فتش عن «هضبة ترامب».. سر توجيه الرئيس الأمريكي الشكر إلى نتنياهو

الإثنين، 17 يونيو 2019 07:00 م
فتش عن «هضبة ترامب».. سر توجيه الرئيس الأمريكي الشكر إلى نتنياهو
نتنياهو

عبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن شكره لرئيس الوزراء الإسرائيلي ولإسرائيل، على تسمية مستوطنة إسرائيلية جديدة في هضبة الجولان، باسم الرئيس الأمريكي.

وقال ترامب في تغريدة له على تويتر، مساء الأحد، "شكرا رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ودولة إسرائيل على هذا الشرف الكبير". ودشن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأحد، مستوطنة جديدة في هضبة الجولان تحمل اسم "هضبة ترامب"، وذلك في إطار تقدير إسرائيل لخطوة الإدارة الأمريكية في مارس أيلول الماضي بإعلان هضبة الجولان "أراض إسرائيلية".
 
فى سياق آخر اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي (421) فلسطينيا، خلال شهر مايو 2019، بينهم (78) طفلا، و(6) من النساء.
وذكرت مؤسسات الأسرى وحقوق الإنسان (نادي الأسير الفلسطيني، ومؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، وهيئة شؤون الأسرى والمحرّرين)؛ ضمن ورقة حقائق أصدرتها، اليوم الأحد، أن سلطات الاحتلال اعتقلت (145) فلسطينيا من مدينة القدس، و(59) فلسطينيا من محافظة رام الله والبيرة، و(60) فلسطينيا من محافظة الخليل، و(30) فلسطينيا من محافظة جنين، ومن محافظة بيت لحم (21)، فيما اعتقلت (32) من محافظة نابلس، ومن محافظة طولكرم اعتقلت (13) فلسطينيا، واعتقلت (19) من محافظة قلقيلية، أما من محافظة طوباس فقد اعتقلت سلطات الاحتلال (8)، واعتقلت (8) من محافظة سلفيت، واعتقلت (14) من محافظة أريحا، بالإضافة إلى (12) فلسطينيا من قطاع غزة.

وأشارت إلى أن عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال حتى نهاية مايو بلغ نحو (5500) منهم (43) سيدة، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال في سجون الاحتلال نحو (220) طفلا، والمعتقلين الإداريين قرابة (500).

والاعتقال الإداري هو الاعتقال الذي يصدر من جهة ما بحق شخص ما دون توجيه تهمة معينة أو لائحة اتهام بحيث يكون بناء على ملفات سرية استخبارية أو بسبب عدم وجود أو لنقص الأدلة ضد متهم ما، وهو ما يمارسه الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين الذين لم يثبت ضدهم مخالفات معينة بحيث أنه إذا وجد ضابط المخابرات أنك تشكل خطرا على أمن المنطقة فيستطيع أن يحولك للاعتقال الإداري دون إبداء الأسباب.

وبخصوص الإضرابات خلال شهر مايو، واصل عدد من الأسرى إضراباتهم الرافضة للاعتقال الإداري خلال شهر مايو، منهم الأسير حسن العويوي الذي بدأ إضرابه خلال شهر أبريل، ووصل إلى مرحلة صحية خطيرة، قابل ذلك تعنت واضح من قبل سلطات الاحتلال بتلبية مطلبه وإنهاء اعتقاله الإداري.

ووثقت المؤسسات جملة من الإجراءات الانتقامية التي نفذتها إدارة معتقلات الاحتلال بحقه منذ شروعه في الإضراب، منها: عزله وحرمانه من زيارة العائلة، ونقله المتكرر من معتقل إلى آخر، وكذلك إلى المستشفيات المدنية، عدا عن الإجراءات التنكيلية التي ينفذها السّجانون على مدار الساعة.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق