كيف علق رؤساء أمريكا اللاتينية علي فوز بايدن وهزيمة ترامب في الانتخابات الأمريكية ؟

الإثنين، 09 نوفمبر 2020 11:33 ص
كيف علق رؤساء أمريكا اللاتينية علي فوز بايدن وهزيمة ترامب في الانتخابات الأمريكية ؟

حالة من الأنقسام ضربت أمريكا اللاتينية عقب الإعلان عن فوز مرشح الحزب الديمقراطي جون بايدن برئاسة الولايات المتحدة الأمريكية ونائبته كامالا هاريس فى الانتخابات الأمريكية،  ففى الوقت الذى  سارع رؤساء بعض الدول لتهنئة الرئيس الأمريكي الجديد المنتخب، لم يتحدث آخرون بعد، حسبما قالت صحيفة "انفوباى" الأرجنتينية، حيث هنأ رئيس الأرجنتين ألبرتو فرنانديز "الشعب الأمريكي على سجل المشاركة في الانتخابات ، وهو تعبير واضح عن الإرادة الشعبية".

 

وكانت  الأرجنتين أولى الدول فى أمريكا اللاتينية التى ترى بايدن هو الرئيس المقبل للولايات المتحدة ، وكانت تأمل فى ذلك.

اعتبر الرئيس ألبرتو فرنانديز الليلة أن أربع سنوات من ولاية نظيره الأمريكي، دونالد ترامب ، "لم تكن ممتعة لأمريكا اللاتينية"، وكان يأمل في أن "يكون هناك تغيير" في علاقة واشنطن بالمنطقة. بعد فوز الديمقراطي جو بايدن.

البرازيل

لم يعلق رئيس البرازيل، جاير بولسونارو، علي هزيمة ترامب الذي كان يدعمه في سياساته وآرائه في مناسبات متعددة، وهو ما يعني أن علاقة فاترة في انتظار العلاقة بين الطرفين بسبب انتقادات بايدن المستمرة ضد بولسونارو على خلفية إزالة الغابات فى الأمازون والسياسات البيئية المختلفة بين الطرفين، ولذلك فإن بولسونارو من المتوقع أن يبحث عن شريك دولى آخر، والذى سيكون "الصين" التى تعتبر فى المقام الثانى بعد واشنطن.

 

 

تشيلي

قدم سباستيان بينيرا ، رئيس تشيلي ، تهانيه وقال إن بلاده والولايات المتحدة تشتركان في "قيم مثل الحرية والدفاع عن حقوق الإنسان والتحديات مثل السلام وحماية البيئة".

 

كولومبيا

من جانبه تمنى رئيس كولومبيا ، إيفان دوكي ، لبايدن وهاريس "أفضل النجاحات في إدارتهما"، مضيفا: "سنعمل معًا لتعزيز الأجندة المشتركة في التجارة والبيئة والأمن ومكافحة الجريمة العابرة للحدود".

وذلك على الرغم من ابداء كولومبيا رغبتها اثناء الانتخابات الامريكية عن فوز ترامب الذى يجمع بينهما علاقات مشتركة.

 

كوستا ريكا

كما قدم الرئيس الكوستاريكي كارلوس ألفارادو تهانيه إلى جو بايدن وكامالا هاريس. وقال "نحتفل بالإقبال الكبير في العملية الانتخابية ، وكذلك بعلاقات الصداقة التي توحدنا مع الشعب الأمريكي".

 

الاكوادور

هنأ لينين مورينو ، رئيس الإكوادور ، الفائزين الديمقراطيين وتمنى لهم "النجاح فى وظائفهم"، وقال "أتمنى أن تظل العلاقة بين بلدينا راسخة ومزدهرة فى فترتها ، دائما لصالح الأهداف المشترك".

السلفادور

بعث رئيس السلفادور نيب بوكيلي بالتهنئة إلى الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن ونائبة الرئيس المنتخب كامالا هاريس، خاصة وأن الدولتين تتمتعان بعلاقة وثيقة لأكثر من 157 عامًا ، وقد تعززت هذه العلاقة مؤخرًا.

جواتيمالا

هنأت الحكومة الجواتيمالية من خلال وزارة الخارجية، الولايات المتحدة على عمليتها الانتخابية وجو بايدن كرئيس منتخب، وأضافت الحكومة في البيان أنها "تعرب من الآن فصاعدا عن خالص تمنياتها بإدارة ناجحة وتؤكد استعدادها لمواصلة العمل المشترك بين الحكومتين".

وكتب الرئيس أليخاندرو جياماتي على موقع تويتر: "أهنئ شعب الولايات المتحدة على إظهار الديمقراطية، على انتخابهم رئيسا ونائب الرئيس، كما فعلنا حتى الآن، وسنواصل العمل فى وحدة وتعزيز العلاقات الثنائية".

هندوراس

وهنأ خوان أورلاندو هيرنانديز ، رئيس هندوراس ، بايدن "على انتصار عزز الديمقراطية الأمريكية".، وقال "آمل أن نتمكن من العمل معا كما فى الماضى لتقوية تحالف بلداننا".

المكسيك

أما الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور فكان له تعليقا مختلفا حيث قال إنه بحاجة إلى الانتظار حتى الاعتراضات القانونية على إعادة فرز الأصوات.

وأضاف، "فيما يتعلق بالانتخابات في الولايات المتحدة ، سننتظر حتى يتم حل جميع القضايا القانونية. لا نريد أن نكون طائشين ، لا نريد أن نتصرف باستخفاف ، نريد أن نحترم حق الشعوب في تقرير مصيرها ، ونحترم حقوق الآخرين. "نريد أن ننتظر حل قضية الانتخابات في الولايات المتحدة قانونًا".

وأضاف: "الرئيس ترامب كان شديد الاحترام لنا وتوصلنا إلى اتفاقات جيدة للغاية. نشكرك لأنك لم تكن متدخلاً واحترمتنا. ومع المرشح بايدن نفسه. أعرفه منذ أكثر من 10 سنوات ».

فى الوقت نفسه ، هنأ بعض الرؤساء المكسيكيين بايدن وهاريس.

وعن الرئيس السابق فيليبي كالديرون الذي قال إن بايدن "رجل أمين ومسؤول ومطلع بشأن المكسيك ، بشرى سارة لنا".

بنما

وقدم رئيس بنما لورينتينو كورتيزو تهانيه لبايدن وهنأ هاريس "كأول نائبة لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية".

أوروجواي

نشر رئيس أوروجواي ، لويس لاكال بو ، على تويتر أنه مع بايدن "سنعمل على تقوية العلاقات بين بلدينا لصالح شعبنا".

فنزويلا

هنأ الرئيس الفنزويلي المستجوب نيكولاس مادورو "الشعب الأمريكي على الانتخابات الرئاسية" والرئيس المنتخب جو بايدن ونائبة الرئيس المنتخب كامالا هاريس.

وتعتبر فنزويلا من أكبر الدول التى كانت ترغب فى ان يتولى بايدن الرئاسة الامريكية وذلك للعدواة الكبيرة التى تولدت بين الرئيس الفنزويلى نيكولاس مادورو ، والرئيس السابق دونالد ترامب.

وكتب مادورو على تويتر  "بلادنا ستكون دائمًا منفتحة على الحوار والتفاهم مع شعب وحكومة الولايات المتحدة".

من جانبه ، هنأ خوان جوايدو ، المعترف به كرئيس مؤقت لفنزويلا من قبل أكثر من 50 دولة ، الفائزين وقال: "معًا سنعمل على ضمان استعادة الديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان لشعب فنزويلا".

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا