«تميم» في واشنطن.. زيارة الذل والهوان (فيديو)

الثلاثاء، 09 يوليه 2019 04:06 م
«تميم» في واشنطن.. زيارة الذل والهوان (فيديو)
جانب من مراسم استقبال تميم
شيريهان المنيري

زيارة تُروج لها قناة الجزيرة الذراع الإعلامي الأبرز لتنظيم الحمدين وغيرها من الوسائل الإعلامية القطرية والتابعة لحليفتها تركيا على أنها انتصار كبير للدوحة، على الرغم مما شهدته من إهانة وإساءة لأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني.

زيارة «تميم» للولايات المتحدة الأمريكية بدأت أمس الاثنين، مقدمًا من خلالها الكثير من العروض والاستثمارات لإرضاء الجانب الأمريكي، وذلك على الرغم مما تعرضت له زيارة الأمير القطري من انتقادات قبيل وصوله من قبل المجتمع الأمريكي، سواء عبر بعض من التقارير والمقالات التي تطالب الرئيس دونالد ترامب اتخاذ إجراء تجاه «تميم» ومسائلته حول أصدقاءه من الإرهابيين، كأمثال الداعية الهارب من أحكام القضاء المصري، يوسف القرضاوي، أو من خلال توقيعات اليكترونية على عريضة منشورة عبر موقع تابع للبيت الأبيض تؤكد دعم وتمويل قطر للإرهاب وعلاقاتها الوثيقة مع إيران، وهو ما يُخالف السياسات الأمريكية.

هذا وفضح عدد من المغردين الخليجيين المواقف المُحرجة التي تعرض لها أمير قطر منذ اللحظة الأولى لوصوله إلى أمريكا، وتصدر هاشتاج بعنوان #امريكا_تستقبل_تميم_بالمواقف قائمة الأعلى تداولًا في بعض من الدول الخليجية على موقع التدوينات القصيرة تويتر، وتداولوا عبره صوره تكشف مراسم استقبال «تميم» في أمريكا.

فمن خلال الصور ومقطع الفيديو المتداول فإن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب لم يحرص على استقبال «تميم»، الذي اكتفت  الإدارة الأمريكية بأن يقوم باستقباله مساعدة رئيس المراسم بالخارجية الأمريكية، ووكيل وزارة الدفاع الأمريكي، مارك إسبر والذي لم يُثبت في منصب وزير  الدفاع بعد.

tamim
 

 

محمد السمان
 

 

وعند لقاء «ترامب» بأمير قطر، فقد ألقى كلمة سخر خلالها من الأموال الضخمة التي تحصل عليها أمريكا من الدوحة، وقال: «أنت حليف عظيم، وساعدتنا بمنشأة عسكرية رائعة»، مشيرًا إلى قاعدة العديد، موضحًا أن قيمة الاستثمارات وصلت إلى 8 مليارات دولار، ساخرًا: «الحمدلله كانت أغلبها من أموالكم وليس أموالنا».

اقرأ أيضًا: «أموالكم غنيمة لنا».. ترامب يستهزئ بتميم والأمير القطري فرحان وبيضحك

يذكر أن قطر تحاول منذ مقاطعتها من قبل الدول الأربعة الداعية لمكافحة الإرهاب (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) دبلوماسيًا وتجاريًا بسبب ثبات دعم وتمويل النظام القطري للإرهاب؛ كسب حلفاء جدد، إلى جانب توطيد علاقاتها مع الولايات المتحدة الأمريكية من خلال ضخ المزيد من الاستثمارات والأموال القطرية في واشنطن، في محاولة لكسب تأييدها وحمايتها.  

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص