للسيدات.. 5 خطوات لحمايتك من سرطان المبيض

الخميس، 21 مارس 2019 07:00 ص
للسيدات.. 5 خطوات لحمايتك من سرطان المبيض
سرطان المبيض

 
يبدأ مرض سرطان المبيض في التسلل إلى النساء غير مظهر لأي علامات دالة على وجودة في البداية، وينتشر بشكل أسرع من أي سرطان آخر.
 
وتنقسم أورام المبيض إلى 3 أنواع وهى: الورم الظهارى، ورم الخلايا الجرثومية، والورم اللحمي. ووفقا لموقع «onlymyhealth» فإن السبب الدقيق لسرطان المبيض غير معروف حتى الآن، ولكن فى الشكل العام  تنمو الخلايا وتنقسم بطريقة منظمة لتكون خلايا جديدة حيث يحتاجها الجسم، ولكن عندما لا تنقسم الخلايا وتنمو بطريقة منظمة تكون بداية تشكيل الورم.
 

طرق خفض مخاطر سرطان المبيض

لا توجد وسيلة للوقاية من سرطان المبيض ولكن هناك بعض الطرق تقلل من خطر الإصابة بسرطان المبيض ونذكر منها التالى :
 
- الحفاظ على الوزن الصحي
 
السمنة هي مؤشر للإصابة بسرطان المبيض، كما أن الأشخاص الذين كانوا يعانون من السمنة المفرطة في مرحلة البلوغ المبكر هم أكثر عرضة للوفاة بسبب السرطان عن غيرهم.
 
- تناول أطعمة قليلة الدسم
 
ليس هناك ما هو أفضل من تناول نظام غذائي صحي للحفاظ على الوزن، ويكون ذلك من خلال اتباع نظام غذائى صحي وممارسة الرياضة المثالية للحفاظ على الصحة وتقليل خطر الإصابة بسرطان المبيض، حيث وجدت دراسة نشرت في مجلة المعهد الوطني للسرطان أن تناول نظام غذائي قليل الدسم يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان المبيض.
 
- الرضاعة الطبيعية
 
وجدت دراسة أجريت في "جامعة كورتين" أن السيدات اللاتي يرضعن أطفالهم رضاعة طبيعية لأكثر من 13 شهراً كانوا أقل عرضة بنسبة 63 % للإصابة بسرطان المبيض مقارنة بمن قلت مدة الرضاعة الطبيعية لديهن عن 7 أشهر،  فيمكن أن تساعد الرضاعة الطبيعية في تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي وسرطان المبيض لأنه قد يؤخر عملية التبويض .
 
- إزالة المبايض فى حال وجود عامل وراثى
 
إذا كان لديكى سجل عائلي قوي بسرطان المبيض أو طفرة الجينات، فقد تكون عرضة لخطر الإصابة بسرطان المبيض،  فعندما يكون خطر الإصابة بالسرطان مرتفعًا، فإن التخلص من المبايض وقناتي فالوب يمكن أن يكون فكرة جيدة للابتعاد عن الإصابة بسرطان المبيض، لذا يجب استشارة الطبيب إذا كنت تعتقد أنك في خطرأو إذا قررت إزالة المبيضين.

- ممارسه الرياضة المعتدلة
 
تساعد أداء تمارين معتدلة فى تقليل  خطر الإصابة بسرطان المبيض، وفقا لدراسة كندية نشرت في المجلة الدولية للسرطان، حيث توضح الدراسة أن التمارين القوية لا تزيد أو تقلل من خطر الإصابة بسرطان المبيض، في حين أن التمارين البدنية المعتدلة يمكن أن تحد من الخطر،  كما أظهرت دراسات سابقة أن التمارين الرياضية قد تحمي الشخص من سرطان الثدي وعدة أنواع أخرى من السرطان.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق