الألمان يخسرون 10 مليارات يورو في العام حال خروج بريطانيا من «الأوروبي»

الجمعة، 22 مارس 2019 12:00 م
الألمان يخسرون 10 مليارات يورو في العام حال خروج بريطانيا من «الأوروبي»
تيريزا ماي رئيسة الوزراء البريطانية

 
يرى مراقبون أنه حال خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بشكل غير منظم- هارد بريكست- فإن ذلك ستكون له تداعيات على اقتصادات بعض الدول، وعلى رأسها ألمانيا حيث سيكبح ذلك فيها الأجور بقيمة 10 مليارات يورو في العام (11.3 مليار دولار).
 
وأظهرت نتائج دراسة ألمانية، قدمتها المؤسسة الإعلامية الألمانية (بيرتلسمان)، أن متوسط خسارة الفرد في ألمانيا سيبلغ في عام 115 يورو (130.7 دولار)، في حال خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق أي بشكل غير منظم، موضحة أن ألمانيا التي تعتمد بشكل أساسي في اقتصادها القومي على التصدير، ستتصدر الدول الأوروبية التي ستتكبد الخسائر من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، متبوعة بفرنسا وإيطاليا على التوالي.
 
وأضافت أن الخروج المنظم أو الخروج بدون اتفاق مع بريطانيا، سيعني كبح الأجور في ألمانيا بقيمة 5 مليارات يورو (5.6 مليارات دولار)، وناشدت الحكومة البريطانية والمفوضية الأوروبية بضرورة تقنين الخروج البريطاني، وفعل المستطاع من أجل التوصل إلى اتفاق يضمن خروجا سلسا لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
 
وتتزامن هذه التحذيرات مع انعقاد القمة الأوروبية في بروكسل، ترمي إلى بحث آخر مستجدات ملف الخروج البريطاني، وذلك بعد يوم من طلب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي من الاتحاد الأوروبي تمديد موعد الخروج حتى نهاية يونيو المقبل. يذكر أن الموعد المحدد لخروج بريطانيا هو 29 مارس الجاري، ما يعني نفاد الوقت أمام خروج بريطاني منظم من الاتحاد الأوروبي.
 
رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، قالت الخميس، إن حكومتها تعمل على مغادرة الاتحاد الأوروبي باتفاق، مؤكدة التزامها بتغيير التشريع الخاص بموعد الانسحاب من الاتحاد، موضحة أن مجلس النواب البريطاني سيكون لديه فرصة الأسبوع المقبل لبحث الخيارات التي طرحها الاتحاد الأوروبي خلال قمة أزمة عقدت في بروكسل.
 
وطالبت النواب في البرلمان بأهمية العمل بشأن كيفية المضي قدما إذا فشل الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي، وتابعت قائلة: «من واجب البرلمان احترام نتيجة الاستفتاء على الخروج من الاتحاد»، مؤكدة أنه لا ينبغي إلغاء المادة 50 من معاهدة لشبونة المتعلقة بخروج عضو ما من الاتحاد الأوروبي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق