«عملوها الكبار ووقعوا فيها الصغار».. فتاة تترك حبيبها بسبب عمه

الإثنين، 22 أبريل 2019 06:08 م
«عملوها الكبار ووقعوا فيها الصغار».. فتاة تترك حبيبها بسبب عمه
كتب| احمد قنديل

"يعملوها الكبار ويقعوا فيها الصغار".. مثل مصري أصيل طالما كان معبرًا عن الحال الذي يصل إليه الأبناء عندما يقترف أسلافهم الأخطاء، وذلك رجوعًا للعادات والتقاليد المصرية التي تحكم غالبًا بأن كل شخص مسؤول بصفة كاملة عن أفعال كل ذويه حتى وإن كان جدوده.

وربما يخال للبعض أن مثل تلك المعتقدات لا تتواجد إلا في المجتمعات الشرقية فقط، نظرًا لتشبتهم بالعادات القديمة، والتي يتوارثها جيل تلو الأخر، ولكن وفقًا للواقع الذي نعيشه، فيبدو أن المجتمعات في كافة الدول تتمسك قويًا بمعتقداتها ومعاييرها، وفقًا لما ذكره الموقع الهندي بولد سكاي، فإن هناك رجل أمريكي فقد حبيبته بعد اكتشافه بمحض الصدفة أن أحد الأقارب لديه سجل إجرامي خطير.

يقول الموقع الهندي، بإن هناك رجل نشر تجربة مثيرة للضجة عبر منصة التواصل الاجتماعي ريديت، ليطلب رأي الرواد من أجل اتخاذ قرارًا مناسبًا، حيث أفاد أنه كان على علاقة عاطفية بفتاة، وذات يوم قررا أن يفحصا الحمض النووي على سبيل الدعابة، إلا أن ذلك الأمر الذي اعتبروه أضحوكة انقلب عليهم ليتحول إلى مآساة كبرى.

اكتشف الرجل بعد تحليل الحمض النووي الخاص به، أن شقيق والده مجرمًا خطيرًا لم يكتشف عنه شيئًا ، وعندما واجه عائلته بهذا الأمر، أخبروه بأن هذا صحيحًا وأنهم أخفوا تلك القصة لكي يبقون عائلتهم بمأمن عن الأخطار والأضرار التي قد تلاحقهم.

هذا الأمر، دفع حبيبة للرجل للصدمة، ومن ثم قررت الابتعاد تمامًا عن حبيبها.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق