ثورة تصحيح في اتحاد الكرة بعد «قمة الوحل» (صور)

الثلاثاء، 02 أبريل 2019 05:00 م
ثورة تصحيح في اتحاد الكرة بعد «قمة الوحل» (صور)
مباراة الأهلى والزمالك

سيول، وطقس بارد، ووحل.. عوامل أدت إلى ظهور القمة 117 لقطبي الكرة المصرية، الأهلي والزمالك، بالدوري المصري، بمظهر لايليق بأهميتها، وحجم متابعيها من جماهير كرة القدم، وعاش الجميع جماهير، ولاعبين، وإداريين، وفنيين حالة من الغضب والشعور بالاستياء لمدة 90 دقيقة هي عمر المباراة، والتي كان التعادل السلبي هو عنوانها.

مصير تلك القمة ظل مجهولا حتى قبل ساعات قليلة من انطلاق المباراة، وسط تكهنات بتأجيلها نظرا لحالة الطقس السيئ التي دامت طوال هذا اليوم، وهو ما أثر على الحالة المعنوية والنفسية للاعبين، ولعله هو السبب وراء النتيحة النهائية لها.

ولا تزال ردود الأفعال على المظهر المحبط لتلك المباراة على عشاق الساحرة المستديرة، مستمرة حتى الأن، وتسببت في ثورة تصحيح داخل اتحاد الكرة، خاصة في آلية التعامل مع تلك الأجواء التي حولت أرضية الملعب إلى «بركة وحل» وهو ما أثر على المستوى الفنى للقاء بجانب تعريض اللاعبين للإصابات بسبب صعوبة الحفاظ على توازنهم طوال المباراة.

من جانبه، تقدم أحمد مجاهد، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة والمتحدث الرسمى للاتحاد، باعتذار علنى لجماهير الكرة المصرية، بسبب الصورة التي ظهرت بها قمة كرة القدم المصرية بين الزمالك والأهلي .

وأكد «مجاهد» أن ملعب برج العرب الذي استضاف القمة 117، تحمل كثير من الضغوط فى الفترة الاخيرة بسب استضافته العديد من المباريات خاصة في ظل قرار غلق عدة ملاعب أخرى، مشددا أن اتحاد الكرة لم يكن مسئولا بشكل كامل عما حدث، لكن وجب تقديم الاعتذار.

وقال عضو الجبلاية، إن ملعب برج العرب يحتاج بعض الوقت لاستعادة رونقه مرة أخرى، متمنيا ألا تقام عليه أي مباريات أخرى حتى يستعيد عافيته ويستضيف مباراتى نهائى دورى أبطال أفريقيا والكونفدرالية الأفريقية حال تأهل الأهلى والزمالك إليهما على الترتيب.

وأوضح أحمد مجاهد، أن جميع المسئولين لا يريدون تكرار أي مشهد يؤثر بشكل سلبى على استضافة مصر لكأس الأمم الأفريقية، وهو الأمر تضمنه خطاب الاتحاد الأفريقى لكرة القدم الموجه لاتحاد الكرة.

فيما أكد مجدى عبدالغنى، عضو اتحاد الكرة ، أن تصريحاته بشأن مباراة القمة تم تفسيرها بشكل خاطئ، وكتب عبر حسابه الشخصى على "تويتر": «توضيح بشأن تصريحات مباراة القمة، ما أقصده بأجواء مثالية من الروح الرياضية لم تحدث من قبل»، مضيفا: «أما أجواء المطر فمعظم مباريات الدورى الإنجليزى تقام تحت الأمطار والثلج، وكذلك فى معظم دول أوروبا، ولكن أرضية ملعب برج العرب استهلكت من كثرة المباريات التى تقام عليه، إلى جانب أنه لم يكن هناك استعداد من الفريقين لارتداء أحذية المطر المخصصة لمثل هذه الحالات».

فى السياق ذاته، قررت لجنة المسابقات باتحاد الكرة نقل جميع مباريات الدورى بعد مباراة الأهلى والاتحاد السكندرى خارج برج العرب على أن يتم غلق الملعب لمدة 10أيام تشهد تجهيز أرضية الملعب لمباراتى الأهلى والزمالك المقبلتين فى افريقيا يومى 13 و14 ابريل الجارى أمام صن داونز وحسنية أغادير.

وفى حالة رفض الاتحاد الافريقى لكرة القدم "كاف" إقامة المباريات الافريقية على ستاد برج العرب، حدد اتحاد الكرة استاد السويس لإقامة المباريات الافريقية عليه.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق