الدولار انخفض.. الأيام تكشف كذب حمزة زوبع وجماعة الإخوان الإرهابية

الأحد، 27 أكتوبر 2019 10:55 م
الدولار انخفض.. الأيام تكشف كذب حمزة زوبع وجماعة الإخوان الإرهابية
حمزه زوبع
أمل غريب

انتهجت جماعة الإخوان الإرهابية على مدار تاريخها، نهج نشر الشائعات وبث الأكاذيب بين المواطنين، لخلق حالة من اليأس والإحباط بينهم، وفي نفس الوقت تدعي أنها فقط من تعلم بخبايا الأمور وتسيطر على كل الحقائق، إلا أن ثورة 30 يونيه والإطاحة بهم من سدة الحكم، أصابت أعضاء الجماعة والمتعاطفين معهم بحالة من «اللوثة العقلية»، لدرجة أنهم لا يتوانون لحظة عن أصطناع الكذبة بطريقة محكمة وتصديرها للرأي العام بشكل يبدو وكأنها الحقيقة الغائبة، وأنهم وحدهم من كشفوها ورفعوا الستر عنها، حتى أن مذيعي قنوات الجماعة الإرهابية يتبنون ترويج هذه الكذبة وتكثيف نشرها بشتى الوسائل الممكنة.

في عام 2016 اتخذت الدولة المصرية، قرارا جريئا بتعويم الجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي، كإحدى آليات الإصلاح الاقتصادي، وهي الخطوة التي لم تستطع أي حكومة اتخاذها على مدار أكثر من 40 عاما، إلا أن تبعات ثورة 25 يناير 2011 كانت لها أبلغ الأثر في انهيار الاقتصاد المصري وبالتالي انهيار شبه كامل في كل مناحي حياة المواطنين من صحة وتعليم وأسعار وخدمات.. إلخ، مما استلزم التعامل مع الأزمة بمشرط جراح لاستئصال المرض الذي كان قد نخر عظام الدولة، لكن جماعة الإخوان الإرهابية استغلت تبعات قرارات الإصلاح الاقتصادي، أسوء استغلال وسخرت من أجل ذلك أبواقها الإعلامية التي تنبح ليل نهار على قنوات «الشرق، مكملين، وطن» التابعين للجماعة الإرهابية، إلا أن الأيام تكشف زيف ادعائاتهم وفُجر كذبهم.

نتيجة بحث الصور عن حمزة زوبع

وخرج الإعلامي الإخواني «حمزة زوبع»، عبر برنامجه المذاع على قناة مكملين، يتحدث عن ارتفاع سعر الدولار، نقلا عن «بوست» نشره أحد الأشخاص يدعى «علي عبد العزيز»، اعتبر نفسه خبير اقتصادي، مدعيا أنه تنبأ في مارس 2016 بارتفاع سعر الدولار من 7.87 قرش إلى 16 جنيه، وحرض جموع المواطنين ميسوري الحال، بسرعة بيع ما معهم من ذهب، لشراء الدولار بدلا منه، لأن سعره في مارس 2019 سيقفز إلى حد 150 جنيه، وفي ديسمبر من نفس العام سيصل إلى 250 جنيه.

راح حمزة زوبع، يزايد على البوست الذي تحدث عنه، وحذر المصريين بأنهم سيواجهون الجوع والخراب، واستمر في نشر روح اليأس والإحباط بين المواطنين، وإعطائهم صورة سوداء عن مستقبل قريب.

أثبتت الأيام وحدها، كذب جماعة الإخوان الإرهابية، وكشف ضلالهم ولم يقفز سعر الدولار إلى 150 جنيه ولا 250، بينما انخفض سعره في عام 2019 من 17.87 إلى 16.14 جنيه، ووصل إلى أدنى مستوياته أمام الجنيه المصري، كما ترتب عليه انخفاض سعر 10 سلع أساسية من أهمها اللحوم الحمراء التي بلغت 70 جنيه للكيلو، والدواج التي تراوحت بين 18 و20 جنيه للكيلو، كما صاحبهم انخفاضا في أسعار السكر والأرز والزيت.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق