كواليس عملية تجميل وجه «دميم قطر»

الإثنين، 22 يوليه 2019 06:00 م
كواليس عملية تجميل وجه «دميم قطر»
تميم بن حمد
عنتر عبد اللطيف

فى خطوة مثيرة للسخرية، وكمحاولة للتغطية على جرائمها، كرمت اللجنة العليا للمشاريع فى قطر عددا من العمال المساهمين في إنجاز مختلف مشاريع بطولة كأس العالم لكرة القدم احتفاء بجهودهم.وذلك فى حاولة فاشلة لتجميل وجه" تميم بن حمد" الدميم" فيما يتعلق بملف حقوق الإنسان.

تكريم عمال منشآت كأس عالم 2202 أعلنت عنه اللجنة العليا للمشاريع والإرث بمناسبة ما أسمته اجتياز 200 مليون ساعة عمل منذ بدء العمل في مشاريع بطولة كأس العالم لكرة القدم "قطر 2022" احتفاء بجهودهم.

منصة "قطريليكس" القطرية المعارضة وصفت ما جرى فى قطر بأن:" دوحة العبودية عن تصرفاتها الصبيانية التي تتنصل من المسؤولية، إذ احتفلت حاشية الأمير القطري الصغير، باجتياز ساعات العمل في منشآت كأس العالم 200 مليون ساعة".

وقالت المنصة القطرية المعارضة أن عصابة الحمدين لجأت للأكاذيب لطمس استعبادها للوافدين وتزين صورتها، لتعلن الانتهاء من 75% من مشاريع المونديال، حيث نظمت فعالية للرقص على جثث العمال والاحتفال بجرائمها الشنعاء.

وكانت تقارير حقوقية قد كشفت أن العمال في قطر يعملون دائما في ظل درجات حرارة شديدة الارتفاع، وأجورهم نحو 6 دولارات يومياً. ووسط ظروف عمل لا يتم فيها الالتزام بأي معايير سلامة أو أمان،

ويواجه العمال الوافدون المشاركون في أعمال بناء ملاعب كأس العالم 2022 انتهاكات لا تنقطع تمثل صفحة شديدة السواد في سجل قطر الحقوقي، في ظل عدم اتخاذ إجراءات فعلية تحفظ لهم حقوقهم.

يذكر أن منظمة "هيومان رايتس ووتش" كانت قد طالبت قطر باتخاذ خطوات عاجلة لحماية عمال البناء من مخاطر الطقس الحار مطالبة إياها بـ"نشر البيانات عن عدد وفيات العمال المهاجرين"، فيما أكدت الدوحة التزامها بحماية العمال الوافدين.

وقالت المنظمة في بيان أن أنظمة الحماية من موجات الحرارة الحالية، التي من المفترض أن تنطبق على الغالبية العظمى من العمال في قطر، تحظر العمل في الهواء الطلق فقط من الساعة 11:30 صباحا إلى 3 بعد الظهر بين 15 يونيو و31 أغسطس.

وطالبت المنظمة قطر بالتحقيق في حالات الوفاة بين العمال الأجانب، مضيفة أن السلطات المعنية بشؤون الصحة في قطر ذكرت عام 2013 أن هناك 520 عاملا منحدرين من بنغلاديش والهند ونيبال لقوا حتفهم لأسباب غير معلومة في غالبية الحالات. وأشارت المنظمة إلى أن السلطات القطرية لم تجب على الاستفسارات المتعلقة بهذه الحالات حتى الآن.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق