صحة المواطن أهم من أي شيء.. الأحزاب تلغي فعاليتها لمواجهة «كورونا»

الثلاثاء، 17 مارس 2020 03:00 ص
صحة المواطن أهم من أي شيء.. الأحزاب تلغي فعاليتها لمواجهة «كورونا»
المستشار بهاء أبو شقة

بالتزامن مع قرارات مجلس الوزراء بمنع التجمعات الكبيرة، وتعليق العمل بالمدارس والجامعات، والأنشطة الرياضية، وإخلاء المدن الجامعية، وغيرها من القرارات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، قررت بعض الأحزاب السياسية تجميد أنشطتها خلال الفترة المقبلة، حفاظا على صحة المواطنين، والحيلولة دون تفشي وانتشار الفيروس.

وقررت تلك الأحزاب أن تكون فعالياتها قاصرة فقط على الاجتماعات التي تشهد حضور قليل من كل حزب، وذلك اتباعا لقرارات وإجراءات الدولة الاحترازية التي تتم لمواجهة فيروس كورونا المستجد، إضافة إلى تدشين حملات توعية للمواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وغيرها لحماية وتحذير المواطنين من خطورة هذا الفيروس.

وكشف المستشار بهاء أبو شقة، رئيس حزب الوفد، عن تأجيل احتفالية الحزب التي كانت مقرر لها 20 مارس المقبل، الخاصة بعيد الأم، مؤكدا أن الحزب سيوقف أي فعاليات بها تجمعات كبيرة، وذلك كقرارات احترازية لفيروس كورونا المستجد، وخاصة تطبيقا لقرارات مجلس الوزراء الأخير، مؤكدا أن تلك الفعالية من المقرر لها حضور عدد كبير من المواطنين وأبناء الحزب، وهو مايهدد عدد كبير من المواطنين بالإصابة، مشيرا إلى أنه سيتم إلغاء أي فعالية تضم أكثر من 100 مواطن، وذلك للحفاظ على المواطنين كقرارات احترازية.
 
وكان الدكتور ياسر الهضيبي، نائب رئيس حزب الوفد، والمتحدث باسم الحزب،  قال إن الحزب سيعقد احتفالية كبرى يوم 20 مارس المقبل، لتكريم الأم المصرية، تحت مسمى «الوفد مع ست الحبايب»، والتي سيتم فيها تكريم العديد من الأمهات المصرية ومن لهم دور في المجتمع.
 
من جانبه قال اللواء محمد الغباشي، مساعد رئيس حزب حماة وطن، والمتحدث باسم الحزب، إن الحزب قرر تعليق نشاطاته فى المحافظات، التى تشهد تجمعات كبيرة، وذلك تحسبا لفيروس كورونا، وحفاظا على حياة المواطنين، وأبناء الحزب في مختلف المحافظات، مؤكدا أن نشاطات الحزب قاصرة فقط على الاجتماعات قليلة العدد، موضحا أن الحزب أيضا ألغى جميع الاجتماعات التي تشهد أعداد كبيرة في كل المحافظات، والعمل على تقليل التجمعات داخل الأماكن المغلقة في كافة مقرات الحزب بمحافظات مصر، إضافة إلى إلغاء أي نشاط ثقافي أو سياسي أو رياضى في الفترة الحالية، لحين الانتهاء من أزمة فيروس كورونا.
 
وأضاف، أن أعضاء الحزب يدشنون حملات توعية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وغيرها لتوعية المواطنين من خطر هذا الفيروس، والالتزام بكل ما تقوله الحكومة المصرية، من برامج توعية، وصحية للحفاظ على حياة المواطنين، وتقليل المخاطر.            
 
فيما أكد الدكتور أيمن أبو العلا، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، إن الحزب أجل كل الفعاليات المتعلقة بالحزب والتي تشهد أي تجمعات للمواطنين في كل محافظات الجمهورية، موضحا أن صحة المواطن أهم من كل شيء، وأن إتجاه الدولة في منع التجمعات قرار هام واحترازي من أجل الحفاظ على صحة المواطنين، مشيرا إلى أن الفعاليات قاصرة فقط على الاجتماعات الخاصة بالحزب، والتي تشهد حضور قليل، لافتا أن أي أمر يوجد فيه أي اختلاط وأعداد كبرى تم تأجيلها لحين الانتهاء من أزمة فيروس كورونا المستجد.
 
وعن حملات التوعية التي يقوم بها حزب المصريين الأحرار، أكد أبو العلا، أن صفحات الحزب تعمل بشكل مستمر على توعية المواطنين بخطورة هذا الفيروس، والتأكيد على عدم إتباع الشائعات، والتأكيد على المواطنين بإتباع تحذيرات الحكومة التي تتم بشكل مستمر على الموقع الذى تم تدشينه، لافتا أن الحكومة تقوم بدور كبيرفي إتخاذ الإجراءات الاحترازية للوقاية من هذا الفيروس، ومواجههته، لتفادي الإصابة به.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق