مساخر الإخوان في ذكرى رابعة.. رقص وغناء بإسطنبول يشعل غضب شباب الإرهابية

الإثنين، 19 أغسطس 2019 11:02 ص
مساخر الإخوان في ذكرى رابعة.. رقص وغناء بإسطنبول يشعل غضب شباب الإرهابية
إخوان كاذبون

 
فى الوقت الذى يعانى شباب الجماعة من الجوع والإذلال وواجهت جماعة الإخوان وقيادتها الهاربة إلى تركيا ، سيلا من الانتقادات بعد حالة البذخ فى احتفالات رابعة.
 
وكانت الإرهابية  وحركاتها فى إسطنبول قد نظمت احتفالية تحت مزاعم إحياء ذكرى فض اعتصام رابعة، والاستعانة بمغنيين سوريين، ما أشعل الغضب داخل الجماعة، خاصة بعدما خرجت قيادات بالجماعة تفضح التنظيم والأموال التى يصرفونها على الحفلات والمغنى .
 
 المذيعة الإخوانية العصماء البقبيشى، فتحت النار على قيادات الإخوان الذين نظموا هذا الحفل، قائلة فى تصريح لها عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك":" والله لو ضحايا رابعة والنهضة شافوا كل اللي عملتوه خلال 6 سنين شوية حفلات وأغاني، ليطلعوا يضربوكوا بالجزم".
 
وسخرت المذيعة الإخوانية من فعاليات الإخوان، وتنظيمهم فعاليات مغنى ورقص قائلة: "عندي اقتراح.. إحنا نعمل حفلات رابعة بتذاكر زي حفلات أضواء مارينا كده ونجمع الفلوس، أهو نبقى نفعناهم بحاجة".
 
فيما عصام تليمة، من خلال قناة مكملين الإخوانية عبر برنامج "يستفتونك" ، موضحا أن المال لو جاء إلى الفقراء ومنع عنهم كان من باب أولى السؤال عنه، أما ما حدث على عكس تلك الحالة، موضحا أن تلك الأمور تدرس فى الإطار الكلى للقضية. 
 
ورد عصام تليمة على تساؤلات البعض عن مصادر تلك الأموال التى تجلب إلى قناة مكلمين، قائلا:"ما يخصكش من أين؟.. ولكن ما يخصك هل أنا أخذت مالا يجوز شرعا ووضعته فيما لا يجوز.. هنا حاسبنى وراقبنى أنى سرقت التبرع ولا حطيته فى مكانه .. أسرفت وبزرت.. ناقش الكلام ده رايح فين والكلام ده حرام ولا حلال، ولكن هناك تفاصيل ليس من شأنك أن تعرفها".
 
وكانت الإرهابية قد استغلت الإخوان الأطفال فى إحياء ذكرى رابعة فى تركيا، أمس السبت، فالجماعة نظمت ما اسمته "فاعلية إحياء ذكرى رابعة" فى إسطنبول، حيث تضمنت الفاعلية حفلات رقص وغناء، والاستعانة بمغنيين لإحياء تلك الفاعلية ، واستخدمت الجماعة الأطفال فى تقديم بعض الفقرات، وبثت قناة الشرق الإخوانية التى يترأس مجلس إدارتها أيمن نور، لقطات من تلك الفاعلية وظهور الأطفال بشكل واضح فيها.
 
 
الإخوان استعانوا بـ 3 مغنيين من المواليين للجماعة، وفقا لمصادر مطلعة، فإن التنظيم أنفق ملايين الدولارات فى حجز فندق بمدينة إسطنبول، واستئجار الديكورات اللازمة للفعالية، إلى جانب الاستعانة بفرق أغانى ورقص، فيما تم الاستعانة بأطفال الجماعة لإحياء الحفل.
 
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق