«الكهرباء» تناقش إنتاج محطة رياح بتكلفة 2.5 مليار يورو بقدرة 2000 ميجاوات

الأربعاء، 26 فبراير 2020 09:00 م
«الكهرباء» تناقش إنتاج محطة رياح بتكلفة 2.5 مليار يورو بقدرة 2000 ميجاوات
محمد الزيني

قال مصدر مسئول بشركة جنرال اليكتيرك GE لصوت الأمة إن الشركة تقدمت بطلب لوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بإنشاء محطة رياح قدرة 2000 ميجاوات باستثمارات تبلغ 2.5 مليار يورو ومازال المقترح تحت الدراسة.
 
ومن المتوقع أن يناقش الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، في اجتماعه اليوم بالسيد جوزيف أنيس الرئيس التنفيذي لقطاع الكهرباء بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا بشركة جنرال اليكتيرك GE والوفد المرافق له.
 
وفي بداية اللقاء أشاد الدكتور شاكر في بداية اللقاء بالتعاون القائم مع شركة جنرال اليكتيرك GE حيث شاركت الشركة في العديد من مشروعات إنتاج الطاقة الكهربائية، وكذلك تطوير مراكز التحكم وكذلك مشروعات الخطة العاجلة التي قام بتفيذها قطاع الكهرباء المصري، فضلاً عن عدد من محطات المحولات، بالإضافة إلى تحويل عدد من المحطات لتعمل بنظام الدورة المركبة.
 
وشدد وزير الكهرباء على الاهتمام الذي يوليه القطاع لرفع كفاءة الشبكة الكهربائية وتحسين مستوى الأداء وخفض معدل استهلاك الوقود وذلك لضمان استقرار واستمرار التغذية الكهربائية طبقاً لمعايير الجودة ومواجهة الزيادة المستمرة في استهلاك الطاقة الكهربائية والأحمال المتوقعه في أنماط الاستهلاك.
 
كما أكد على الاهتمام الذي يوليه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لتنويع مصادر إنتاج الطاقة الكهربائية والاستفادة من ثروات مصر الطبيعية وبخاصة مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة، موضحا أنه تم التعاون مع أحد بيوت الخبرة العالمية لوضع استراتيجية للمزيج الأمثل فنياً واقتصادياً للطاقة في مصر (بترول ـ كهرباء) حتى عام 2035 والتي تتضمن تعظيم مشاركة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة لتصل نسبتها إلى ما يزيد عن 42% بحلول عام 2035 ويتم حالياً  إجراء الدراسات اللازمة لزيادة هذه النسبة لتصل إلى 47%.
 
وأكد أن قطاع الكهرباء يعمل على تحسين وتطوير كافة الخدمات من إنتاج ونقل وتوزيع وأبدى ترحيبه بالتعاون في مجال تطوير شبكات النقل والتوزيع وأيضاً مشروعات الطاقة المتجددة التي تعد مصدراً من مصادر بدائل الطاقة وخاصة طاقة الرياح والشمس وكذلك تحسين كفاءة الطاقة.
 
وأكد أن القطاع اتخذ العديد من الإجراءات التى تشجع الإستثمار على أرض مصر، ما أعطى للمستثمر ثقة كبيرة في قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري حيث تقدم عدد كبير من المستثمرين من القطاع الخاص الأجنبي والمحلي للدخول فى مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة حيث يتيح القطاع العديد من الآليات لمشاركة القطاع الخاص.
 
ونتيجة لذلك، نجح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري في جذب ثقة عدد كبير من المستثمرين حيث تم توقيع اتفاقيات لشراء الطاقة مع "32" شركة بإجمالي قدرات تصل إلى 1465 ميجاوات لإنشاء مزرعة بنبان للطاقة الشمسية بطاقة إجمالية تصل إلى 1,5 جيجاوات، وذلك ضمن برنامج تعريفة التغذية FIT، ما يعكس إهتمام مصر بالطاقة النظيفة والمتجددة ويسهم فى توفير الطاقة.
 
وأعرب السيد جوزيف أنيس الرئيس التنفيذي لقطاع الكهرباء بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا بشركة جنرال اليكتيرك GE عن رغبة شركتهم في الاستثمار في مصر وزيادة  التعاون بين قطاع الكهرباء والشركة ومضاعفة عدد المهندسين والعاملين فى مصر مشيراً إلى إهتمام الجهات العالمية للإتجاه فى الاستثمار على أرض مصر.
 
وعرض أنيس مساهمة الشركة في مشروعات الطاقة المتجددة ومنها إمكانية إستخدام الهيدروجين كوقود في محطات الكهرباء حيث يُعد الهيدروجين من أحدث الاتجاهات التكنولوجية المبتكرة للطاقة المتجددة حيث تشهد منطقة الشرق الأوسط حالياً زخماً هائلاً وإقبالاً غير مسبوق على إنتاج الطاقة المتجددة، مشيراً إلى أن الشركة تمتلك خبرة تصل إلى حوالي 30 عاماً فى استخدام هذا النوع بكفاءة تصل إلى 60%.
 
ورحب "شاكر" بالتعاون مع شركة جنرال إليكتريك مشيراً إلى التعاون فى مراكز التحكم الجارى العمل على إنشائها ومشروعات الطاقة المتجددة.
 
وتأتى هذه اللقاءات في إطار سعي القطاع للاستفادة من التقنيات الحديثة فى قطاع الكهرباء للوصول للجودة والكفاءة العالية وتلبية الاحتياجات المتزايدة من الطاقة الكهربائية للوفاء بمتطلبات التنمية فى مصر وكذلك لجذب وتشجيع مشاركة القطاع الخاص في مشروعات في قطاع الكهرباء المختلفة في مصر ودعم تشجيع الإستثمار على أرضها.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا