أبوالغيط :الإدارة الأمريكية تتحمل مسئولية إشعال المنطقة.. ومداولات لاتخاذ موقف عربي حاسم

الخميس، 07 ديسمبر 2017 04:59 م
أبوالغيط :الإدارة الأمريكية تتحمل مسئولية إشعال المنطقة.. ومداولات لاتخاذ موقف عربي حاسم
هناء قنديل

 

وسط أجواء متوترة بالعواصم العربية، واشتباكات عنيفة في المدن الفلسطينية، بين الشباب الغاضب، وجيش الاحتلال الإسرائيلي؛ على خلفية إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اعتراف بلاده بالقدس العربية، عاصمة للدولة العربية، تواصلت تحركات الجامعة العربية، لمواجهة القرار الأمريكي العنصري ضد الحقوق العربية.

وقبل 48 ساعة من موعد الاجتماع العربي الطارئ، لبحث الأزمة، المقرر انعقاده السبت المقبل، بمقر جامعة الدول العربية في القاهرة، حذر  أحمد أبوالغيط، الأمين العام للجامعة، من تصاعد التوتر والعنف في الأراضي الفلسطينية المحتلة، محملا الإدارة الأمريكية، مسئولية التصعيد الأخير، وإشعال المنطقة.

وجدد "أبوالغيط" رفض واستنكار الجامعة لقرار الإدارة الأمريكية، بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة الولايات المتحدة إليها، مشددا على أن مصدر هذا القرار هو المسئول عن إشعال التوترات وتأجيج  مشاعر الغضب في فلسطين، وعموم العالمين العربي والإسلامي، بكل ما ينطوي عليه هذا الأمر من تداعيات خطيرة، على الأمن والاستقرار في الإقليم.

ولفت الأمين العام في بيان أصدره اليوم، إلى أن سلطات الاحتلال تحاول انتهاز الفرصة لإشعال الأوضاع بصورة أكبر بالقدس المحتلة، عبر توظيف العنف المفرط في مواجهة المتظاهرين الذين يجب تفهم مشاعر الغضب والرفض لديهم، محذرا من أن العنف والتصعيد من جانب سلطات الاحتلال لن يسهم سوى في مزيد من الاحتقان والتوتر.

وكشفت أبوالغيط عن مداولات عربية تجري على أعلى المستويات؛ من أجل الخروج بموقف موحد يكون على مستوى القرار الأمريكي غير المبرر أو المقبول، وذلك توطئة لاجتماع وزراء الخارجية العرب الذي سيعقد بمقر الأمانة العامة للجامعة السبت المقبل، لبحث الخطوات والإجراءات التي سيتم اتخاذها لمواجهة هذا القرار، وتبعاته الخطيرة دفاعا عن هوية ومكانة القدس ووضعها القانوني والتاريخي والديني.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق