نزيف من الخسائر في 8 سنوات.. ماذا حدث داخل عملاق صناعة الحديد في مصر؟

الأربعاء، 15 مايو 2019 02:00 م
نزيف من الخسائر في 8 سنوات.. ماذا حدث داخل عملاق صناعة الحديد في مصر؟
شركة الحديد والصلب

 تعرضت شركة الحديد والصلب، إحدى قلاع الصناعة فى مصر، لخسائر خلال آخر 8 سنوات، نتيجة تقادم الآلات والأفران، ما فتح الباب لإمكانية دخول شركات عالمية فى الشراكة معها، وحتى الآن لا يوجد عرض جدى بعد رفض عروض شركة ميت بروم الروسية.

بدأت فكرة إنشاء شركة للحديد والصلب فى مصر عام 1932، بعد توليد الكهرباء من خزان أسوان، وظل فى إطار الحلم المجرد حتى ظهر على أرض الواقع عندما أصدر الرئيس الراحل جمال عبد الناصر مرسومًا بتأسيس شركة الحديد والصلب يوم 14 يونيو 1954 في منطقة التبين بحلوان كأول مجمع متكامل لإنتاج الصلب في العالم العربي برأسمال 21 مليون جنيه.

بعدها تم الاكتتاب الشعبي وكانت قيمة السهم جنيهين مصريين  ، وفى يوم 23 يوليو 1955 قام عبد الناصر مع أعضاء مجلس قيادة الثورة بوضع حجر الأساس الأول للمشروع على مساحة تزيد على 2500 فدان شاملة المصانع والمدينة السكنية التابعة لها والمسجد الملحق بها، بعد توقيع العقد مع شركة ديماج ديسبرج الألمانية (ألمانيا الشرقية آنذاك) لإنشاء المصانع وتقديم الخبرات الفنية اللازمة.

وبحسب بيانات الشركة فإنها تتكبد خسائر كبيرة منذ سنوات، وحققت خلال الشهور الـ9 الأولى من العام المالي الجارى 531.2 مليون جنيه خسائر، مقابل 456.6 مليون جنيه في الفترة المقارنة من العام المالي الماضي.

أبرز أسباب خسائر الشركة يرجع لـ 7 عوامل تعرف عليها:

1- تقادم الآلات والأفران دون تحديث لسنوات طويلة.

2- ضعف الخامة المستخرجة من المناجم وعدم معالجتها.

3 ضعف التسويق فى الشركة محليا وخارجيا .

4 البيع بأقل من سعر التكلفة المرتفعة مقارنة بإنتاج المصانع الآخرى .

5 عدم الاستفادة من الخردة فى الشركة  طوال السنوات الماضية.

6  الضعف الشديد فى الصيانة للأفران والوحدات، مما أدى لتهالكها.

7 كثرة العمالة مقارنة بحجم الإنتاج .

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق