رئيسا الأهلي والزمالك ينقلان معارك الرياضة لغرف الحكومة.. لمن النصر غداً؟

الإثنين، 13 يوليه 2020 09:09 م
رئيسا الأهلي والزمالك ينقلان معارك الرياضة لغرف الحكومة.. لمن النصر غداً؟
رضا عوض

أزمة جديدة تشهد الساحة الرياضية بين قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك ، بعد تقديم مجلس إدارة القلعة الحمراء  بلاغ للنائب العام ضد رئيس الزمالك، كما قاموا برفع مذكرة لوزير الشباب والرياضة ضد رئيس نادي الزمالك مطالبين بتفعيل القانون ومحاسبة المتطاول.

مرتضى منصور رد على بلاغ الأهلي بيفيديو، قال فيه : "هناك عدد من المتورطين بقيادة هذا الشخص المعروف بالأسم والذي نجح في الحصول على برنامج يقوم من خلاله بضبط ترددات الصوت حتى تكون مقاربة لصوت رئيس نادي الزمالك،  وفبركة تسجيلات صوتية لإحداث فتنة بيني وبين بعض الشخصيات في مصر".

في المقابل أعلن النادي الأهلي أنهم تأكدوا بما لا يدع مجالا للشك أن الفيديو المتداول لرئيس الزمالك غير مفبر، مؤكدين أن موقف النادي لم ولن يتغير، وأن إدارته قررت تصعيد الأمر للحفاظ علي حقوق الأهلي ورد اعتبار رئيس القلعة الحمراء محمود الخطيب.

 

 لم تكتفي القلعة الحمراء بالبلاغ الذي تقدمت به للنائب العام، بل أن إدارة النادي قامت برفع مذكرة لوزير الريضة الدكتور أشرف صبحي جاء فيها بحسب ما نشره الموقع الرسمي للقلعة الحمراء كالتالي:

 

" تقدم الكابتن محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة النادي، بمذكرة إلى الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، يطلب فيها التفعيل العاجل للقانون ونصوصه، بحق التجاوزات غير الأخلاقية لرئيس الزمالك، التي فاقت كل الحدود وباتت خطرًا يهدد قيم المجتمع المصري وثوابته، بل خطرًا أكبر على تربية النشء وسلوكيات الشباب، خاصة الذين يمارسون الرياضة منهم، ويتطلعون إلى القدوة والمثل لتحقيق الإنجازات.

 

جاء في المذكرة أن سباب وشتائم رئيس الزمالك لم تتوقف على مدار عامين تقريبًا، وطالت النادي الأهلي ورموزه وقياداته دون حسيب أو رقيب. خاصة أن القانون غاب بسبب الحصانة البرلمانية التي يحتمي بها رئيس الزمالك، والتي حالت ولا تزال تحول دون مثوله أمام جهات التحقيق لمحاسبته بالقانون عن الجرائم التي يرتكبها، أسوة بما يحدث مع كل أفراد الشعب المصري.

 

وتضمنت المذكرة إلى وزير الشباب والرياضة أيضًا أن رئيس الزمالك لم يسب فقط رئيس الأهلي وممثل كيان ناديه بتفويض جمعيته العمومية، ولكنه أهان مائة مليون مصري، وقال في الفيديو الذي تداولته مواقع التواصل الاجتماعي: " البلد دي مفهاش راجل.. عليَّ الطلاق البلد دي مفهاش راجل "، ويقصد بالبلد هي مصر الوطن، بخلاف ألفاظ خارجة وشتائم وسباب يعف اللسان عن ذكرها.

 

وطالب الكابتن محمود الخطيب في مذكرته بتطبيق القانون، انطلاقًا مما يحرص عليه ويعلن عنه دومًا فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، أنه لا يوجد شخص فوق القانون، وذلك لدرء فتنة لا تحمد عقباها بين الجماهير المشحونة بالغضب من تجاوزات وخروقات رئيس الزمالك.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق