المصانع المتعثرة.. جهود متواصلة لعودة الروح إلى الجسد البالي

الثلاثاء، 06 فبراير 2018 02:19 م
المصانع المتعثرة.. جهود متواصلة لعودة الروح إلى الجسد البالي
مصانع متعثرة _ أرشيفية
مروة الغول

توجيهات كبيرة من الرئيس عبد الفتاح السيسي بضرورة حل مشكلات المصانع المتعثرة وإعادتها للعمل والإنتاج مرة أخرى، ومثل هذا الإهتمام لا يأتي من فراغ بل في إطار توجهات الدولة لتعزيز التنمية الصناعية بالبلاد، كما أن إعادة تشغيل تلك المصانع سيدفع بالبلاد إلى الأمام من حيث توفير المنتج المصري والأهتمام بجودته وكذلك خوضه المنافسة عالميا.

 

وخاضت وزارة التجارة والصناعة طريقا صعبا حيث تضع إعادة تشغيل المصانع المتعثرة على رأس أولوياتها، وأتخذت أجل ذلك عدة خطوات، منها إجراء مسح شامل للمصانع المتعثرة أو المتوقفة عن الإنتاج، وقد تبين أن عدد هذه المصانع حوالي 871 مصنعا، تم دراسة كل حالة على حدة وتم تحديد 135 مصنعا قابلة للعودة إلى الإنتاج مرة أخرى، وتم بالفعل حل مشكلات 66 مصنعا وبدأت العمل بالفعل ولازال جاريا.

 

وقامت وزارة التجارة والصناعة، بإنشاء صندوق مخاطر برأسمال 150 مليون جنيه ساهم فيه صندوق تحيا مصر وبنك الاستثمار القومي وشركة أيادي، بالإضافة إلى مركز تحديث الصناعة التابع للوزارة، ويقوم بدراسة موقف كل شركة متعثرة، مشيرا في هذا الصدد إلى أهمية زيادة رأسمال الشركة مستقبلًا للإسراع في حل مشكلة هذه المصانع.

 

ودعت وزارة التجارة والصناعة، ممثلة في مركز تحديث الصناعة وهيئة التنمية الصناعية المصانع المتعثرة المتوقفة إلى التقدم بطلب لبيان حالة التعثر أو التوقف لبحث إمكانية تقديم يد العون لهذه المصانع من خلال استيفاء الإستمارة الإلكترونية التي يمكن الحصول عليها مجانًا من خلال الرابط المتاح بالموقع الإلكتروني لمركز تحديث الصناعة وتقدم الطلبات إلكترونيًا على الموقع الإلكتروني للمركز.

 

كما يمكن تسليم الإستمارة إلى مركز تحديث الصناعة الكائن بمبنى أتحاد الصناعات المصرية أو أحد فروعه بالمحافظات على أن يتم التقدم في مدة أقصاها 23/2/2018، علمًا بأن المصانع التي تقدمت بطلباتها ليست في حاجة إلى تجديد طلبها.

342718-WhatsApp-Image-2018-02-05-at-4.16.03-PM-(1)
 
 
432184-WhatsApp-Image-2018-02-05-at-4.16.03-PM
 
 
436654-WhatsApp-Image-2018-02-05-at-4.16.02-PM
 
 
532427-WhatsApp-Image-2018-02-05-at-4.16.01-PM

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق