هذا ما حدث فى الأسواق العالمية خلال الساعات الماضية

السبت، 22 يونيو 2019 09:00 ص
هذا ما حدث فى الأسواق العالمية خلال الساعات الماضية
بورصة عالمية
كتب مايكل فارس

تذبذبات حادة تشهدها الأسواق العالمية، خاصة فيما يتحكم بالأسعار عالميا كالذهب والنفط والدولار، جراء الحرب التجارية الكبرى الدائرة بين كل من الولايات المتحدة الأمريكية والصين، وهو ما انعكس سلبا على الأسواق العالمية كافة.

بداية، أعلنت هيئة رقابية عالمية، الجمعة، أن الشركات المرتبطة بالعملات الرقمية سيجري إخضاعها لقواعد بهدف منع إساءة استخدام عملات مثل بتكوين لغسل أموال، وذلك في أول محاولة تنظيمية على مستوى العالم لتقييد قطاع يتنامى سريعا، فيما طلبت قوة مهام العمل المالي "فاتف"، التي أنشأت قبل 30 عاما لمكافحة غسل الأموال، من الدول تشديد الإشراف على بورصات العملات الرقمية لمنع استخدام تلك العملات لغسل أموال.

ووصف خبراء هذا التحرك من "فاتف"، التي تضم دولا مثل الولايات المتحدة والصين وهيئات مثل المفوضية الأوروبية، بأنه يعكس قلقا متزايدا بين الوكالات الدولية لإنفاذ القانون من أن العملات الرقمية يجري استخدامها لغسل أموال من متحصلات الجريمة، وقد نقلت رويترز عن "فاتف" أن الدول سيجري إجبارها على التسجيل والإشراف على الشركات المرتبطة بالعملات الرقمية، مثل البورصات والقائمين على حراسة الأصول، الذين سيتعين عليهم إجراء فحوصات مفصلة بشأن الزبائن والإبلاغ عن الصفقات المشبوهة.

وفى سياق متصل، تحدت عملاقة الهواتف هواوي أزمتها مع الولايات المتحدة الأمريكية وتقتحم السوق الفلبيني، وقد كلف المشغل الفلبيني "غلوب تيليكوم"، مجموعة هواوي الصينية بتطوير شبكة تكنولوجيا الاتصالات من الجيل الخامس بهذا البلد في سابقة بجنوب شرق آسيا، رغم اتهام واشنطن المجموعة الصينية بالتجسس.

وتتهم الولايات المتحدة باستخدام الصين منتجات هواوي للتجسس على حكومات أجنبية، الأمر الذي تنفيه هواوي، وتبدي واشنطن قلقا لتقدم هواوي في تطوير شبكة تكنولوجيا الاتصالات من الجيل الخامس (5G) إذ أنها الشركة الرائدة في هذا المجال عالميا، وتحت شعار حماية الأمن القومي، أعلنت ادارة الرئيس دونالد ترامب الشهر الماضي منع المؤسسات الأميركية من بيع معدات هواوي مع منح المجموعة وشركائها الأميركيين مهلة 90 يوما لمعالجة الأوضاع.

والأسبوع الماضي أعلن مؤسس هواوي رين زينغفاي تراجعا كبيرا في المبيعات في الخارج ما اضطره إلى خفض ثلث الإنتاج بحلول نهاية 2020، لكن ذلك لم يمنع غلوب تيليكوم من مواصلة جهوده لنشر هذه التكنولوجيا، وقال إرنست كو رئيس المجموعة الفيليبينية في بيان: "لقد تخطينا مرحلة حاسمة في تحقيق هدفنا السماح لمزيد من سكان البلاد بالتواصل عبر الإنترنت".

وقد ارتفعت أسعار الذهب إلى مستويات قياسية في التعاملات الآسيوية لتقفز نحو 3 % وتلامس أونصة الذهب أسعار مارس 2014، حيث ارتفع الذهب في المعاملات الفورية  إلى 1395.35دولار للأوقية (الأونصة)، وذلك بعد أن شهد  الدولار هبوطا مع استفادة الأصول عالية المخاطر بعد إعلان مجلس الاحتياطي الاتحادي «البنك المركزي الأمريكي» إبقاء الفائدة دون تغيير في يونيو، لكنه لمح إلى خفض محتمل بنهاية العام، وقد انخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات، 0.45 % إلى 97.121. وتباطأ الهبوط بعدما استوعبت السوق الأنباء، وتقلصت بعض الخسائر الأولية.

وفي الإطار ذاته، هبط الدولار مع استفادة الأصول عالية المخاطر بعد إعلان مجلس الاحتياطي الاتحادي «البنك المركزي الأمريكي»، إبقاء الفائدة دون تغيير في يونيو ، لكنه لمح إلى خفض محتمل بنهاية العام، وذلك فى ظل تنامي الضبابية الاقتصادية وانخفاض التضخم، حيث قال «المركزي الأمريكي»: «إنه سيتخذ اللازم للمحافظة على نمو اقتصادي يقترب من عامه العاشر»، حيث يبدي حاليا نحو نصف صناع السياسات في مجلس الاحتياطي استعدادا لخفض تكاليف الاقتراض خلال الأشهر الستة المقبلة، فيما قال سبعة من صناع السياسات السبعة عشر إنه سيكون من الملائم خفض أسعار الفائدة نصف نقطة مئوية بنهاية 2019، ورأى ثامن أن خفضها ربع نقطة سيكون مناسبا.

وبالنسبة لمقارنة الدولار بالعملات الهامة عالميا، فأمام اليورو، هبط الدولار 0.38 % إلى 1.123 دولار، بينما تراجع 0.77 % مقابل الجنيه الاسترليني إلى 1.265 دولار، كما انخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات، 0.45 % إلى 97.121. وتباطئ الهبوط بعدما استوعبت السوق الأنباء، وتقلصت بعض الخسائر الأولية.

وفى قطاع النفط، ارتفعت الأسعار نحو دولارين للبرميل، بعد أن قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه سيعقد اجتماعا مكثفا مع نظيره الصيني شي جين بينغ خلا لقمة مجموعة الـ20 هذا الشهر، حيث قال ترامب في تغريدة «أجريت مكالمة هاتفية جيدة جدا مع الرئيس الصيني شي. سنعقد اجتماعا مطولا الأسبوع القادم خلال قمة مجموعة الـ20 في اليابان.

وبالنسبة للأسعار، فقد زادت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 2.26 دولار بما يعادل 4.4 % إلى 54.19 دولار للبرميل، فيما ارتفعت عقود خام برنت 1.80 دولار أو 3 % إلى 62.74 دولار للبرميل، وهذه الأسعار عقب عليها  جين مكجيليان نائب الرئيس لأبحاث السوق في تراديشن إنرجي قائلا: «في الوقت الحالي، هذه سوق تحركها الشائعات.. هناك توقع أنك إذا استطعت التوصل إلى حل تجاري، فإنه سيساعد النمو الاقتصادي العالم يومن ثم الطلب على النفط».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

ضياع الأيتام بين التبني والكفالة

ضياع الأيتام بين التبني والكفالة

السبت، 12 أكتوبر 2019 01:51 م