحوظ فى 2019.

ووفقا لتقرير مؤسسة "يولر هيرميس" الائتمانية، فقد بلغ عدد الشركات التركية التي أعلنت إفلاسها خلال عام 2018 نحو 15.4 ألف شركة، وأنه من المتوقع أن يصل العدد خلال 2019 إلى نحو 16.4 ألف شركة، ما يعد دليل جديد واضح وصريح على فشل سياسات أردوغان الاقتصادية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق