كُرسي رئيس الحي «بيشوك».. منشأة القناطر بلا قيادة منذ عامين

الثلاثاء، 24 أكتوبر 2017 05:02 م
كُرسي رئيس الحي «بيشوك».. منشأة القناطر بلا قيادة منذ عامين
محافظ الجيزة كمال الدالى
ماجد تمراز ومحمد الزيني

حالة من الارتباك خلفتها مسابقة قيادات المحليات، التي أعلنت عنها وزارة التنمية المحلية، لسد ثغرات القيادات في مناصب رؤساء الأحياء والمدن وسكرتيري عموم مساعدين بمحافظات الجمهورية، بالإضافة إلى مناصب إضافية لسكرتيري العموم، خاصة بعد أصبحت هذه المناصب في كل محافظة شبه خالية بعد بلوغ أصحابها سن المعاش والتقاعد، وتولي بدلا منهم قائمين بأعمال ومساعديهم.
 
عدة أسباب أدت إلى حدوث ذلك الارتباك، وعدم وجود شخص بعينه في المنصب، أبرزها هو عدم اكتمال مسابقة قيادات المحليات التي أعلنت عنها الوزارة عام 2013، بالإضافة إلى عدم تحري الدقة في اختيار الناجحين في المرحلة الأولى من المسابقة التي تم الإعلان عنها عام 2015، بالإضافة إلى تأخر إعلان نتيجة المرحلة الأولى لمدة تجاوزت العام، وعندما أعلنتها الوزارة، أعلنت عن 90 أسما فقط من أصل 249، ولعل أهم أسباب ذلك هو إقالة الدكتور أحمد زكي بدر وزير التنمية المحلية السابق من منصبه.
 
ويبدو أن الدكتور هشام الشريف، وزير التنمية المحلية الحالي، يحاول انقاذ ما يمكن انقاذه فيما يتعلق بتسكين قيادات المحليات، حيث أعلن عن مسابقة جديدة بشروط أكثر دقة، واشترط عليهم أن يكون لديهم خبرات في التعامل مع الوسائل التكنولوجيا تمهيدا لتطبيق استراتيجيته المتعلقة بإقحام الوسائل التكنولوجية الحديثة في عالم المحليات.
 
منشأة القناطر بلا رئيس 
بين الواقع وأماني الشريف، يعاني حي منشأة القناطر (شمال الجيزة) من فراغ الكرسي الأهم لأسباب غير معلومة، أو ربما يعلمها اللواء كمال الدالي محافظ الجيزة، ومساعده لشئون المراكز والأحياء اللواء أسامة شمعة.
 
«صوت الأمة» كانت قد انفردت في يوليو الماضي بغياب رئيس الحي، حسب مصدر مسئول بمنشأة القناطر، قال إن وزارة التنمية المحلية أصدرت قرارًا من شهرين (وقتها) بتعيين طارق محمد عبد المنصف رئيسا لمركز ومدينة منشأة القناطر التابع لمحافظة الجيزة.
 
وكشف المصدر أن عبد المنصف لم يأت إلى اﻵن ومازال هناك من يقوم بالأعمال إلى حين وصوله.
 
وأضاف المصدر: «لو لقيته أو تعرف مكانه ابعته»، لأن القائم بأعمال رئيس الحي منذ سبعة أشهر هو عبد الحكيم خطاب نائب رئيس الحي للقطاع الجنوبي وما زلنا في انتظار وصول عبد المنصف.
 
يذكر أن مركز ومدينة منشأة القناطر والقرى التابعة لها تعاني من مشاكل لا حصر لها، على الرغم أن النيل يجري فيها عبر فرعين إلا أن منشأة القناطر والقرى التابعة لها لم يسعدوا بهذا النيل فاأهالي في شكاوى واستغاثات دائمة أن مياه الشرب لا تصلح حتى للحيوانات.
 
من جانبه قال عبد الحكيم خطاب القائم بأعمال منشأة القناطر إن هذا المركز آخر مركز في الجيزة من الشمال على حدود المنوفية وتبلغ مساحته 220 كيلو متر مربع بما تساوي نصف مساحة 8 أحياء في الجيزة.
 
وأضاف خطاب في تصريحاته لـ«صوت الأمة» أنه تولى منصب القائم بأعمال رئيس منشأة القناطر منذ 10 شهور، وتم تعيين رئيسا للحي ولم يأت لاستلام مهام عمله، ويشمل المركز على 24 قرية 12 قرية منها بلا مياه نقية، ويوجد 17 قرية ليس بها صرف صحي.
 
وفي نفس السياق قال اللواء أسامة شمعة نائب محافظ الجيزة للمدن والمراكز عن عدم وجود رئيس حي لمنشأة القناطر لمدة عشرة أشهر، إن هناك مسابقة تجري اﻵن لاختيار رئيس حي وحينما تنتهي سيتم تعيينه. 
 
وأضاف شمعة في تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة» أن تعيين رئيس الحي يأتي من وزارة التنمية المحلية وذلك طبقا لقانون الخدمة المدنية، مضيفا: «هو مش المهم مصالح المواطنين ماشية».
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق