المراهقة المتأخرة

السبت، 11 يناير 2020 12:24 م
المراهقة المتأخرة
آمال فكار

 
كثيرا ما نسمع عن المراهقة عند الرجال بعد سن الستين، والغرق فى وحل المراهقة، وهو ما نراه ممثلاً في هذه الجريمة، التى بطلها رجل له مكانه مجتمعية، تخطي الستين من عمره وخرج علي المعاش ولديه ثلاث بنات في سن الزواج، إحداهن شهد حفل زفافها بداية سقوط الأب. 
 
فى حفل زفاف أبنته جاءت فتاه جميلة لفتت انتباه والد العروس، الذى ترك مكانه وجلس بجوارها وبدأ يحكي معها عن اسمها ومكان سكنها، لأنها عندما دخلت الفرح ضج هو الاخر بالحياة، وكانت ضحكتها ترن في الفرح، وكانت ترن أيضاً في ضلوعه، ودون أن يدري تعلق بها واحبها وبدأت تتكون عنده عاطفة شديدة نحوها، فهي جميلة، ومع مرور الأيام أصبحت الفتاة الجميلة محور حياته، واندفع خلف عواطفه المراهقة المتأخرة وكأنه لم يعش عمره ابدا سعيداً مثل هذه الأيام، فقد احب جميلة بكل قلبه وتمني أن تكون له وفعلا تقدم لخطبتها، لكن اهلها رفضوه فهي زميله ابنته وهناك فارق كبير جدا بينهما فى السن، لكن نجح فى النهاية بعد الحاح واستطاع أن يقنع اسرتها بالزواج منها.
 
كانت لها مطالب معقوله بالنسبة للأخرين، مطالبها شقه تمليك ومجوهرات ورصيد في البنك ضمانا لها، وكان هذا طبيعيا امام فارق السن لكن هو موظف وراتبه يكفي اسرته فقط، ولم يستطع أن يفي بطلبات العروس فطرأت على ذهنه فكرة، رغم انها لا تليق بشخص "محترم" مثله لكنه ظل يقلبها فى ذهنه، الفكرة أن يسرق وبدأ يراقب كل الفلل والشقق المجاورة له فى السكن، وبدأ فى البحث عن شقة او فيلا يكون بابها مفتوح او مكسور، وبعد بحث استطاع أن يصل إلي فيلا صاحبها موجود في الغردقة، فلم يمهل نفسه وقت للتفكير.. دخل وسرق ما يستطيع أن يسرقه، وجد مجوهرات ومليون جنية، وحمد ربه أنه استطاع توفير طلبات العروس، فتقدم مرة أخري ووافقت الأسرة لكن والد العروس الذى كان يعمل ضابط شرطه، شك فى العريس، فكيف حصل على هذه الأموال فى أيام قليلة، وفى نفس الوقت الذى بدأت فيه الشرطة البحث عن حرامي الفيلا، زادت شكوك والد العروس نحو العريس، وكانت المفاجأة أن البصمات الموجودة فى الفيلا بعد رفعها مطابقة لبصمات العريس، وتم القبض عليه وعثروا بداخل بيته على مجوهرات كثيرة، وكانت المفاجأة الثانية أن العريس كان يمارس السرقة ليلا بجانب عمله الصباحي.. وهكذا سقط الرجل المحترم بسبب المراهقة المتأخرة.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص