الدوري المصري.. الطين يزداد بلة

السبت، 25 مايو 2019 11:00 ص
الدوري المصري.. الطين يزداد بلة
الدوري المصري
طلال رسلان

أزمة غير مسبوقة تهدد ما تبقي من مباريات الدوري المصري، أصلها مرتبط بتحديد مواعيد المباريات الباقية، وتأجيل بعضها إلى ما بعد نهاية منافسات كأس الأمم الأفريقية، التي تحتضنها مصر الشهر المقبل.

من داخل الكواليس علمت «صوت الأمة» أن لجنة المسابقات في الاتحاد تدرس فكرة التأجيل إلى ما بعد أمم أفريقيا، ما يعني 19 يوليو المقبل، لكن عددا من الأندية رفع يديه معترضا، ازداد الطين بلة بالتهديد بعدم استكمال اللقاءات المتبقية في الدوري.
 
بلغة الأرقام الأهلي في المقدمة بـ74 نقطة، وباقي له مباراتان أمام المقاولون «السهل»، ثم مطحنة الزمالك، الذي يتخلف عنه بفارق 8 نقاط في المركز الثالث مع 3 مباريات مؤجلة في حالة استكمال الدوري سيمني النفس على رهان تعثر الآخر.
 
قبل أن يصبح الدوري المصري على كف عفريت، لجنة المسابقات أعلنت جدول مباريات المراحل المتبقية للمسابقة، تضمن خوض الزمالك مباراتين الأولى أمام الإنتاج الحربي في 30 مايو الحالي، والثانية أمام حرس الحدود "أو" الجونة في 3 يونيو المقبل، وهو ما رفضته الأندية المهددة بالهبوط، وبالطبع في مقدمتهم الأهلي.
 
الأهلي.. «الكرة بتاعتي»
 
الاهلى-2-740x431@2x
 
لكن حامل اللقب في الأعوام الثلاث الأخيرة لن يقف هكذا، ولابد لإدارة الخطيب أن تثبت حضورها بعد رهان «الأهلي لا يركع أبدا»، فأصدر بيانا تلقفته جميع المواقع الإخبارية قبل مواقع التواصل الاجتماعي، هدد فيه بعدم خوض المباريات المتبقية بالدوري حال تأجيل أي من المباريات إلى ما بعد بطولة الأمم الأفريقية.

عقب اجتماع طارئ لمجلس إدارة الأهلي انتظره الجميع بشغف، انتهى في الساعات الأولى من صباح السبت قال البيان الذي يبدو أنه أرضى الغالبية من جماهير الأحمر ونكد على المنافس التقليدي، وأشعل معركة شرسة وحرب تصريحات على مواقع التواصل الاجتماعي، إن «الأهلي قرر عدم استكمال مسابقة الدوري حال تأجيل أي من المباريات إلى ما بعد بطولة الأمم الأفريقية».
 
وطالب الأهلي بـ"حفظ حق النادي المشروع في الحصول على فترة راحة كافية بين الموسم الحالي والمقبل، بما يضمن راحة لاعبيه وقيام النادي بالتجهيزات الفنية والإدارية المناسبة للموسم الجديد".
 
وتابع أنه قرر أيضا "عدم خوض بقية مباريات الدوري إلا بعد الانتهاء من إقامة كل المباريات المؤجلة لكافة الفرق قبل انطلاق مباريات الأسبوع الرابع والثلاثين الأخير للدوري".
 
من ناحية أخرى عدد من الأندية طالب بإقامة مباريات الأسبوع الأخير للدوري في وقت واحد، بما يضمن العدالة وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الأندية، سواء في المقدمة أو التي تصارع من أجل البقاء.
 
ولم يتأخر رد الزمالك، الغريم اللدود للأهلي، والذي يريد تأجيل مباريات إلى ما بعد نهاية كأس أمم أفريقيا باعتباره ممثل مصر الوحيد الباقي في بطولات الأندية الأفريقية، إذ سيخوض غدا الأحد إياب نهائي الكونفدرالية أمام نهضة بركان المغربي.

الزمالك.. متعودة دايما
 
الزمالك-1
 
ويتمسك الزمالك بطلب التأجيل إسوة بما أتيح للأهلي قبل شهور، حين أجلت لجنة المسابقات مباريات عدة للأهلي لانشغاله بالمشاركة في بطولة دوري أبطال أفريقيا قبل إقصائه منها في دور الثمانية.
 
ولطاما تلقف رئيس الزمالك المستشار مرتضى منصور هذه المناسبات بصدر رحب، فقد صرح بأنه يجب اعتبار الأهلي "مهزوما" إذا لم يستجب لطلب لعب مباراته المقبلة المقررة أمام المقاولون.
 
من جهة أخرى، تجمد اتحاد الكرة أمام عاصفة الجدل بشأن توقيت المباريات المتقبية والتهديد بالانسحاب من الدوري، رغم أن هاني أبو ريدة أمر قبل أيام من وضع العقد في المنشر بتشكيل لجنة لحل الأزمة، ولكن شيئا لم يكن.
 
ضربوا الأعور
 
لن تترك الأندية المهددة بالهبوط هذه الفرصة تمر مرور الكرام، نادي بتروجت، راح يعلن رفضه خوض مباراة المقاولون العرب بالمرحلة الأخيرة، إلا بعد لعب الأخير مباراته أمام الأهلي بالمرحلة قبل الأخيرة.
 
01100
 
دخل نادي حرس الحدود أيضا على خط الأزمة، رفض خوض النزال الذي يبدو أنه سيثقل كاهله بمزيد من النقاط عليه، أمام بيراميدز بالمرحلة الأخيرة إلا بعد خوضه مباراة الزمالك المؤجلة أصلا، فيما بدأ فريق الداخلية، الذي تأكد هبوطه للدرجة الثانية، جمع توقيعات من أندية أخرى لإلغاء الهبوط بدعوى التضارب وغياب العدالة، حسب ما أوردت مواقع مصرية. 
 
hodod-634x315

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق