غلق المدارس والسينمات والصالات الرياضية.. طوارىء في إيطاليا بسبب «كورونا»

الأربعاء، 04 مارس 2020 02:00 م
 غلق المدارس والسينمات والصالات الرياضية.. طوارىء في إيطاليا بسبب «كورونا»
كورونا

كشفت صحيفة "كورييرا ديلا سيرا" الإيطالية فى تقرير لها أن عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا وصل إلى 52 شخصا، أما الإصابات فتجاوزت ال 2000 شخص، ولذلك فقد قامت حكومة جوزيبى كونتى بفرض قيودا شاملة فى جميع أنحاء البلاد، والتى منها إغلاق جميع المدارس والجامعات وتعليق الفعاليات والمناسبات العامة بجميع أنواعها.

يأتى ذلك فى خضم انتشار غير متوقع لفيروس كورونا فى إيطاليا، تقوم الحكومة الإيطالية باتباع العديد من القيود والاجراءات التى تفرضها على المواطنين، والتى تتمثل ببساطة فى عدم مغادرة منازلهم، حيث أنه لابد من الاحتفاظ بمسافة متر واحد بين كل شخص وآخر حتى لا يتم نقل العدوى.

وأوضحت الصحيفة أن قاعات السينما والديسكو والمسرح أيضا تم إغلاقها، كما أنه لا توجد أى مسابقات رياضية، بالاضافة إلى أنه تم إغلاق الصالات الرياضية ومراكز السبا والمراكز الصحية، مشيرة إلى أن تلك التدابير الاحترازية أثرت أيضا على وسائل النقل، حيث إنه تم تقييد بيع التذاكر لعدد قليل، وذلك لتلبية متطلبات الحفاظ على مسافة متر واحد بين كل شخص وآخرى، تجنبا لنشر العدوى.
 
كما هو الحال فى كاتدرائية ميلانو، فأصبح يمكن للمؤمنين الذهاب إلى الصلاة، ولكن دون المشاركة فى أى احتفالات دينية، كما أصبح يجب على المطاعم والحانات والبارات التى تظل مفتوحة لعدد قليل للغاية.
 
وأشار التقرير إلى أن حركة المرور انخفضت على قطارات لومباردى فى الأسبوع الماضى بنسبة 60% من 820 ألف إلى 350 الف مسافر يوميا.
 
وأظهرت إحصائية أجريت فى إيطاليا أن عدد الموظفين انخفض فى شهر يناير الماضى  بمقدار 40 ألف وحدة، أى بنسبة 0.2٪ مقارنة بالشهر السابق له، وذكر بيان للمعهد الوطنى الإيطالي للإحصاء (Istat) أنه "من ناحية نسبة الوظائف فى البلاد، فقد بلغت 59.1٪، أى بتراجع بـ0.1 %".
 
وكشفت المعطيات عن انخفاض معدل الوظائف سواء أكان بين الرجال أم النساء من الموظفين فى الشركات بحاصل 15 ألف شخص،  والعاملين المستقلين بمجموع 25 ألفاً"، وخلص تقرير (Istat) إلى القول إن التراجع شمل جميع الفئات العمرية، باستثناء الفئة التى تتراوح أعمارها بين 35 و 49 عامًا، التى شهدت زيادة بحاصل 13 ألفًا".
 
أفادت مصادر من مقر الحكومة الإيطالية، قصر "كيجى"، أن اجتماعا رفيع المستوى سيتم عقده اليوم الثلاثاء بهدف مواجهة التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا، حسبما قالت وكالة "آكى" الإيطالية، حيث قالت الوكالة إن رئيس الوزراء جوزيبى كونتى ووزير الاقتصاد روبرتو جواليتيرى، سيلتقيان رؤساء وفود قوى الأغلبية الحكومية اليوم، وذلك قبيل المرسوم الذى سيتم التصويت عليه خلال الأسبوع الجارى لمواجهة التداعيات الاقتصادية الناجمة عن حالة الطوارئ المتعلقة بانتشار فيروس كورونا.
 
وأعلنت هيئة الدفاع المدنى فى إيطاليا مساء أمس الاثنين إرتفاع حالات الاصابة بفيروس كورونا المستجد منذ  بداية تفشى العدوى في البلاد إلى 2036 حالة، ووصل عدد الوفيات إلى 52 حالة وفاة.
 
وتم تسجيل إصابات فى 15 مقاطعة إيطالية بالإضافة إلى مقاطعة بولتسانو المتمتعة بالحكم الذاتى، وتعتبر مقاطعة لومباردى الأكثر تضرراً،وتليها إيميليا-رومانيا حيث تم تأكيد 335 إصابة بالفيروس وتسجيل 11 حالة وفاة، وتأتى مقاطعة فينيتو فى المركز الثالث من حيث الاصابات حيث بلغت 273 إصابة وسجلت وفاتان.
 
وقامت العديد من الدول بحظر السفر إلى إيطاليا، كما علقت شركات الطيران رحلاتها من وإلى إيطاليا، بسبب فيروس كورونا، منها ألمانيا وتركيا والولايات المتحدة، حسبما قالت صحيفة "كورييرى ديلا سيرا" الإيطالية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق