إسرائيل والإنسانية دونت ميكس.. التضييق أدات الاحتلال لخنق الفلسطينيين

الجمعة، 09 أغسطس 2019 06:00 ص
إسرائيل والإنسانية دونت ميكس.. التضييق أدات الاحتلال لخنق الفلسطينيين
القدس
كتب مايكل فارس

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي طفلا فلسطينيا بعد تحطيم باب منزله في بلدة العيسوية، بمدينة القدس المحتلة، بحسب ما ذكر محمد أبو الحمص عضو لجنة المتابعة في العيسوية أن قوات الاحتلال اقتحمت منزل عائلة الفاخوري، بعد تفجير باب منزله باستخدام أجهزة خاصة، وقامت باعتقال الطفل صالح وائل أبو هدوان 13 عاما.

واقتحمت قوات الاحتلال منزل عائلة الفاخوري، دون وجود أحد من والدي الطفل، بينما كان الأطفال وحدهم داخل المنزل، الأمر الذي أدى إلى إصابتهم بخوف شديد، لافتا إلى أن قوات الاحتلال اقتادت الطفل بسيارة القوات الخاصة للمركز، بحسب أبو حمص، فيما قالت  رزان الجعبة محامية مركز معلومات وادي حلوة أن شرطة الاحتلال حولت الطفل لمركز شرطة "شارع صلاح الدين" بحجة إلقاء الحجارة.

 

يأتي ذلك بعد أن أغلقت شرطة الاحتلال الإسرائيلي مساء الخميس مفترق طرق التجمع الاستيطاني "غوش عتصيون" جنوب الضفة الغربية بالاتجاهين ونصبت عدة حواجز عسكرية على مفترقات طرق قرى جنوب بيت لحم وشمال الخليل، ومنعت حركة مرور الفلسطينيين بالتزامن مع تظاهرات للمستوطنين وزيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للمنطقة، عقب الإعلان عن مقتل جندي إسرائيلي صباحا جنوب بيت لحم.

 

 وزار رئيس الوزراء الإسرائيلي" نتنياهو"، زار مستوطنة "عتصيون" قوله "سنحاسب المنفذين ومن أرسلوهم"، فيما قالت مصادر فلسطينية في الخليل، إن أزمات مرورية خانقة تشهدها الطرق المؤدية إلى الخليل- بيت لحم وبالعكس، جراء الإغلاقات والحواجز التي تفرضها قوات الاحتلال، حيث نصبت حاجزين على مفرق بلدة تقوع جنوب بيت لحم وقرب منطقة واد السعير شمال الخليل بالإضافة إلى إغلاق مفرق مستوطنة "عتصيون"، فيما اضطر المواطنين الفلسطينيين وأمام هذه التضيقات إلى سلك طرق بديلة وآخرين فضلوا العودة إلى الخليل على أمل عودة الهدوء في الساعات المقبلة.

 

وتأتى هذه الأحداث بعد أن عثرت قوات الاحتلال الإسرائيلية على جثة أحد جنوده مقتولا طعنا في مستوطنة "عتصيون" جنوب بيت لحم..وتشير التقديرات الإسرائيلية إلى أنه قتل خلال عملية حيث تم العثور على إشارات الطعن على جثته وفقا لبيان جيش الاحتلال، فيما قالت القناة الثالثة عشر العبرية "إن خلية منظمة أرادت خطف الجندي ولكن تعقدت العملية فتم طعنه والإلقاء به على الطريق وهذا الجندي هو الرابع الذي يقتل في عتصيون هذه السنة".

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فيس والحلم البلجيكي

فيس والحلم البلجيكي

الإثنين، 14 سبتمبر 2020 12:47 م