هل مات فعلا .. أين اختفي "شاومينج بيغشش" في امتحانات الثانوية العامة هذا العام؟

الأربعاء، 28 يوليه 2021 06:22 م
هل مات فعلا .. أين اختفي "شاومينج بيغشش" في امتحانات الثانوية العامة هذا العام؟
رضا عوض

أين ذهب " شاومينج بيغشش " في امتحانات الثانوية العامة هذا العام ؟ هذا هو السؤال الذي شغل بال العديد من الطلاب والأسر خلال الأيام القليلة الماضية، مع اقتراب انتهاء امتحانات الثانوية العامة وفشله في تسريب الامتحانات هذا العام،  حيث سينتهى غدا الخميس 29 يوليو الجارى طلاب الشعبة الأدبية، وستستمر امتحانات الشعبة العلمية يومي السبت 31 يوليو بمادتى الأحياء لطلاب علمى علوم والأستاتيكا لطلاب علمى رياضيات، ويوم الاثنين 2 أغسطس المقبل بمادتى الجيولوجيا والعلوم البيئية والتفاضل والتكامل.

 

الغريب أن شاومينج اختفي تقريبا من الساحة معلنا هزيمته أمام وزارة التربية والتعليم، بعد أن ظل لعدة أعوام يوجه ضرباته الموجعة لوزارة التربية والتعليم، ونجح في تسريب امتحانات الطلاب حتي قبل أن تبدأ، حتي أنه قام بوضع أسعار خاصة لترسيب وتسليم الامتحان للطلاب

 

وقد حاول شاومينج " إظهار تواجده من خلال نشر عدد من الشائعات عن نجاحه في تسريب امتحان اللغة العربية، حيث أعلنت بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، ومنها صفحة " شاومينج بيغشش ثانوية عامة 2021 " تسريب امتحان اللغة العربية، إلا أن وزارة التربية والتعليم أسرعت وأطلقت تحذيرا  لألطلاب وأولياء الأمور، من هذه الشائعة، مطالبة  ضرورة عدم التفاف الطلاب وراء هذه الشائعة، مشيرة إلي أنها قد تؤثر على تركيزهم قبل مرحلة هامة في حياتهم التعليمية والمهنية مستقبلاً.

 

وقد نجحت وزارة التربية والتعليم " لجنة مكافحة الغش " في رصد الكثير من المخالفات في تسريب الامتحانات طوال فترة الامتحانات وملاحقتها الفورية للطلاب المخالفين وكشف أسمائهم.

 

ولاحقت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني مخالفي الضوابط التي أعلنت عنها قبل بدء امتحانات الثانوية العامة 2021- 2022.

 

وعلي الرغم من أن الامتحانات سارت بشكل جيد ونجحت الوزارة في ضبط محاولات تسرب الامتحانات والقبض علي الطلاب الذي قاموا بتسريب بعض المواد، إلا حالات الغش تنوعت ما بين محاولات تهكير التابلت وحيازة سماعة بلوتوث وسماعة عادية والدخول على التليجرام وتابلت من خارج المنظومة، بالإضافة إلى تداول الامتحانات على مواقع التواصل الاجتماعي بعد انطلاق الامتحان بدقائق.

 

وفي نفس السياق سبق للدكتور طارق شوقى، وزيرالتربية والتعليم، أن أعلن إن "شاومينج" الذى كان يسرب امتحانات الثانوية العامة على مواقع التواصل الاجتماعى، مات منذ عام 2017.

 

وأضاف في مداخلة هاتفية لبرنامج "التاسعة" الذى يذاع عبر القناة الأولى، من تقديم الإعلامى يوسف الحسينى، " شاومينج بيدعى إنه موجود ولكن هو مات.. مفيش امتحانات اتسربت للثانوية العامة منذ 2017 وحتى اليوم، بسبب إحكام السيطرة على قطاع الامتحانات بمساعدة وزارة الداخلية والدفاع وكانت العملية حربية".

 

وتابع، أن ما حدث مؤخرا ليس تسريبا للامتحانات، ولكن "غش إلكترونى"- أي يقوم الطالب بتصوير الامتحان داخل اللجنة ويرفع الصورة على السوشيال ميديا- مؤكدا أن التصحيح الإلكترونى سيتم تطبيقه من العام المقبل فى الثانوية العامة.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة