أمريكا تشعل فتيل الحرب التجارية.. جمارك ترامب تستفز الاتحاد الأوروبي والصين

الخميس، 08 مارس 2018 02:00 م
أمريكا تشعل فتيل الحرب التجارية.. جمارك ترامب تستفز الاتحاد الأوروبي والصين
دونالد ترامب
محمد عبدالحليم

يستعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتوقيع على وثيفة فرض رسوم على واردات الصلب والألومنيوم في البيت الأبيض، وهي خطوة أعلت فتيل حرب تجارية بين أقطاب العالم بمجرد أن تسربت معلومات عنها.

الاتحاد الأوروبي والصين أكثر من أعلنوا رفضهم لهذه القرارات والتي اعتبروها "حرب تجارية" تشنها أمريكا عليهم، وقاموا بتهديد الولايات المتحدة في حال إقدامها على هذا القرار، وقال رئيس الوزراء الكندى بعد قرار ترامب إن القرار أمر مرفوض وغير مقبول.

الاتحاد الأوروبي: المعاملة بالمثل

ينوى الاتحاد الأوروبى اصدار قرار يخص المنتجات الأمريكية ويسعى لفرض رسوم جمركية عليها وتشمل عصير البرتقال وزبدة الفول السودانى والدراجات البخارية والويسكى الأمريكى وقماش الجينز  الأمريكى .

ووضعت سيلسيا مالممستروم مفوضية شئون التجارة الأوروبية قائمة بالمنتجات المستهدفة والتى ستشمل أيضا الحديد الأمريكى وعددا من المنتجات الزراعية والصناعية، وقالت إن إدرارة ترامب وخطتها فىى فرض رسوم جمركية أمر غير عادل وتهديد للعمال الأوروبيون ، ولو استمر ترامب فى فرض الرسوم الجمركية سيتحداه الاتحاد الأوروبى فى منظمة التجارة العالمية.

الصين: أمريكا تعاقب نفسها

ومن جانبه أعلن وزير الخارجية الصينى وانج يى، الخميس، إن بلاده سيكون لها "حتما رد مناسب وضروري" إذا ما فرضت الولايات المتحدة إجراءات تجارية ضدها، ملوحا بذلك بإجراءات صينية انتقامية ضد أى رسوم جمركية قد تفرضها الإدارة الأمريكية.

وخلال مؤتمر صحفى على هامش جلسة للبرلمان قال وانج "فى عصرنا اليوم، من يلجؤون إلى الحرب التجارية يختارون العلاج الخاطئ لان جلّ ما يفعلونه هو أنهم يعاقبون أنفسهم".

قيمة الجمارك

ترامب  ينوي فرض رسوم جمركية بقيمة 25% على الحديد و 10 % على الألومونيوم،  مما سيؤثر سلبا على عدد من البلاد وحلفاء أمريكا.

ويأتى القرار فى وقت تواجه فيه اتفاقية التجارة الحرة "نافتا "ضغوط لإكمالها ، مع رغبة ترامب فى إلغائها ، ومن بين الدول المكسيك التى وجهت لها أمريكا بالفعل من قبل أزمة خاصة بأسماك التونة ونافتا والآن الحديد .

سياسة ترامب الحمائية التى يرغب فى فرضها والتى يتحدث عنها منذ فترة تقوم على فكرة أمريكا أولا وحماية البلد واقتصاده، وهو جزء من وعود أطلقها إبان ترشحه للرئاسة فكان جزء من حملته الانتخابية يقوم على فرض رسوم جمركية على ورادات الحديد لأمريكا.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا