قبل وقفة عرفات.. ماذا قال قادة الأحزاب للمصريين في عيد الأضحى المبارك؟

السبت، 10 أغسطس 2019 05:00 م
قبل وقفة عرفات.. ماذا قال قادة الأحزاب للمصريين في عيد الأضحى المبارك؟
احتفالات العيد

 
وجهت الأحزاب السياسية عدة رسائل للمصريين طالبوهم بضرورة التكاتف والتضحية امتثالا لمناسبة عيد الأضحى الدينية المقدسة فى الدفاع عن الوطن.
 معلنين عن سلسلة فعاليات وأنشطة اجتماعية سيدشونها خلال أيام العيد،
 
 الدكتور عصام خليل، رئيس حزب ’"المصريين الأحرار" أرسل  برقيات تهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة، والدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء، وفضيلة الأمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، بمناسبة عيد الأضحى المبارك.
 
وقال "خليل" فى برقية تهنئة رئيس الجمهورية: "بالأصالة عن نفسى وبالإنابة عن قيادات وأعضاء حزب المصريين الأحرار، نهنئ سيادتكم بحلول عيد الأضحى المبارك، أعاده الله عليكم وعلى شعب مصر بالخير والسلام".
 
وأضاف رئيس حزب المصريين الأحرار: "نستقبل العيد ونضع أمامنا التضحية التى تقومون بها من أجل خدمة هذا الوطن وسعيكم لحفظ سلام ووحدة الوطن واستقراره، وفى هذه المناسبة ندعو الله لكم بوافر الصحة والتوفيق فى كل خطاكم لما فيه خير بلادنا وشعب مصر العظيم".
 
كما هنأ اللواء محمد الغباشى، مساعد رئيس حزب حماة الوطن، الشعب المصرى بعيد الأضحى المبارك، معلنا عن أن الحزب سيدشن مجموعة من الأنشطة الاجتماعية وتنظيم بعض الساحات لصلاة العيد.
 
فيما قال مساعد رئيس حزب حماة الوطن، إن الحزب سيقيم نشاطا اجتماعيا فى عدد من المحافظات خلال أيام عيد الأضحى المبارك، وتقديم ورود لأفراد وقيادات الشرطة للتعبير عن تقدير الحزب للجهود التى يبذلونها لبسط الأمن فى الشوارع المصرية.
 
ولفت اللواء محمد الغباشى، إلى أن الحزب سيساهم فى المساعدة والتنسيق لتنظيم ساحات عيد الأضحى المبارك مع الأجهزة التنفيذية إضافة إلى تقديم الهدايا لأبناء وأسر شهداء الجيش والشرطة.
 
وفى إطار متصل هنأ المستشار ريمون فضل الله، عضو الهيئة العليا لحزب الحريه المصري، الرئيس عبد الفتاح السيسى والشعب المصرى والأمة العربية بعيد الأضحى المبارك، معربا عن خالص أمنياته بدوام الصحة والسعادة للرئيس السيسى جزاء ما يقدمه للبلد من أعمال وطنية جليلة.
 
ووجه عضو الهيئة العليا لحزب الحريه المصري، رسائله إلى الشعب المصرى بمناسبة اقتراب عيد الأضحى، داعيا إلى ضرورة التكاتف والتضحية امتثالا لهذه المناسبة الدينية المقدسة فى الدفاع عن الوطن، وفى التصدى لموجة الإرهاب الغادرة التى عادت لتطل برأسها من جديد.
 
وأشار عضو الهيئة العليا لحزب الحرية المصري، إلى أن مصر فى عهد السيسي، أصبحت دولة قوية مختلفة، لكن الإرهابيين والمتأمرين لا يريدونها كذلك، وانما دولة ضعيفة مفتتة لذلك يتأمرون عليها بالارهاب والدسائس والفتن.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق