التدخين و فيتامين "د" و ممارسة الرياضة.. أهم أسباب هشاشة العظام

الإثنين، 21 أكتوبر 2019 09:00 ص
التدخين و فيتامين "د" و ممارسة الرياضة.. أهم أسباب هشاشة العظام
أمل عبد المنعم

تحدث هشاشة العظام عندما تنخفض كثافة العظام وتقل قدرة الجسم المنتجة للعظام أيضًا، و يتأثر كل من الرجال والنساء بهذا المرض ولكن النساء أكثر عرضة له بعد انقطاع الطمث لأن الجسم يعاني من نقص في هرمون الاستروجين وهذا الهرمون يساعد في الحماية ضد المرض.

ويؤكد موقع «bold sky» إن هذا المرض يزيد من خطر كسور العظام، حتى في حالة الإصابة بجروح طفيفة،  و يؤدي إلى حوالي 8.9 مليون  من الكسور في جميع أنحاء العالم،  وعادة ما تتأثر الأفخاذ والعمود الفقري بهذه الحالة.

أسباب هشاشة العظام

- ترجع لانخفاض نسبة هرمون الاستروجين لدى النساء بعد انقطاع الطمث،  مما يؤدي إلى فقدان العظام ويجعلها عرضة لخطر هشاشة العظام والكسور.

- انخفاض هرمون التستوستيرون لدى الرجال مما يؤدي إلى تقليل كثافة العظام  وحدوث كسر في الفخذ وكسر الحبل الشوكي وما إلى ذلك عند الرجال.

- هرمونات الغدة الدرقية وهرمونات النمو تلعب دورًا في تنظيم كثافة العظام، عندما يتم إفراز هرمونات الغدة الدرقية بشكل زائد في الجسم ، تطلق العظام الكثير من الكالسيوم في مجرى الدم الذي يؤدي إلى انخفاض في كثافة العظام.

- نقص الكالسيوم يعد الكالسيوم معدنًا حاسمًا للغاية يتطلب جسمنا الحفاظ على صحة العظام وعندما يكون هناك نقص في الكالسيوم، يجعل العظام ضعيفة وهشة.

- نقص فيتامين (د) المعروف أيضا باسم فيتامين أشعة الشمس، ويساعد فيتامين (د) في امتصاص الكالسيوم من قبل الجسم،  وعدم وجود هذا الفيتامين يؤدي إلى إضعاف العظام.

-عدم ممارسة التمارين الرياضية بانتظام أمر مهم للحفاظ على صحة العظام، و يؤدي نمط الحياة المستقرة إلى فقدان أسرع لكثافة العظام.

- التدخين والإفراط في تناول الكحوليات بالإضافة إلى التسبب في العديد من المشكلات الصحية ، يؤدي إلى هشاشة العظام عن طريق التأثير على صحة العظام.

ويشير الموقع إلى أن  الدراسات كشفت أن صحة العظام تتأثر سلبًا بالنيكوتين الموجود في السجائر؛ ويمنع قدرة الجسم على استخدام الكالسيوم وفيتامين د والإستروجين،  وبالمثل  فإن شرب الكثير من الكحول يؤثر على عمل البنكرياس ويقلل من قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم وفيتامين د.

وهناك أسباب أخرى لهشاشة العظام وجود بعض الأدوية مثل الكورتيزون، والسكريات القشرية، والبريدنيزون، والهيدروكورتيزون، والأدوية المضادة للنوبات، وما إلى ذلك والتي يتم تناولها لعلاج مختلف الحالات الصحية مثل الربو والتهاب القولون والتهاب المفاصل الروماتويدي والصدفية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق