اغرب نهاية لزواج بعد ساعة

الأحد، 08 ديسمبر 2019 01:05 م
اغرب نهاية لزواج بعد ساعة
آمال فكار

 
بعد حفلة الزفاف ركبا العروسان السيارة واتجها إلي عش الزوجية، وكانت العروس في قمة الاناقة والجمال والفرحة، وتوزع الابتسامات علي كل الموجودين، وبدأت تتذكر كيف التقت بعريسها فلم تكن مدبرة او في اتفاق فكانا لا يعرفان بعضهما، التقيا مصادفة في احدي الحفلات، فقد كانت احدي المعجبات بلوحاته وكانت تسمع عنه وانجذبت اليه، وتمنت يوما أن تراه.
 
تجددت اللقاءات ولم تندهش عندما طلب لقاء اسرتها، وفي زيارة قصيرة قدم الشبكة والمهر وفي ابتسامة قال لها أنها اجمل لوحة لم يرسمها، وقال كل شيء جاهز كما وعدتك.
 
حان وقت الزفاف وها هي السيارة تنقلهما لعش الزوجية، حيث الفيلا الصغيرة الجميلة التي تجعل اي فتاه تتمني أن تكون عروس، وفي هذه اللحظة وقفت السيارة واصطحب العريس عروسه إلي الداخل، وتجولت هي في اركان الفيلا بينما اسرع العريس إلي غرفة النوم ليغير ملابسه، وقبل أن ينتهي سمع صرخات عروسه فاسرع اليها، ليجدها تشير إلي احدي اللوحات، فقام بجذبها من يدها وادخلها الحجرة وقال أنها حجرة ابنتي اسماء التي ارسلتها عند امي لنقضي شهر العسل.
 
الصدمة تملكت العروسة التى لم تكن تعلم شيئاً عن أبنه عريسها، فقال لها أن زوجته الاولي ترفض الطلاق بسبب الطفلة، وقبل أن يكمل حديثه سحبت العروس يدها من يده وهوت بها علي وجهه واتهمته بالخيانة، وأنه اخفي عنها زواجه السابق، واصابتها حالة من الجنون فراحت تمزق كل شيء حولها وتمزق المقاعد بسكين، بينما احتمي العريس في حجرة خوفا من السكين، ثم حاولت اشعال النار في الاثاث وعندما شاهد النيران تمسك في الجدران ظل يصيح طالبا النجدة من النافذة، واسرع الجيران لنجدته دون أن يعلموا ماذا حدث، وجدوا العروسة في فستان الفرح.
 
وصلت النجدة وحكى لهم العريس ما قامت به العروسة فالقوا القبض عليها، وفى التحقيقات اتهمت العريس بخداعها واخفاء امر زواجه وانجابه عنها، وانه لم يذكر لها شيئاً عن حياته الخاصة، فقد قال لها انها ملهمته وحبه الوحيد، ولم يعرف غيرها وطالبت بالطلاق والتعويض للضرر الذي وقع عليها.
 
رفض الزوج الطلاق وتمسك بزوجته الجديدة، وهددها بالسجن لإتلافها شقة الزوجية واشعال النيران بها.
 
كان هذا اغرب زواج فلم يمض عليه ساعة، وبعدها طالبت العروس بالطلاق، فيما أعلن العريس تمسكه بها.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق