طبيب مصري يرد على شائعات إخوان الشيطان: ما يحدث في مصر معجزة ربانية (فيديو)

الأحد، 05 أبريل 2020 10:00 م
طبيب مصري يرد على شائعات إخوان الشيطان: ما يحدث في مصر معجزة ربانية (فيديو)
أحمد سامي


 
لا يكل ولا يمل إخوان الشيطان عن تشويه مصر وإظهار الصورة على النقيض والتلاعب بالمشاعر، لم تكفهم الخيانة التي مارسوها ضد الدولة في الماضي وحتي في هذه الأوقات العصيبة يسعون خلف قلب الحقائق والادعاء دائما بان مصر تخفي الأرقام الحقيقية لمصابي ووفيات فيروس كورونا، متناسين ان من يفعل ذلك هو حليفهم في تركيا ولكن الأموال والعيشة الحرام تجعلهم يغضون الطرف عما يحدث في تركيا  ويشنون الهجوم علي مصر.
 
 
وردا علي شائعاتهم السخيفة نشر طبيب مصري بالطوارئ باحدي المستشفيات الكبري بالدلتا، فيديو للرد علي الشائعات مشيرا إلي ان الوضع الحالي في مصر لا يمكن تفسيره إلا أنه معجزة من الله في حماية مصر فهي بلد الإسلام والدين.
 
وقال الطبيب في الفيديو:" هذه اول مرة اعمل فيديو فانا اتحدث الان من داخل مبني الطواري بالمستشفي وفي الايام العادية كانت الحالات لا تنقطع ولكن في هذه الايام العصيبة الطواري شبه خالية ... اعلم جيدا اننا علي مدار السنين الماضية فاقدين الثقة في بيانات وارقام التي تعلنها الحكومة ولكن البيانات التي تقال عن حالات الاصابة والوفيات لابد من تصديقها لانه لا يوجد علي ارض الواقع ما يثبت العكس ".
 
واضاف الطبيب :"  انا وكل الدكاترة في طواري المستشفيات والرعاية في مصر كنا فاكرين اننا مقبلين علي كارثة اعصار تسونامي ثاني.. فالمصريين معملوش وقاية بجنيه منذ بداية المرض  ولكن الاوضاع الحالية انا معنديش اي تفسير لما يحدث الأن وما يقال ان تعامل الناس مع المرض علي انه وصمة عار ومش بيروحوا المستشفيات دا اي كلام لانه مش حقيقي.. فما يحدث في مصر للان هو معجزة من ربنا سبحانه وتعالي وربنا يكملها علي خير انت تقدر تخبي الارقام لكن مش هتقدر تخبي الواقع وان الضغط علي المستشفيات اقل من الايام العادية".
 
واستكمل الطبيب قائلا:" انا الفيديو دا مش معناها اننا نطمن وننطلق في الشوارع لكن  بعمل الفيديو علشان الناس تعمل احتياطها اكثر بمزيد من الانضباط بدون خوف او فزع ولكن بمزيد من الثقة بان الله حامي هذا البلد واتمني الأمان لكل الناس مع اني كنت اتوقع مجزرة بس دي معجزة ربانية وهنعدي منها باذن الله".
 
وتعد شهادة الطبيب الحية ابلغ رد علي شائعات اخوان الشيطان الذين يحاولوا بث السموم في الشعب المصري وزعزعة ثقته في قيادته وحرصهم علي صحة المواطنين واتباع سياسية التهويل والتضخيم والتقليل من مجهودات الدولة في مواجهة الازمة بكل حسم وعدم تهاون.
 
 
 
 
 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا