خناقة عمدة إسطنبول والشيخة موزة.. أردوغان يبيع أراضي تركيا لـ"قطر"

الأربعاء، 15 يوليه 2020 12:17 م
خناقة عمدة إسطنبول والشيخة موزة.. أردوغان يبيع أراضي تركيا لـ"قطر"
عنتر عبداللطيف

التحالف المشبوه بين الرئيس التركى رجب طيب أردوغان وأمير قطر تميم بن حمد منح الدويلة الخليجية الصغيرة امتيازات كبيرة فى تركيا على حساب المواطنين وخزانة الدولة ويفتح ملف محاولة القطريين السيطرة على أكبر كم من المشاريع فى بلاد النضول وهو ما كشفه واقعة  عمدة بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو، والذى انتقد بشدة قرار تحويل مساحة الأراضي الشاسعة التي حصل عليها أثرياء قطريين بينهم الشيخة موزه، والدة أمير قطر إلى مناطق سكنية،مؤكدا أن ذلك ضاعف سعرها لصالح المستثمرين في حين لن تستفيد خزينة الدولة من ذلك.

 الشيخة موزا المسند،تملكت مع آخرين أرض بمساحة 44 فدان في مسار مشروع قناة إسطنبول وفي حال تنفيذ مشروع قناة إسطنبول فإن قيمة هذه الأراضي ستتضاعف بفعل خطط الإعمار الجديدة التي سيتم تنفيذها في مسار المشروع وفق المعرضة التركية.

وكان تميم بن حمد عربون قد قدم "محبة" للرئيس التركى رجب طيب أردوغان عندما أهداه طائرة بقيمة 400 مليون دولار في 2018 حيث يمتلك تميم بن حمد وقطريون قصور منتشرة في مضيق البوسفور الشهير في إسطنبول، وفنادق في منتجع مارماريس الساحلي، وهضبة سورمين في منطقة شمال البحر الأسود.

لا تتردد المعارضة التركية عن فضح الصفقات المشبوهة بيت حاكم قطر والرئيس التركى فقد سبق و أكد برلماني عن حزب الشعب الجمهوري المعارض في تركيا أنه سيتم بيع قطعة أرض بمساحة 817 ألف و144 متر مربع ببلدات مرمرة أريليسي وشورلو وكاباكلي بمدينة تكرداج غرب تركيا إلى قطر.

 البرلماني المعارض عن مدينة تكرداج إلهامي أوزجان أيجون، قال إن هذه الأراضي التي تعد زراعية من الطراز الأول ستباع إلى شركة قطرية لإقامة منشأة بتروكيماوية.

image
تميم بن حمد

كشف " أيجون" أنه تم طرح مساحات زراعية من أكثر أرضي استراتيجية في البلاد للبيع، من أجل تمويل مشروع الحدائق القومية الذي كان أعلنه أردوغان ضمن وعوده الانتخابية.

 صحيفة أحوال التركية،كانت قد كشفت في تقرير لها، أن قطر سارعت إلى مساعدة تركيا في أعقاب أزمة فيروس كورونا المستجد، عندما انحدرت احتياطيات البنك المركزي التركي.

وكشف الصحيفة أن الدوحة عرضت دعم البنك المركزي التركي من خلال زيادة ثلاثة أضعاف اتفاقية مبادلة العملات إلى 15 مليار دولار.

كما كشفت الصحيفة عن استحواذ القطريون على مصنع دبابات قيمته مليار دولار مقابل 50 مليون دولار، بعد أن أصبحوا المالكين لنصف شركة (بي إم سي).

كما استحوذت الدوحة  على أكبر شركة "ديجي ترك" التليفزيونية بالاشتراك في تركيا، وأصبحوا شركاء في مجموعة (صباح اي تي في الإعلامية)، واستحوذوا على حصة أغلبية من أسهم شركة الدواجن "بانفيت" ومتجر (بيمين) المتطور.

1045890765_0_134_3290_1914_1000x541_80_0_0_ca0039baf7a07650d67904781811b49a
أردوغان 

يذكر أن إمام أوغلو قال خلال لقاء تلفزيوني إنه سيذهب  إلى وزارة التخطيط العمراني ويقدم اعتراضا على مخططات الإعمار والبناء هذه، لأن "هذا المخطط يعني قتل مدينة إسطنبول، ولأن قيمة هذا المشروع ملايين باتت أضعاف المناقصات التي حصلت عليها إسطنبول جراء بيع الأراضي".

وأوضح أكرم إمام أوغلو أن الشارع التركي مهتم في الوقت الحالي بالبطالة والأزمة الاقتصادية ويخشى الزلزال الذي قد يقع في إسطنبول بأي لحظة، وليس بمشروع قناة إسطنبول الذي يريد الرئيس رجب اردوغان التعجيل به.

وقال إمام أوغلو إنه بينما "المواطن لا يهتم بمشروع قناة إسطنبول. لكن -السلطة- لديهم سبب يدعوهم للاستعجال -في تنفيذ المشروع-. إلا أنني أتابع الأمر جيدًا، ولن أسمح أن يتعرض أهالي إسطنبول لهذه الإهانة".

5ca25c09d43750e10c8b4637
 
 أكرم إمام أوغلو

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق