قرعة نارية في دوري أبطال أفريقيا.. نهائيات مبكرة ومجموعات قوية

الخميس، 10 أكتوبر 2019 08:00 م
قرعة نارية في دوري أبطال أفريقيا.. نهائيات مبكرة ومجموعات قوية
قرعة دوري ابطال افريقيا

أسفرت قرعة دور المجموعات بمسابقة دورى أبطال أفريقيا، التى أقيمت بأحد فنادق السادس من أكتوبر مساء أمس، عن العديد من المواجهات النارية التى ستعيد لأذهان عشاق الساحرة المستديرة نهائيات دورى الأبطال على مدار التاريخ.
 
مجموعات دوري ابطال افريقيا 2020
 وجاءت نتائج القرعة كالتالى:
 

 المجموعة الأولى: مازيمبى الكونغولى – الزمالك أو جينيراسيون فوت السنغالى – زيسكو الزامبى – أول أغسطس الأنجولى، والمجموعة الثانية: الأهلى المصرى – النجم الساحلى – الهلال السودانى – بلاتينيوم الزيمبابوى.

 والمجموعة الثالثة: الوداد المغربى – صن داونز الجنوب أفريقى – اتحاد العاصمة الجزائرى – بترو أتلتيكو الأنجولى.

 والمجموعة الرابعة: الترجي التونسى – الرجاء البيضاوى المغربى – فيتا كلوب الكونغولى – وشبيبة القبائل الجزائرى.

ويفتتح الأهلي مشواره فى دوري أبطال أفريقيا بمواجهة نارية خارج أرضه أمام النجم الساحلى التونسي فى مدينة "سوسة" أحد يومى 29 أو 30 من نوفمبر المقبل.

ويستضيف الأهلي نظيره الهلال السودانى فى القاهرة بالجولة الثانية من منافسات دورى أبطال أفريقيا أحد يومى 6 أو 7  ديسمبر، قبل أن يستضيف مجددا بلاتنيوم ستارز الزيمبابوى فى مصر بالجولة الثالثة أحد يومى 27 أو 28 ديسمبر.

ويخرج الأهلي فى الجولة الرابعة لمواجهة بلاتنيوم ستارز فى زيمبابوى أحد يومى 14 أو 15 فبراير 2020، قبل أن يستضيف النجم الساحلي بالقاهرة فى الجولة الخامسة من دور المجموعات أحد يومى 21 أو 22  فبراير 2020، ويختتم الأهلي مواجهاته فى دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا عندما يحل ضيفاً على الهلال بالعاصمة السودانية "الخرطوم" أحد يومى 6 أو 7 مارس 2020.

 

أما الزمالك، فى حال تأهله لدور المجموعات، فيبدأ مشواره خارج ملعبه أمام مازيمبى الكونغولى قبل أن يستضيف أول أغسطس فى الجولة الثانية، ثم يحل ضيفاً على زيسكو يونايتد بالجولة الثالثة، قبل أن يستقبل الفريق ذاته فى الجولة الرابعة، وكذلك مازيمبى فى الجولة الخامسة، فيما ينهى مشواره خارج ملعبه أمام أول أغسطس.

 

نهائي مبكر بين الأهلى والنجم الساحلى

وأوقعت القرعة ناديى الأهلي والنجم الساحلي التونسى فى مجموعة واحدة، فى مواجهة ستعيد للأذهان نهائى 2005 من مسابقة دوري أبطال أفريقيا الذى أقيم على ملعب "الكلية الحربية" وتوج الأهلي بطلاً للمسابقة بعدما حقق فوزاً عريضاً على "جوهرة الساحل" بثلاثية نظيفة فى لقاء الإياب.

وكذلك نهائى 2007 الذى أقيم باستاد القاهرة، عندما تفوق النجم الساحلى بنتيجة 3 -1 فى لقاء الإياب الذى شهد تألق المهاجم أمين الشرميطى، وما صاحبه من قرارات مثيرة للجدل من جانب الحكم المغربى عبد الرحيم العرجون.

وفى 2007 توج الأهلي بطلاً لكأس السوبر الأفريقى الذى أقيم بدولة إثيوبيا فى ذلك الوقت بعد اللجوء لركلات الجزاء الترجيحية، بعدما انتهى الوقت الأصلي بالتعادل السلبى بدون أهداف.

أما مواجهة الأهلي والهلال السودانى فستعيد للأذهان ذكرى نهائى دورى أبطال أفريقيا عام 1987، وأقيمت مباراة الذهاب على ملعب "أم درمان" بالسودان وانتهت بالتعادل السلبى، ونجح الأهلي فى التتويج باللقب فى مباراة الإياب بعد فوزه على الهلال بهدفين دون رد.

صراع متجدد بين الرجاء المغربى والترجى التونسى

على صعيد متصل، سيكون الرجاء البيضاوى المغربى على موعد مع مواجهة من العيار الثقيل أمام الترجى التونسى، بطل النسختين الماضيتين من مسابقة دورى أبطال أفريقيا، فى مواجهة تعيد للأذهان نهائى 1999 من المسابقة.

وكان الترجى قد اقتنص تعادلا سلبيا فى لقاء الذهاب الذى أقيم بالمغرب، وأصبحت فرصته سهلة للتتويج باللقب، إلا أن الرجاء البيضاوى كان له رأى آخر وتمكن من حصد اللقب بعد فوزه بركلات الترجيح، بعدما انتهى لقاء الإياب بنفس النتيجة.

كما توج الرجاء بطلاً لمسابقة كأس السوبر الأفريقى فى نسختها الأخيرة على حساب الترجى فى المباراة التى جمعتهما بالعاصمة القطرية "الدوحة".

الرجاء المغربى سيواجه فيتا كلوب الكونغولى، فى لقاء يعيد للأذهان نهائى نسخة 2018 من كأس الكونفدرالية الأفريقية، بعدما تفوق فى مجموع مباراتى الذهاب والإياب بنتيجة 4 – 3.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق