فيسبوك تغسل يدها من دماء ضحايا مجذرة نيوزيلندا: فيديو الحادث لم يتخط 4000 مشاهدة

الأربعاء، 20 مارس 2019 09:00 م
فيسبوك تغسل يدها من دماء ضحايا مجذرة نيوزيلندا: فيديو الحادث لم يتخط 4000 مشاهدة
فيسبوك

ما إن وقع اعتداء نيوزيلندا الإرهابي حتى ملأت صور وفيديوهاته صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، بعدها وجهت أصابع الاتهام بالدعم غير المباشر لمواقع التواصل الاجتماعي وعلى رأسها "فيسبوك" على خلفية الحادث المأساوي، بعد سماح المسئولين عن الموقع ببث الفيديو الذي سجل الحادث. 
 
موقع "زا فيرج" المختص بأخبار التقنيات ذكر أن إدارة فيسبوك، حاولت الدفاع عن موقفها، بكشفها في بيان رسمي عن المقدار الحقيقي لعدد المشاهدات التي حصل عليها فيديو المجزرة خلال عملية البث الحي.
 
وقال الموقع نقلا عن فيسبوك، إن إدارة عملاق التواصل أكدت أن البث الحي لفيديو الحادث الإرهابي شهد في بداية بثه 200 حالة مشاهدة فقط، ووصل العدد لنحو 4000 مشاهد مع نهايته.
 
كما دافعت إدارة الموقع عن نفسها بتأكيدها على أنها لم تتلق أي مطالبات ممن شاهدوا الفيديو بحظره أثناء البث الحي له، والذي استمر لنحو 12 دقيقة.
 
وتأتي ادعاءات إدارة فيسبوك رغم أنه قد سمح بتداول فيديو الحادث الإرهابي وإعادة تحميله على موقع التوصل بعدد مرات وصل لنحو مليون ونصف المليون حالة تداول، خلال الـ24 ساعة التي أعقبت الحادث.
 
وتعمل إدارة الموقع حاليا على وقف جميع محاولات إعادة نشر الفيديو من جديد على أي حساب خاص من مستخدمي فيسبوك، وفقا لأحدث التعليمات التي تلقاها مدير الموقع التنفيذي، في خطاب رسمي من لجنة الأمن القومي بمجلس النواب الأمريكي.
 
واتهمت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية مواقع التواصل الاجتماعي مثل "فيسبوك" و"تويتر" و"يوتيوب"، بالترويج للعنف ونشر الكراهية، وذلك بعد الحادث الإرهابي في نيوزيلندا.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق