هل تجسس أوباما على حملة ترامب؟.. خناقة جديدة بين الرئيس الأمريكى و بايدن

الجمعة، 10 يوليه 2020 05:00 ص
هل تجسس أوباما على حملة ترامب؟.. خناقة جديدة بين الرئيس الأمريكى و بايدن
عنتر عبداللطيف

جولة جديدة من التراشق بالكلمات والتصريحات عبر منصاب التواصل وصلت لذروتها بين الرئيس الأمريكي دونالد ترمب و المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية جو بايدن، والرئيس الأمريكى السابق بارك أوباما.
 
"ترامب" اتهم إدارة أوباما بالفساد، والمسؤولين السابقين بالتجسس على حملته الانتخابية، وقال في سلسلة تغريدات عبر "تويتر": "لدينا إدارة سابقة فاسدة تمامًا، بما فيها الرئيس ونائبه اللذان تجسسا على حملتي الانتخابية".
 
فيما كشف "جو بايدن" عن خطة قدرها 700 مليار دولار لمساعدة الاقتصاد الأمريكى على التعافي من أزمة فيروس كورونا، وهو ما وصفه مراقبون بتحدى ترامب وشعاره "أمريكا أولا".
 
Capture

ترامب

خطة "بايدن" قائمة على التصنيع والابتكار إلى استعادة الوظائف التي ألغيت خلال الجائحة وخلق أكثر من خمسة ملايين وظيفة عبر الاستثمار في الانتاج المحلي والأبحاث، وتقليص الاعتماد على سلاسل الإمداد الأجنبية، واعتماد تشريعات ضريبية جديدة تشرك النقابات من أجل تمكين العمال الأميركيين.

وجاء في ملخص أصدرته حملته الانتخابية أن "التصنيع في الولايات المتحدة كان ترسانة الديموقراطية في الحرب العالمية الثانية، ويجب أن يكون جزءا من ترسانة الازدهار الاميركي اليوم، عبر المساعدة في تحقيق التعافي الاقتصادي للأسر العاملة".

واعتبرت الحملة أن خطة بايدن تقوم على "تسخير الحكومة الفدرالية أقصى طاقتها لتعزيز قوة قطاعي الصناعة والتكنولوجيا الأمريكيين".

وكان  مستشار بارز لجو بايدن، قد قال إن بايدن سيراجع القرار الذي اتخذه الرئيس الجمهوري دونالد ترامب بسحب آلاف الجنود من ألمانيا إذا فاز في الانتخابات.

وقال أنتوني بلينكن، مستشار بايدن للشؤون الخارجية، ”سنراجع كل القرارات التي اتخذها ترامب بما يشمل هذا القرار“، مضيفاً ”يبدأ الأمر بالتأكيد بالطريقة التي صدر بها“ وذلك في إشارة لقرار ترامب عدم التشاور مع ألمانيا قبل اتخاذ الإجراء. وتابع قائلا ”لكن لدينا أيضا مشكلة كبيرة مع جوهر القرار ذاته“.

يذكر أن "ترامب" قال فى تدوينته التى فتح فيها النار على "بايدن" و"أوباما" :"على الرغم من انكشاف أمرها لم يحدث أي شيء، ولم يحاسبا، قائلاً: "هذه الجريمة حدثت حتى قبل انتخابي، والجميع يعرفها، ومع ذلك تجمدوا من الخوف".

201903200936263626
بايدن

تقارير إعلامية سبق وتحدثت قبل شهرين عن مكالمات مسربة تظهر نية الرئيس السابق إفساد إدارة ترمب وتوريطها في قضايا تجسس من أجل إسقاطها، مضيفاً: "لا رد قضائيا من مجلس الشيوخ الجمهوري، ولا تحرك للعدالة أو مكتب التحقيقات الفيدرالي، لا شيء. انكشف أمر أوباما وبايدن ولم يحدث شيء".

وقال: "هذا يتعلق بسوء تصرف النيابة. لقد أمسكنا الخصم يتجسس على حملتي، في أكبر جريمة سياسية وفضيحة في تاريخ الولايات المتحدة، لكن لا شيء حدث". وأردف "لكن على الرغم من كل ذلك، فقد فعلت في أول 3 سنوات ونصف السنة أكثر مما قام به أي رئيس في التاريخ!".
 
ترامب أعلن في يونيو، أنه سيقلل عدد القوات الأمريكية في ألمانيا بنحو 9500 جندي مما أثار انتقادات من الديمقراطيين وجمهوريين من حزبه أيضا قالوا إن التحالف الأمريكي الألماني يساعد في مواجهة النفوذ المتنامي لروسيا والصين.

وقال "بلينكن" إن بايدن سيسعى للاستعانة بحلف شمال الأطلسي لمواجهة التهديدات التي تشكلها الصين على الأمن العالمي ومنها جهود شركة هواوي الصينية لبناء شبكات لاتصالات الجيل الخامس في دول أوروبية منها ألمانيا وبريطانيا، مضيفاً: "إنها مشكلة.. مشكلة حقيقة وهي إحدى المشكلات التي نحتاج لمواجهتها بشكل عاجل.. لكن نحتاج لأن نعالجها معا وليس بشكل منفرد".

thumbs_b_c_3a359fb7b79d91a402b8958314516fdeا

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق