صفعة جديدة للسلطان العثماني.. انقسام بعائلة دمير أوان الثرية بشأن دعم أردوغان

الأربعاء، 03 يونيو 2020 11:00 م
صفعة جديدة للسلطان العثماني.. انقسام بعائلة دمير أوان الثرية بشأن دعم أردوغان

 يوما بعد ىخر ينفض حلفاء السلطان العثمانى من حوله حيث  كشف صحفي تركي إن عائلة دمير أوران الثرية تشهد انقساما حول التقارب مع الرئيس رجب أردوغان ودعمه وفق صحيفة زمان التركية المعارضة.
 
الكاتب الصحافي المخضرم صباح الدين أونكيبار كشف أن مصادر مقربة من العائلة أوضحت له أن رجل الأعمال تايفون دمير أوران حذر أخاه الأكبر يلدريم دمير أوران من التقارب مع حزب العدالة والتنمية، وقال له: “إذا دارت الأيام، ورحل حزب العدالة والتنمية وأردوغان سيتم القضاء علينا”.
 
أونكيبار كشف وجود خلافات كبيرة بين أفراد الأسرة في هذا الصدد، مشيرًا إلى أن الخلاف سببه تقرب يلدريم دمير أوران من نظام حزب العدالة والتنمية ودعمه له.
 
وأكد أن التخوفات بدأت تنتشر داخل العائلة التي تخشى أن مرحلة ما بعد حزب العدالة والتنمية ستجعلهم هدفًا خاصا بسبب الدعم الكبير الذي تقدمه العائلة للنظام الحالي.
 
وأوضح أونكيبار أن عائلة دمير أوران تقدم دعما غير محدود لنظام أردوغان، حيث ساهمت في العديد من المناقصات وحصلت على قروض بملايين الدولارات من أجل الاستحواذ على مجموعات إعلامية لدعم الحزب، مما دفع تايفون دمير أوران إلى تحذير أخيه الأكبر يلدريم دمير أوران، قائلًا: “إذا دارت الأيام، ورحل حزب العدالة والتنمية وأردوغان سيتم القضاء علينا. سيتم دهسنا في الأقدام. أنت لا تملك الحق للمقامرة بهذا الشكل”.
 
مجموعة دمير أوران تأسست عام 1956 من قبل الأب أردوغان دمير أوران، وتثير جدلًا واسعًا في الفترة الأخيرة من خلال التقارب لحزب العدالة والتنمية، واستحوذت في السنوات الأخيرة على عدد من المؤسسات الإعلامية على رأسها قناة “سي إن إن التركية”، وجريدة “حريت” ومجموعة “دوغان” الإعلامية وجريدتي “مليت” و”وطن”، في المقابل حصلت على قرض من أحد البنوك الحكومية بقيمة 675 مليون دولار.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق