كورونا يكشف هشاشة نظام «الحمدين».. الفيروس القاتل يشل الدوحة

الأربعاء، 04 مارس 2020 01:00 م
كورونا يكشف هشاشة نظام «الحمدين».. الفيروس القاتل يشل الدوحة
كورونا

كشف انتشار فيروس كورونا بالدوحة عن هشاشة النظام القطرى ، حيث تم إلغاء العديد من الفعاليات التي كان من المقرر أن يتم انعقادها في الدوحة على رأسها إلغاء الاتحاد الدولي للدراجات، لبطولة العالم بقطر، بجانب إلغاء مؤتمر الدوحة للدفاع الجوي ديمدكس 2020، فى الوقت الذى حذرت فيه سفارة نيبال بالدوحة رعاياها بعد انتشار فيرس كورونا بقطر، خوفا من انتقال الفيروس لمواطنيها فى الدوحة.

موقع قطريليكس، التابع للمعارضة القطرية، قال أنه عقب انتشار الإصابات بفيروس كورونا في قطر، خاصة بعد إعلان وزارة الصحة القطرية إصابة قطريين عائدين من إيران، كما أكدت مصادر بإصابة أكثر من 120 شخصاً بالفيروس القاتل، حيث أصدرت سفارة نيبال في الدوحة، تحذيراً مهماً لرعاياها المقيمين في قطر، بعد تفشي فيروس كورونا بها، حيث حثت السفارة أن يقوم الجميع بغسل أيديهم بعد السعال أو العطس، قبل تناول الطعام والاستحمام ولمس الحيوانات.
 
وأكد الموقع التابع للمعارضة القطرية، إن السفارة حذَّرت بياناً صحفياً لها، تجنب المقيمين بقطر من لمس أعيونهم وفمهم وأنفهم بأيديهم، ووضع مناديل على أنفهم أثناء العطس أو السعال، وتجنب الاتصال الوثيق بالأشخاص المرضى.
 
وقال موقع قطريليكس، أن الاتحاد الدولي للدراجات النارية سباق ألغى الفئة الأولى بجائزة قطر الكبرى ببطولة العالم؛ لارتفاع مصابي "كورونا" في العاصمة القطرية الدوحة، بالإضافة إلى قيود السفر التي فُرضت على الدوحة وسط مخاوف دولية من الذهاب إلى قطر ولِاكتشاف أكثر من 120 إصابة بفيروس "كورونا"، وقامت السلطات القطرية بحجرهم صحياً بفنادق الدوحة وفرض كردون أمني حولهم لتأمينهم.
 
 
وأشار الموقع التابع للمعارضة القطرية، إلى إنه كان من المفترض أن تقام جائزة قطر الكبرى فى الفترة من 6 وحتى 8 من مارس، قبل أن يعلن الاتحاد إلغاء البطولة حرصاً على سلامة اللاعبين وخوفاً عليهم من تفشي فيروس "كورونا"، بعدما عجز عن وقف إقامة سباقَى الفئتين الثانية والثالثة نتيجة وجود لاعبي الفرق بالفعل فى قطر منذ فترة لإجراء اختبارات ما قبل بداية الموسم ومدتها ثلاثة أيام.
 
وأشار الموقع التابع للمعارضة القطرية، إلى أن قرارات الحكومة القطرية  تؤكد أن الأرقام التي تكشفها عن إصابات كورونا تخالف الوضع الحقيقي، فبالرغم من أن الدولة تؤكد أن الوضع مستقر ولكنها في الوقت نفسه قامت بإلغاء عدة فعاليات خوفا من فضح أمر الوباء المنتشر بأرجاء الدولة. في هذا السياق ألغت الحكومة القطرية، الثلاثاء، معرض ومؤتمر الدوحة الدولي للدفاع البحري (ديمدكس 2020)، تحسباً لآثار فيروس كورونا.
 
وأضاف موقع قطريليكس، إلى أنه كان من المقرر إقامة معرض ديمدكس القطرى فى مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات فى الفترة من 16 إلى 18 مارس الجاري، فيما قال القائمون على معرض ومؤتمر الدوحة الدولى للدفاع البحرى، فى بيان: إن القرار صدر بعد إجراء مشاورات مكثفة مع مسؤولين من وزارة الصحة والحكومة القطرية.
 
وأعلنت الحكومة القطرية تسجيل 8 حالات إصابة بفيروس كورونا بينهم قطريون ومقيمون بعضهم تم إجلاؤهم على متن طائرة خاصة من إيران فى 27 فبراير الماضي، بينما على أرض الواقع تم اكتشاف أكثر من 120 حالة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق