التضخم التركي يبلغ 19.71 بالمئة.. كارثة جديدة تلوح في الأفق

الخميس، 04 أبريل 2019 09:00 ص
التضخم التركي يبلغ 19.71 بالمئة.. كارثة جديدة تلوح في الأفق
اقتصاد تركيا

التضخم يهزم مجددا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ويؤكد فشل سياساته الاقتصادية، وأن مستوى معيشة الأتراك يتدهور بسبب هذه السياسات لمستوى غير مسبوق، وهو سبب الانتكاسة السياسية التي تعرض لها حزبه العدالة والتنمية في الانتخابات البلدية الأحد الماضي.

أظهرت بيانات رسمية، الأربعاء، ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين التركي 19.71 بالمئة على أساس سنوي في مارس ، بما يتجاوز بقليل فحسب المتوقع في استطلاع رويترز، البالغ 19.57 بالمئة، وقراءة فبراير البالغة 19.67 بالمئة.
وبالمقارنة مع الشهر السابق، بلغ تضخم أسعار المستهلكين 1.03بالمئة في مارس، متجاوزاً أيضاً متوسط التوقعات البالغ 0.92بالمئة.
 
ونزل التضخم السنوي عن ذروة 15 عاما، فوق 25 بالمئة المسجلة في أكتوبر.
 
وارتفع مؤشر أسعار المنتجين 1.58 بالمئة عن الشهر السابق في مارس ليبلغ معدل الزيادة السنوية 29.64 بالمئة.
 

وقال موقع "أحوال" إنه من المتوقع أن يشهد التضخم، الذي يبلغ معدله 20% تقريباً، ارتفاعاً في مارس/آذار الجاري، ففي إسطنبول ارتفعت أسعار الجملة إلى 23.3% من 23% في فبراير/شباط الماضي.

ولم تتوقف الاهتزازات التي تتعرض لها الليرة التركية منذ قرابة 3 أسابيع ، وتعرضت، الإثنين، لهبوط كبير في تعاملات بداية الأسبوع الجاري بنسبة تجاوزت 2.6%، نتيجة سياسات أردوغان الاقتصادية الفاشلة.

وتعيش الليرة التركية أسوأ فترة لها منذ أزمة الهبوط الحاد الذي تعرضت له في أغسطس/آب الماضي، قبل أن تتحسن قليلا منذ أكتوبر/تشرين الأول 2018، لكنها عاودت الهبوط منذ منتصف تعاملات الشهر الماضي

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق