انفراجة قريبة ..علماء في أمريكا وأستراليا يجرون تجارب سريرية علي لقاحات للقضاء علي كورونا

الخميس، 09 أبريل 2020 11:00 م
انفراجة قريبة ..علماء في أمريكا وأستراليا يجرون تجارب سريرية علي لقاحات للقضاء علي كورونا

يبدو أن العالم علي وشك انفراجة في أزمة انتشار فيروس كورونا، وهو ما كشف عنه السباق العالمي بين العلماء لإيجاد عقار يمكنه القضاء علي الفيروس القاتل، كانت بوادرها في تعميم أصدرته مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها "سي دي سي" في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

المراكز أصدرت توجيهات جديدة، قالت فيها إن بعض العاملين الأساسيين الذين تعرضوا للفيروس التاجي لكنهم لا يظهرون أعراضا، يمكن أن يعودوا إلى العمل.
 

لقاح أمريكي محتمل

باحثون أمريكيون بداءوا في إجراء اختبارات السلامة السريرية على لقاح محتمل لمرض كوفيد-19، يعمل بحقنه تحت مستوى الجلد، واستخدام بروتينات من الفيروس لتحفيز جهاز المناعة.

ويحمل اللقاح الجديد الاسم الرمزي INO-4800، وهو من تطوير شركة Inovio للأبحاث الدوائية، وسيحصل 40 شخصا معافى على اللقاح في مختبرات بولايتي ميسوري وبنسلفانيا، كما تعمل الشركة مع باحثين صينيين لبدأ دراسة مماثلة في الصين قريبا.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن الطبيب في مركز البحوث الصيدلانية في ولاية ميسوري الأمريكية جون إرفين، قوله "إنها أهم تجربة قمنا بها على الإطلاق، والناس يتزاحمون للدخول في هذه التجربة".


تساؤلات حول اللقاح

وتعد دراسات المرحلة المبكرة هذه، خطوة أولى لمعرفة ما إذا كان اللقاح آمنًا بما يكفي لإجراء اختبارات أكبر بشأن فعاليته، وحتى إذا سار كل شيء بشكل جيد، يتوقع الباحثون أنهم سيحتاجون إلى أكثر من عام قبل أن يصبح أي لقاح متاحا على نطاق واسع.


اختبارات سريرية

وهذا هو اللقاح الثاني الذي يتم اختباره للسلامة سريريا في الولايات المتحدة، بعد لقاح آخر تم البدء في اختباراته على البشر .

اللقاح الذي قام بتجربته باحثو Inovio  هو عبارة عن تعبئة جزء من الشفرة الوراثية للفيروس داخل قطعة من الحمض النووي الصناعي، ليتم حقنها في الخلايا كلقاح يعمل كمصنع صغير لإنتاج نسخ بروتينية غير ضارة من الفيروس، بحيث يقوم بتحفيز جهاز المناعة على صنع الأجسام المضادة الواقية ضدها.

وقد شبهت رئيسة البحث والتطوير في Inovio العملية بأنها "مثل إعطاء الجسم ملصقا عليه صورة مطلوب من مكتب التحقيقات الفيدرالي حتى يتمكن من التعرف على العدو" حال التعرض له.

ولأن اللقاح المحتمل لا يحتوي على الفيروس الفعلي وإنما بروتيناته فقط، فهذا يعني أنه لا توجد فرصة للإصابة بالعدوى بسبب اللقاح، كما يعني أن من الممكن صنعه بشكل أسرع بكثير من اللقاحات التقليدية التي تحتوي نسخا ضعيفة لكن حية من الجراثيم.

من ناحية أخري ساهمت مؤسسة جيتس، التي يديرها الملياردير الأمريكي بيل غيتس وزوجته ميليندا في تمويل الأبحاث لإنتاج هذا اللقاح، حيث قال في مقابلة له عبر الفيديو مع برنامج "ذا ديلي شو" مع تريفر نوا، اليوم الخميس، ، إن مؤسسته الخيرية "بيل وميليندا جيتس سوف تعمل مع سبعة من المصنعين المحتملين الواعدين في مجال تطوير لقاح ضد الفيروس، وذلك لتمويل بناء مصانع لهم".وأكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب،  أن الولايات المتحدة تعمل على تطوير لقاحين ضد فيروس كورونا المستجد، وتجريب عشرة عقاقير لعلاج مرض كوفيد-19.
 

أستراليا تنتج عقار يقضى على الفيروس خلال 48 ساعة
 

كشفت مجلة "Antiviral Research” الأسترالية عن تواصل العلماء في جامعة موناش الأسترالية أبحاثهم، وأنهم تمكنوا من التوصل بالتعاون مع المشفى الملكي في مدينة ملبورن، إلى عقار جديد مضاد للطفيليات المسؤولة عن تكاثر فيروس السارس في الخلايا البشرية، بحسب ما.

واختبر الباحثون المضاد الجديد المسمى بـ"إيفرمكتين"، عبر إعطائه للمصابين الجدد بفيروس كورونا المستجد الذين لم تتجاوز إصابتهم الساعتين، وتمكن المضاد من محاربة الخلايا المرتبطة بانتشار الفيروس وانخفض عددها بنسبة 93% بعد 24 ساعة فقط وارتفعت النسبة إلى 99% بعد يومين.

وبحسب تقرير المجلة الأسترالية، الذى نقلته وكالة"سبوتنيك" فأنه بعد مضي نحو 48 ساعة على التلقيح زاد تأثير العقار المضاد المدعوم بالإيفرمكتين، حيث أدى إلى انخفاض الفيروس في الخلايا بنسبة كبيرة جدا، مضيفا، أن هذا يشير إلى أن استخدام هذا الدواء أدى إلى القضاء على جميع الخلايا المرتبطة بالفيروس، كما أن عقار الإيفرمكتين لم يكن لديه أي تأثير سام على الأشخاص المختبرين.

وقد وصفت منظمة الصحة العالمية فى 11 مارس الماضي، أن فيروس كورونا "جائحة"، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير، وقد ارتفعت أعداد المصابين بفيروس كورونا اليوم حول العالم ليصل إلى 1.447.471 شخصا، ونجح 309.745 شخصا في التعافي والتغلب على الفيروس، بينما توفي 83.401 شخصا حول العالم.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا