أول تحرك برلماني بعد انفراد «صوت الأمة» عن أزمة معهد الأورام.. تعرف عليه

السبت، 04 أبريل 2020 11:58 ص
أول تحرك برلماني بعد انفراد «صوت الأمة» عن أزمة معهد الأورام.. تعرف عليه
أزمة معهد الأورام - النائبة أنيسة حسونة
أشرف أمين

 
بعد أزمة معهد الأورام التي انفردت بها "صوت الأمة" ، تقدمت النائبة أنيسة حسونة، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة، موجه لكلا من رئيس مجلس الوزراء، ووزيري الصحة، والتعليم العالي، بشأن وجود كارثة في معهد الأورام وإمكانية تحوله لبؤرة لانتشار فيروس كورونا في مصر، وضرورة التحقيق مع المسئولين عن المعهد ومحاسبتهم.
 
وأكدت حسونة، في طلبها، أن هناك كارثة حدثت في معهد الأورام خلال الساعات القليلة الماضية، حيث أن نقابة الأطباء أعلنت في بيان رسمي تحويل عدد ١٠ من الأطباء والتمريض لمستشفى العزل بعد تأكيد إصابتهم بفيروس كورونا.
 
وأشارت أن الكارثة أن المعهد لم يتحرك لمواجهة هذا الأمر، بل جاء من خلال نقابة الأطباء التي تلقت البلاغ من أحد زملاء الأطباء المصابين في غيبة تماما لإدارة المستشفى أو وزارة الصحة، مشيرة إلى أن جامعة القاهرة وهي الجهة المسئولة عن المعهد أفادت بأن عدد من تم اكتشافهم 15 حالة، وأنها «اشتباه بإصابة» بفيروس كورونا بين الهيئات الطبية بالمعهد القومي للأورام.
 
ولفتت أن المعهد به 600 ممرض و750 طبيبا ولا بد من إجراء تحليل كامل لهم وأيضا المواطنين الذين تم الكشف عليهم خلال تلك الفترة، للتأكد من خلوهم من الإصابة بالمرض، وإلا سوف يكون الأمر بؤرة لتفشي الفيروس بأرقام ضخمة.
 
وطالبت بمحاسبة المسئولين عن المستشفى جراء التقصير في التعامل مع الأمر من البداية وعدم إعلانه حتى يتم التعامل من قبل وزارة الصحة مع الأمر، فتح تحقيق عاجل وحاسم في القضية وإحالة المسئولين عنها والمقصرين فيها للتحقيق والمحاسبة العاجة، وإتخاذ إجراءات للكشف عن باقي الأطقم الطبية والمترددين على المعهد خلال الفترة الماضية.
 
واعتمدت إدارة معهد الأورام خطة لتطهير المبنى بأكمله، وإخضاع كافة الفرق الطبية للفحص، في محاولة للاطمئنان على صحتهم والكشف على كافة المخالطين للمصابين بفيروس كورونا. 
 
و قررت جامعة القاهرة، فتح تحقيق  حول إصابة 17 شخصاً من الأطباء والتمريض بالمعهد القومي للأورام بفيروس كورونا المستجد، للوقوف على أسباب التقصير إن وجدت، ومعاقبة المتسببين والإطلاع علي كافة التفاصيل حول الأزمة.
 
وكانت "صوت الأمة" انفردت بنشر تقرير الأثنين الماضي حول منشور عبر إحدى جروبات الفيس بوك قد أثار الذعر بين عدد من المرضى والأطقم الطبية التي تتابع إحدى الصفحات الطبية، بسبب ما كتبته الدكتورة ريم عماد مديرة إحدى مستشفيات الأورام بالقاهرة.

يمكنكم متابعة انفراد "صوت الأمة" حول أزمة معهد الأورام بالضغط هنا.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا