أرجوحة تتلاعب بالسوق.. أسعار النفط ترتفع بفضل تخفيضات الإمدادات

الخميس، 21 مارس 2019 10:00 ص
أرجوحة تتلاعب بالسوق.. أسعار النفط ترتفع بفضل تخفيضات الإمدادات
النفط- أرشيفية

لازال التوتر مسيطر على سوق النفط العالمي، خاصة بعد حالات التخبط المتتالية، وإعلان أوبك خفض إنتاجها، ومع تزايد التوقعات باستمرار هبوط أسعار النفط خلال الفترات المقبلة، هبطت أسعار النفط بأكثر من (6%) إلى أدنى مستوى في أكثر من عام، مع تضرر الأسواق من مخاوف بشأن تباطؤ الاقتصاد العالمي.
 
ومؤخرا ارتفعت أسعار النفط اليوم الأربعاء مدعومة بتخفيضات الإمدادات التى تقودها أوبك والعقوبات الأمريكية المفروضة على إيران وفنزويلا، على الرغم من أن المكاسب كانت محدودة بفعل مخاوف بشأن نمو الاقتصاد.
 
وبحلول الساعة 0700 بتوقيت جرينتش، بلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمى برنت 67.74 دولار للبرميل مرتفعة 13 سنتا أو 0.2 % مقارنة مع الإغلاق السابق، ولامس برنت أمس الثلاثاء أعلى مستوياته منذ 16 نوفمبرعند 68.20 دولار للبرميل.
 
وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكى 59.07 دولار للبرميل، مرتفعة أربعة سنتات أو 0.1 % مقارنة مع سعر التسوية السابقة وبلغ خام غرب تكساس الوسيط أعلى مستوياته منذ 12 نوفمبر أمس الثلاثاء عند 59.57 دولار للبرميل.
 
وارتفعت أسعار النفط بنحو الثلث هذا العام، مدفوعة بتحرك تقوده منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لخفض نحو 1.2 مليون برميل يوميا من الإمدادات وكذلك العقوبات التى تفرضها الولايات المتحدة على إيران وفنزويلا المصدرتين للنفط.
 
وقال نوربرت روكر من بنك جوليوس باير السويسرى: «الآفاق المتقلبة للإمدادات بالنظر إلى فنزويلا وإيران، وكذلك قيود الإنتاج فى الدول البترولية تحتلان الأولوية فى ذهن سوق النفط». ويقول محللون إن التباطؤ الاقتصادى قد يؤثر سلبا على استهلاك الوقود، مما سيكبح الخام نوعا ما.
 

مخاوف من أن تؤدي الاضطرابات الاقتصادية العالمية إلى تراجع الطلب على النفط
وفي ظل قيام المتداولون بتخفيض مراكزهم في سوق خيارات النفط، وسط مخاوف من أن تؤدي الاضطرابات الاقتصادية العالمية إلى تراجع الطلب على النفط، سجلت نسبة هبوط أسعار النفط (7%)، وهو أدنى مستوى له منذ (8 أشهر).

نتيجة بحث الصور عن النفط

ويأتي ذلك الانخفاض الكبير في أسعار النفط لعدة أسباب يأتي على رأسها ارتفاع حجم إنتاج النفط بالولايات المتحدة الأمريكية، وأيضا كانت من الأسباب الأساسية خلال الفترة الماضية لانخفاض أسعار النفط، هو الخوف من تراجع الطلب على النفط، وذلك كنتيجة لتباطؤ النمو العالمي.

نتيجة بحث الصور عن النفط

تخمة معروض نفطي في 2019 في ظل تباطؤ الاقتصاد العالمي
وجاءت تحذيرات «أوبك»، من تخمة معروض نفطي في (2019) في ظل تباطؤ الاقتصاد العالمي، وتنامي معروض المنتجين المنافسين، بوتيرة أسرع من المتوقع، معززة المبررات لتحول كامل في السياسة صوب خفض الإنتاج خلال اجتماع المنظمة الشهر المقبل.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق