"قالوا إيه علينا دولا".. نشيد الصاعقة المصرية يؤرق نظام الحمدين في منامهم

الجمعة، 16 مارس 2018 04:40 م
"قالوا إيه علينا دولا".. نشيد الصاعقة المصرية يؤرق نظام الحمدين في منامهم
انتخابات الرئاسه المصرية
محمد الشرقاوي

«قالوا ايه علينا دولا وقالوا ايه».. صيحات سمع صداها في دولة لا تتجاوز مساحتها 12 ألف كم²، هي في الأصل داعمة للإرهاب في مصر، لكن أبناء مصر أرسلوا رسالة مفادها "لن تعيقنا ضغوطكم لمنعنا من الانتخاب، فمصر باقية رغما عنكم".

على سلالم السفارة المصرية بالدوحة، عاصمة قطر، ردد الناخبون المصريون الذي أن صروا على تواجدهم من الساعات الأولى لفتح باب التصويت في الانتخابات الرئاسية المصرية، في التاسعة صباح اليوم بتوقيت إمارة الإرهاب، رغم محاولة السلطات منعهم من الذهاب للتصويت.

 

 

المستشار العمالي بالدوحة هشام كامل، قال إن الدوحة لم تساعد في نقل الناخبين حسب المعترف دوليا، مضيفًا أن الجهات القطرية المختصة رغم أنها على علم بالانتخابات، لم تكلف بتشغيل الباصات لنقل الناخبين لقسم رعاية مصالح مصر، داخل مجمع السفارات حسب المتبع بحجة أن اليوم أجازة رسمية.

 

فيما قالت الهيئة الوطنية للانتخابات إنه تم التواصل مع رئيس البعثة المصرية بقطر، وأكد أنه ليس هناك أي معوقات، وأن البعثة تتواجد في كومباوند، واستجابت السلطات القطرية لطلب البعثة بفتح باب جانبي للسماح للمواطنين بالدخول مباشرة لمبني الانتخابات.

 

وأضاف محمود الشريف المتحدث باسم الهيئة، أنه ليست هناك أية معوقات لسير العملية الانتخابية سواء في تركيا أو قطر، أن عملية التأمين للبعثة في كلتا الدولتين تتم من خلال السلطات المحلية، ولا يوجد أية اسباب لمنع المشاركة بالانتخابات.

 

وتوافد أبناء الجالية بقطر على اللجان الانتخابية ، للإدلاء بأصواتهم فى العرس الديمقراطى والتعبير عن رأيهم والمشاركة بقوة فى الانتخابات الرئاسية.

 

وتجرى الانتخابات الرئاسية المصرية فى الخارج بـ139 قنصلية وسفارة فى الخارج ممثلة لـ124 دولة بداية من الجمعة الموافق 16 مارس، وحتى الأحد 18 من الشهر نفسه.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق