حتى لا يطير الدخان.. كيف أغوت السينما المدخنين؟

الخميس، 23 نوفمبر 2017 06:30 ص
حتى لا يطير الدخان.. كيف أغوت السينما المدخنين؟
فيلم حتى لا يطير الدخان
محمد باسم

"حتى لا يطير الدخان" فيلم مصري قديم، بطولة الفنان الكبير عادل إمام، والفنانة القديرة سهير رمزي، وقصة إحسان عبد القدوس، يجسد مانشيته الواقع الأليم الذي يعيشه المواطن المصري المدخن الآن، بعد قرار البرلمان المصري رفع أسعار السجائر والتبغ، فرغم أن أحداث الفيلم ترصد قصة مجموعة من مدمني المخدرات الشبان في ثمانيات القرن الماضي، إلا أن اسم الفيلم ربما يتماشى مع الوضع الذي نعيشه الآن.

صور من فيلم حتى لا يطير الدخان
                فيلم "حتى لا يطير الدخان"


كيف أغوت السينما المدخنين ؟

يظهر العديد من الممثلين على شاشات التلفاز وهم يدخنون ويتعاطون المخدرات، الأمر الذي دفع معظم الشباب إلى التدخين والإتجاه إلى الإدمان.. كيف لا ومن يدخن على شاشة التلفاز نجم يعشقه الملايين، فاتجه هو أيضًا إلى التدخين حتى يصبح نجمًا مثله على حد فهمه، أو على أقل تقدير "يفعل ما يفعله الفنان فلان".

أكد باحثون أن الشباب عندما يرون فنان مشهور يدخن، يحثهم عقلهم على القيام بنفس الحركة التي يقوم بها ذلك الفنان أي "التدخين"، وذلك اقتداءً به، مؤكدين أن مشاهدة الشباب المراهقين للأفلام التي تحتوي على مشاهد التدخين وتعاطى المخدرات تضعهم في خطر الإدمان، لأنهم يستخفون بخطورة النيكوتين، ولا يهابون خطورة المخدرات، مضيفين أن الشباب المراهقين يكفيهم تدخين سيجارة واحدة حتى يصبحوا مدخنين، الأمر الذي دفع بعض المسؤولين في منظمة الصحة العالمية إلى المطالبة بتصنيف الأفلام السينمائية إلى أفلام يقوم فيها الممثلون بالتدخين، وأخرى لا يوجد فيها تدخين، وذلك من خلال الحملة التي أطلقوها وحملت شعار "التدخين قاتل ولو في السينما".

الفنان محمود عبد العزيز
           الفنان محمود عبد العزيز 
 
الفنان أحمد ذكى
                            الفنان أحمد ذكى 
 
الفنان محمد رمضان
                                                  الفنان محمد رمضان 
 
الفنان أحمد السقا
                                      الفنان أحمد السقا 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م