من اليمن إلى غزة.. هذا ما شهدته منطقة الشرق الأوسط خلال ساعات

الخميس، 16 مايو 2019 06:00 ص
من اليمن إلى غزة.. هذا ما  شهدته منطقة الشرق الأوسط خلال ساعات
الشرقر الأوسط
كتب مايكل فارس

ساحة الشرق الأوسط ممتلئة بالأحداث السياسية والاقتصادية والاجتماعية الساخنة، ويقدم لكم "صوت الأمة"، أهم الأحداث خلال الساعات الماضية.

بداية، أدان ممثل الكويت لدى الأمم المتحدة، في كلمته أمام جلسة لمجلس الأمن حول اليمن بنيويورك بأشد العبارات، الاعتداء الذي تعرضت له المنشآت النفطية في المملكة العربية السعودية بـ7 طائرات بدون طيار مفخخة، مؤكدا دعم الكويت الكامل للمملكة في اتخاذ أي إجراءات تضمن حفظ أمنها، مشددا على أن أن استمرار اعتداءات جماعة الحوثي على الأراضي السعودية هو تهديد صريح ومباشر للأمن والاستقرار الإقليمي ومدعاة حقيقية لتفعيل تدابير حظر الأسلحة الواردة في قرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

ولا يوجد حل عسكري للأزمة اليمنية، بحسب ممثل الكويت، الذى أشار أيضا إلى أن بدء انسحاب أحادي الجانب من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى والتي تأتي كجزء من المرحلة الأولى من مفهوم العمليات، لافتا إلى أنه من الضروري وجود دور محوري للجنة الثلاثية للمراقبة والإشراف وبما يمكن للحكومة اليمنية من ممارسة دورها السيادي في عملية المراقبة لعملية إعادة الانتشار في الحديدة، مؤكدا أن  التطورات السياسية في الأزمة اليمنية ارتهنت - خلال الخمسة أشهر الماضية - بمجريات المتابعة والمراقبة لتنفيذ اتفاق ستوكهولم، والذي لم يشهد رغم مرور تلك المدة أي إجراءات كفيلة بتحقيق المقاصد المرجوة منه

من جهة أخرى، قضت محكمة استئناف أبوظبي الاتحادية، بسجن ستة لبنانيين، أربعة منهم بالسجن المؤبد، بتهمة "تشكيل خلية إرهابية تابعة لجماعة حزب الله في لبنان، حيث حكمت بالسجن لمدة عشر سنوات على اثنين من المتهمين وبرأت 5 آخرين، كما صنفت الإمارات، ومعها السعودية والبحرين وقطر وسلطنة عمان والكويت، حزب الله منظمة إرهابية في عام 2016 وحذرت مواطنيها والوافدين المقيمين فيها من أن تكون لهم أي صلة بالجماعة، وقد ألقي القبض على المتهمين الأحد عشر في أواخر عام 2017 وأوائل عام 2018. وكلهم من الشيعة الذين أقاموا في الإمارات وعملوا بها لمدة تزيد على 15 عاما. ووُجهت لهم اتهامات في فبراير بتشكيل "خلية إرهابية تابعة لجماعة حزب الله" التي تدعمها إيران.

فى نفس السياق، قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، إن التحالف العسكري بقيادة السعودية "سيرد بقوة" على أي هجوم تشنه جماعة الحوثي اليمنية على المملكة لكنه سيظل ملتزما باتفاق سلام تم التوصل إليه بشأن مدينة الحديدة برعاية الأمم المتحدة، مضيفا أن الإمارات، العضو في التحالف الذي يقاتل الحوثيين في اليمن منذ 4 أعوام، تؤمن بأن اتفاق السلام في الحديدة يظل خيارنا الأفضل وستدعم عملية الأمم المتحدة رغم أفعال جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران.

من جهة أخرى، قال مسؤولون في غزة إن القوات الإسرائيلية أصابت نحو 50 فلسطينيا عند حدود غزة، خلال احتجاجات نظمها فلسطينيون بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين للنكبة التي رحل فيها مئات الآلاف من الفلسطينيين عن مدنهم وقراهم أو أجبروا على الرحيل منها عام 1948، وقد تجمع الآلاف عند حدود القطاع الساحلي مع إسرائيل والذي شهد أعمال عنف خلال الشهور الأخيرة مما أثار القلق على مستوى العالم، فيما قال شهود إن مجموعات اقتربت من السياج الحدودي ووضعوا الأعلام الفلسطينية ورشقوا الجنود الإسرائيليين على الجانب الآخر بالحجارة رغم المحاولات التي بذلها أفراد من الشرطة لإبعاد المحتجين عن السياج.

وزارة الصحة فى غزة قالت، إن 47 فلسطينيا على الأقل أُصيبوا بجراح ولكن لم يتضح عدد الذين أصيبوا بالذخيرة الحية أو الذين أصيبوا بالطلقات المطاطية أو تأثروا بالغاز المسيل للدموع، فيما قال الشهود إن القوات الإسرائيلية أطلقت الغاز المسيل للدموع والأعيرة المطاطية لصدهم لكنها استخدمت أيضا الذخيرة الحية، أما  الجيش الإسرائيلي قال، إن نحو ألف من مثيري الشغب والمتظاهرين تجمعوا في عدة أماكن على امتداد السياج الحدودي مع قطاع غزة.

من جهة أخرى، استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي، في القاهرة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، و من جهته، قال بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية :"يستقبل السيد الرئيس اليوم الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة ليحل ضيفا كريما علي وطنه الثاني مصر".

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق