لو اتبعت رجيم ومافيش نتيجة .. اعرف السبب وتغلب عليه

الأحد، 11 مارس 2018 09:00 ص
لو اتبعت رجيم ومافيش نتيجة .. اعرف السبب وتغلب عليه
ارشيفية
أمنية فايد

لم يعد إتباع نظام غذائى صارم خالى من الدهون والنشويات السكريات من الخطوات الترفيهية للفرد بل هو ضرورى لإنقاص وزن المصابين بالسمنة وزيادة الوزن لتجنبهم الكثير من الأمراض التى تهدد حياتهم.
 
وهناك بعض الحالات التى تتبع نظام غذائى صحى لا تشعر بإنقاص وزنها سواء على أجهزة الوزن أو فى الشكل وهو ما يؤثر عليهم نفسيا ويجعهلم عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة.
 
وتشير الدكتورة "وفاء محيلبة" استشارى التغذية العلاجية والسمنة ورئيسة الجمعية الطبية لأبحاث السمنة، إلى الأسباب التى لا تؤدى إلى ثبات الوزن أو زيادته أثناء إتباع الحمية الغذائية التى حددها الطبيب له، وتقول: "هناك أسباب كثيرة لعدم إنقاص الوزن منها ما هو هرمونى ومرضى وسلوكى، الجانب الهرمونى يحتاج لاكتشافه قبل تحديد النظام الذى سيتبعه المريض، وتكمن المشكلات الهرمونية فى كسل فى عمل الغدة الدرقية أو وجود أجسام مضادة للغدة الدرقية، وجود أجسام مضادة للأنسولين، اضطراب المبيضين وزيادة إفراز هرمون البروجيسترون وزيادة نشاط الغدة الكظرية وزيادة إفراز الكوتيزول". 
 
وأضافت: " أما السبب المرضى على الطبيب علاجه قبل البدء فى إتباع الرجيم ، وهناك بعض الأدوية التي تساعد الجسم على زيادة الوزن وتتعارض مع الرجيم، ومنها أدوية الحساسية والكورتيزون و المسكنات ومعظم أدوية العلاج النفسى والاكتئاب، فضلا عن الأسباب المرتبطة بالحالة النفسية مثل الاكتئاب والتوتر المزمن وقله النوم، وهو ما يؤدى إلى عناد الجسم علي تقبل النظام الغذائى ويعمل على الاحتفاظ بكل الدهون السابق تكوينها بالإضافة إلى تخزين ما يقوم الفرد بتناوله".
 
أما الأسباب المرتبطة بالسلوكيات الغذائية، يجب على المريض تغيرها بنفسه بالاتفاق مع الطبيب حتى يحصل على النتيجة المرغوبة فيها،
 
وتنصح الدكتورة "وفاء" بأهمية إجراء الفحص الطبى وعمل بعض التحاليل والاختبارات لمعرفة جسم المريض أكثر قبل إتباع أى نظام غذائى لإنقاص الوزن.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م