أردوغان في المصيدة.. صفقة منظومة «إس-400» وطريق الرئيس التركي المسدود

الأربعاء، 17 أبريل 2019 06:00 م
أردوغان في المصيدة.. صفقة منظومة «إس-400» وطريق الرئيس التركي المسدود
إس-400

تسببت سياسة الرئيس التركى رجب طيب أردوغان فى عدم تمكن تركيا من نيل موافقة الولايات المتحدة الأمريكية على شراء منظومات "إس-400" الروسية للدفاع الجوي، بحسب صحيفة أمريكية.

وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال" إن الولايات المتحدة وتركيا لم تتمكنا خلال المحادثات من الخروج من طريق مسدود وصلتا إليه بعد أن أعلنت أنقرة نيتها لشراء منظومات صواريخ "إس-400" الروسية المضادة للطائرات.
 
حاويات الرادار "في الوسط" وحاويات الصواريخ المضادة للطائرات "يسار" من فوج الدفاع الجوي إس 400، وذكرت الصحيفة أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التقى، الاثنين، وزير المالية التركي بيرات البيرق.
 
وقد قال الوزير التركي إن الزعيم الأمريكي يبدي موقفا معقولا من ضرورة شراء تركيا لمنظومات "إس-400".
 
وكانت تركيا قد أعلنت أنها لن تتخلى عن نية شراء "إس-400" وأنها يجب أن تتسلم أولى دفعات منظومات "إس-400" في يوليو.
 
ومن جانبها تقول الولايات المتحدة إنه لا يجوز لتركيا كعضو في حلف شمال الأطلسي أن تشتري المعدات العسكرية من روسيا، وتتوعد بفرض عقوبات على تركيا مثل الإحجام عن بيع طائرات "إف-35" إليها في حال اشترت تركيا منظومات "إس-400".
 

التهديدات الأمريكية تقول أنه في :«حال اشترت تركيا إس-400، فستكون هناك عواقب خطرة على علاقاتنا بشكل عام وعلاقاتنا العسكرية بشكل خاص. وتابع و لن يكون بإمكانهم الحصول على طائرات إف-35 وصواريخ باتريوت».

وكعادته حاول أردوغان أن يبرر اصراره على شراء منظومة الصواريخ الروسية فقال :«يعلم الجميع جيّدًا أنّ هذه القضيّة لا علاقة لها إطلاقًا بحلف الناتو، ولا ببرنامج الإف-35 ولا بأمن الولايات المتحدة»، متابعا :«الأمر لا يتعلّق بالـ إس-400 بل بحرّية تحرّكات تركيا، وبشكل خاصّ في سوريا» وفق زعمه.

لفت أردوغان إلى أنّ «سبب شراء تركيا منظومة الصّواريخ الروسية هذه واضح تمامًا، وكذلك الطريقة التي سنستخدمها بها».

فيما قال  وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن شراء أنقرة منظومة صواريخ «إس 400» الدفاعية صفقة محسومة، رغم جهود واشنطن لإقناع أنقرة بشراء منظومة «باتريوت» الأميركية بدلا منها.

وكان مسؤولون من الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي «ناتو» قد حذروا أنقرة، من أنه لا يمكن دمج المنظومة الروسية في المنظومة الجوية الصاروخية للحلف، وأن شراء منظومة «إس 400» سيضعف احتمال شراء تركيا لمقاتلات «إف 35» من «لوكهيد مارتن» الأميركية، وقد يؤدي إلى عقوبات من جانب واشنطن.

 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق