الإخوان «حرامية برخصة»

الأحد، 28 يوليه 2019 11:00 ص
الإخوان «حرامية برخصة»
ايمن نور
صابر عزت

الجماعة الإرهابية اعتادت السطو.. و«قناة الشرق» تخصصت فى القرصنة وسرقة المسلسلات المصرية 

الإرهابية تخصص سرقات الأعمال الدرامية من مصر- وقنواتها اتخذت من القرصنة وسيلة غير قانونية لعرض المحتوى الحصرى من القنوات المصرية الخاصة بكأس الأمم الأفريقية
 
جريمة ليست بجديدة تضاف إلى جملة جرائم جماعة الإخوان الإرهابية، وذلك ضمن عمليات السطو التى اعتادتها تلك الجماعة، وآخرها السطو على أعمال الدراما المصرية، عبر أذرعها الإعلامية الملوثة فى «قناة الشرق» الإخوانية، وهى القناة المملوكة للهارب أيمن نور، وبث المسلسلات المسروقة عبر فضائياتهم القائمة على السبوبة والسرقات، خاصة ون إعلام المرتزقة يعجز عن تقديم دراما حقيقية، على الرغم من هروب مدعى التمثيل ضمن صفوفهم، أمثال: «محمد شومان، وهشام عبدالله».
 
وعلى الرغم من الادعاء المستمر لـ «الإرهابية»، بقدرتها على إنتاج محتوى، وتلويحها بأنها تضم العديد من الكوادر الفنية، إلا أنها فشلت فى تنفيذ محتوى درامى قابل للاحترام والتفاف متابعى القناة حوله، فما قدمته حتى الآن، ما هو إلا محض محتوى هابط، ورغم سعى محمد شومان لتقديم عمل فنى على القناة الإرهابية، إلا أن المادة التى قدمها، والتى كانت تعتقد الجماعة أنها قادرة على تزايد جمهورها يوما تلو الآخر، أثبتت فشل «شومان»، الذى ظن فى ذاته أنه نجم من  نجوم الصف الأول وأنه يؤثر فى متابعيه.
 
الواقع كان أليما على صاحب الجمجمة الصلعاء والرأس الفارغة، خاصة بعد فشل العمل، بسبب العديد من العوامل، أولها هو كيفية الإعداد والإخراج لعمل فنى- حتى وإن كان ساخرا- بالإضافة إلى العديد من العوامل التى تشير إلى فشل كافة الأعمال الفنية التابعة للجماعة، السابقة والتى تسعى أن تنتجها- إن وجد. ومؤخرا واصل إعلام «الإرهابية» جرائمه، وسرقاته العلنية، والإصرار على الاستيلاء والسطو، سواء على المحتوى  أو المضمون، إذ أذاعت «قناة الشرق الإخوانية» والمملوكة للهارب أيمن نور، والمبثوثة من تركيا، مسلسل «سوق العصر»، دون الحصول على إذن أو شراء حق بث العمل الدرامى المصرى.
 
وقالت الإعلامية نائلة فاروق، رئيس التليفزيون المصرى، تعليقا على سرقة قناة الشرق الإخوانية لمسلسل سوق العصر وعرضه على شاشتها دون وجه حق: «التليفزيون مش هيسيب حقه أبدا»، مشيرة إلى أن «الشئون القانونية بالتليفزيون المصرى تتولى المسألة للحفاظ على حقوق الملكية الخاصة بالمسلسل». وأكدت نائلة فاروق أن «قناة الشرق» تسىء إلى مصر، وفى نفس الوقت تقوم بسرقة أعمالها الدرامية وتعرضها دون وجه حق، لافتة إلى أن هناك العديد من الاختراقات لحقوق الملكية الفكرية، لكن ما تفعله قناة الشرق يندرج تحت بند «البجاحة والخسة».
 
وبالنظر إلى تاريخ «الإرهابية» مع الأعمال الدرامية، نجد أن الإرهابية تخصص سرقات الأعمال الدرامية من مصر- وبتعبير أقرب فهم «حرامية برخصة»، فلم تكن سرقة مسلسل «سوق العصر»، هى الأولى، التى تسرق فيها قنوات الإخوان بهذا الشكل الفج، بل سرقت-منذ أيام قليلة- المحتوى الحصرى من القنوات المصرية الخاصة بكأس الأمم الأفريقية، والذى أذيع حصريا على قناة «تايم سبورت» المصرية، ما يعد انتهاكا لحقوق البث ويعرضها للمساءلة القانونية. 
 
وضمن وقائع السرقات المتكررة للقناة الإخوانية عرضت مسلسل «كفر دلهاب» على شاشتها، فى سرقة واضحة للمحتوى وتعد على حقوق الملكية الفكرية، وأذاعت حلقات لمسلسل «سكة الهلالى»، الذى تدور قصته حول رئيس حزب الفضيلة «مصطفى الهلالى» الأستاذ بالجامعة وهو يقدم برنامجا تلفزيونيا يناقش فيه مشاكل المجتمع وله جماهيريه عريضة يختاره حزبه للترشيح فى البرلمان عن دائرة كفر أصالة.
 
من جانبه، أكد النائب نادر مصطفى، أمين سر لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، أن سرقة قنوات الإخوان لمحتوى يخالف كافة القواعد الإعلامية على مستوى العالم، كما يخالف الإعلان العالمى لحقوق الإنسان، مشيرا إلى أن ما فعلته تلك المنابر الإخوانية يتعارض مع حقوق الملكة الفكرية بمخالفة القانون الدولى، لافتا إلى أن حقوق الملكية الفكرية حقوق راسخة، ومضيفا: «هناك مواثيق دولية تنص وتؤكد عليها» وأن حقوق الملكية الفكرية حقوق ثابتة فى كل دول العالم، ولا تشمل الحقوق الأدبية فقط.    
 
فيما أكد أيمن نصرى، رئيس المنتدى العربى الأوروبى للحوار وحقوق الإنسان بجنيف، أن إقدام قنوات الإخوان على سرقة وبث مسلسلات، وكذلك عرض مقتطفات من مباريات بطولة الأمم الأفريقية على القنوات الإعلامية التابعة لجماعة الإخوان والتى تبث من تركيا هى جريمة قرصنة طبقا للقوانين والضوابط الصادرة عن هيئة حماية الملكية الفكرية (WIPO)  التابع للأمم المتحدة. 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق