ملك البحرين vs أمير قطر.. الثاني "له في الجبال علامات غباء سياسي"

الثلاثاء، 31 أكتوبر 2017 09:10 م
ملك البحرين vs أمير قطر.. الثاني "له في الجبال علامات غباء سياسي"
تميم
إسراء سرحان

 

تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني، 37 عامًا قضاها في الغباء عامة، وأكثر من 4 سنين من الغباء السياسي خاصة، يتوجه بخطي ثابتة نحو زوال دولة قطر التي يترأسها، في مصطلح آخر "له في الجبال علامات من الغباء"، لا يقبل على اتخاذ قرار إلا وخلف عنه مشاكل لا حصر لها.

اعتاد الحصول على أي شئ بـ"الرشوة"،  قصته مع تنظيم كأس العالم "مونديال 22" لا تخفي عن أحد، تورطه في أكثر من حادث إرهابي فاق الحد، الشئ الملفت للنظر أكثر محاولاته للتغطية على جرائمه.

تورطه في حادث الواحات الإرهابي

تقدم طارق محمود المحامى، بلاغ ضد تميم بن حمد أمير دولة قطر، بالتورط في  دعم الجماعات الإرهابية والعمليات التي تتم ضد الدولة المصرية، وآخرها حادث الواحات الإرهابي.

وأكد محمود في بلاغه إن المجموعات الإرهابية التي تتلقى دعما ماديا ولوجيستيا من أمير قطر ، قامت بارتكاب حادثا إرهابيا بطريق الواحات أسفر عنه استشهاد وإصابة بعض أفراد الجيش والشرطة، مؤكدًا أنه يتبع سياسات معادية للدولة المصرية ومؤسساتها بعد ثورة 30 يونيو.

وطالب المحامي فى ختام بلاغه، بفتح تحقيقات فورية وعاجلة فيما جاء بصدر هذا البلاغ، وطلب تحريات جهاز الأمن الوطني بشأن هذا الحادث.

منح الحصانة للمتورطين في فساد تنظيم كأس العالم

أكد المعارض القطري خالد الهيل أن نظام قطر وعلى رأسه تميم بن حمد، أمير قطر، منح المتورطين بشبهات فساد في ملف الإمارة الخليجية لتنظيم مونديال قطر 2022، جوازات سفر دبلوماسية، تفاديًا لاحتمالية ملاحقتهم قضائيًا حول العالم.

وقال الهيل في تغريدة له على حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة تويتر: "معظم المتورطين في قضايا الرشوة والفساد في ملف كأس العالم قطر 2022، تم منحهم جوازات دبلوماسيه "حصانة" لمنع مقاضاتهم ولكن لدي خطة ب".

الجدير بالذكر أن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، فتح في الأسبوع الأول من هذا الشهر، تحقيقا رسميا ضد رئيس مجلس إدارة قنوات "بي إن سبورت" ناصر الخليفي في اتهامات فساد، كما فتح الادعاء الروسي تحقيقا ضده بسبب ما يحوم حوله من قضايا فساد.

علي صعيد آخر، كرس ملك البحرين حمد بن عيسي آل خليفة، وقته الدائم في مواجهة الإرهاب وبطبيعة هذا الحال كانت دولة قطر هي عدوه الأول،  قراراته ضد قطر لا تعرف طريق "للهزار".

فرض تأشيرات دخول على القادمين من قطر

أمر عاهل البحرين، الملك حمد بن عيسى آل خليفة، بتشديد إجراءات الدخول والإقامة في بلاده للقادمين من دولة قطر.

وذكرت صحيفة بحرينية، أن العاهل السعودي أمر بتشديد تلك الإجراءات كي "تتماشى مع المقتضيات الأمنية الراهنة، بما فيها فرض تأشيرات الدخول، بما يحفظ أمن البلاد وسلامتها بدءا بدولة قطر التي كانت البحرين، ولا تزال من أكثر الدول التي تضررت جرّاء سياساتها التي لا تخفى على الجميع".  

تعذر عن حضور أي قمة أو اجتماع خليجي تحضره قطر

قال الملك حمد بن عيسى خلال ترؤسه اجتماع مجلس وزراء البحرين، أمس: إن قطر أثبتت أنها لا تحترم المواثيق والمعاهدات والروابط التي قام عليها مجلس التعاون، ومارست سياسات استهدفت أمن الدول الأعضاء في مجلس التعاون، وطالما استمرت قطر على هذا النهج فإنه يتعذر على مملكة البحرين حضور أي قمة أو اجتماع خليجي تحضره قطر ما لم تصحح من نهجها وتعود إلى رشدها وتستجيب لمطالب الدول التي عانت منها الكثير، ووجه دراسة الإجراءات الضرورية التي تتطلبها هذه المرحلة.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق